الرئيسية 10 أرشيف الكاتب: فهيد العديم

أرشيف الكاتب: فهيد العديم

لماذا نكتب؟!

لماذا نكتب؟! بقلم الكاتب / فهيد العديم أعتقد بل أجزم أن أغلب الكتّاب، الصحفيين بالذات، قد سألوا أنفسهم هذا السؤال أكثر من مرة، ففي كل مرّة يُحبط الكاتب – وهو غالباً ما يُحبط – فإنه يلوك مرارة هذا الاستفهام، ولعلي أطرح السؤال بطريقة أُخرى: هل يوجد قارئ؟ الحقيقة أننا مع ثورة الاتصالات نكتب (لمتصفح) وليس لقارئ، ولهذا نلجأ معشر الكتّاب ...

أكمل القراءة »

أكاديميون.. دعاة على أبواب الكراهية!

أكاديميون.. دعاة على أبواب الكراهية! بقلم الكاتب / فهيد العديم وقبل أن أجد نفسي صريع استفهامات متضخمة لا تبحث عن إجابة بقدر ما تلوك مثاليات وتمتلك الإجابات الفصل في كل قول، وقبل أن أُجيب على سؤال: لماذا الأكاديميون بالذات سأعرض نموذج من بعض أقوال الأكاديميين في هذا الشأن. عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى وعضو رابطة علماء المسلمين (يغرّد) قائلا: ...

أكمل القراءة »

التسامح مع الفساد غير المقصود.. دعوة إلى الثراء!

التسامح مع الفساد غير المقصود.. دعوة إلى الثراء! بقلم الكاتب / فهيد العديم  لو سألت أحد الوافدين سواء كان مقيماً نظامياً أو غير نظامي عن سبب تعطل التنمية في المملكة لقال لك بوضوح: «الفساد»، ولو «لم» تسأل مواطناً سعودياً ذات السؤال لقال لك أيضاً «الفساد»، لكن لو طلبت منه أسماء الفاسدين فسيعتذر لك، ثم يقترح أن يُخبرك بأسماء أولئك الذين ...

أكمل القراءة »

بشّار يراهن على الوقت..وأولويات الدول العظمى!

بشّار يراهن على الوقت..وأولويات الدول العظمى! بقلم الكاتب / فهيد العديم لأنه يعرف جيداً طبيعة الثائر السوري، ويدرك جيداً أنه لن يعود أو يفاوض أو يقبل بأقل من تنحّي بشار ومن معه، أي أن الخيارات أمام الثائر محدودة فإما الموت أو سقوط النظام، أي خيار ثالث لا يعني أكثر من العودة للخيار الأول (الموت)، فالخياران وضعهما الشارع الثائر أمام النظام ...

أكمل القراءة »

النائبة اللبنانية وأعضاء المجلس البلدي!

بقلم  الكاتب / فهيد العديم النائبة اللبنانية وأعضاء المجلس البلدي! بهيّة نائب في البرلمان اللبناني، وهي أُخت الرئيس رفيق الحريري، النائبة ذات الـ (61) ربيعاً -بعد التصريح سنعرف لماذا ربيعاً وليس عاماً أو سنة- أما لماذا أحرجتنا؟ فهذا السؤال إما أنه لا يحتاج لإجابة، أو أن إجابته «محلياً» مستحيلة، تقول البهيّة: (أعتذر لكل الشعب اللبناني لأني لم أقم بواجبي الوظيفي ...

أكمل القراءة »

«حكاية اختفاء السكرتيرة».. نزاهة التعليم العالي!

بقلم الكاتب /  فهيد العديم «حكاية اختفاء السكرتيرة».. نزاهة التعليم العالي! بداية أعترف بأنني أحياناً أتعاطف مع قصص الفساد وأطرب لتفاصيلها إذا كانت تحتوي على حبكة مجنونة كما في الأفلام العالمية، لكن في واقعنا المحلي كل شيء يأتي بحكة رديئة وباهتة، مشكلتنا أننا دائماً نتعامل مع الفنون بتعالٍ، والفساد هو جزء من الفن في مجتمعنا، حتى لو كنّا ننظر للفاسد ...

أكمل القراءة »

السعودي الأسود بين مانديلا والمتنبي!

بقلم الكانب / فهيد العديم السعودي الأسود بين مانديلا والمتنبي! السعودي الذي تباكى على نيلسون مانديلا بصفته المناضل ورمز محاربة العنصرية، هو ذاته الذي يطرب لأبي الطيب المتنبي وهو يُنشد (لا تشتري العبد إلا والعصا معه) والعبد هُنا هو صاحب اللون الأسود سواء كان والياً أو مملوكاً، أما الشطر الثاني لهذا البيت فقد أضاف التعميم المقيت إلى العنصرية الأكثر مقتاً ...

أكمل القراءة »

بين شغب منفوحة ومشاغبي هيئة الأمر بالمعروف!

بقلم الكاتب / فهيد العديم بين شغب منفوحة ومشاغبي هيئة الأمر بالمعروف! وفي هذه المرة على الأقل «سأُجهز العصابة قبل الفلقة» رغم أنها -الفلقة- (أي الشجّ بالجبين لغير الناطقين بها) ستأتي لا محالة، خاصة من أولئك الذين سيغلي الدم في عروقهم بمجرد قراءة العنوان، وسيكفيهم العنوان مبرراً لأن يحكموا على المتن، أقول -مُقدماً- إن لقب (المشاغبين) أطلقه الرئيس العام لهيئة ...

أكمل القراءة »

مشكلتنا ليست مع المرأة.. مشكلتنا المرأة!

بقلم الكاتب / فهيد العديم مشكلتنا ليست مع المرأة.. مشكلتنا المرأة! مازال موضوع قيادة المرأة السيارة هو «حديث الساعة» في المجتمع السعودي منذ عشرين عاماً! الرفض لدينا ليس له علاقة بالحجة والمنطق، بل لتركيبة المجتمع النفسية وتوجسه من أي شيء جديد، مجتمعنا يخشى المبادرة ويختلق المبررات؛ ليوهم نفسه أنه مُحق بممانعته! متى ما رُفع الحظر عن قيادة المرأة السيارة سنشعر ...

أكمل القراءة »

الشخصية السعودية «طبخك يالرفلا كوليه»!

بقلم الكاتب / فهيد العديم الشخصية السعودية «طبخك يالرفلا كوليه»! للشخصية السعودية ملامح سريالية مُربكة، وواضحة بكل ما هو غريب ومتناقض ولا شعوري، وستكون أكثر وضوحاً خلال الإجازة كهذه الأيام، فالجميع ينصح الجميع باستغلال فضل هذه الأيام بالعبادة، وهم -الجميع- يستعدون للسفر بحثاً عن الفائدة «الثامنة» ! الجميع يغادر بحثاً عن الاستجمام الهادئ، بعيداً عن البيئة التي ساهم في تشكيل ...

أكمل القراءة »

«كورونا..حفر الباطن» رعب الشارع وصمت الصحّة!

بقلم الكاتب / فهيد العديم «كورونا..حفر الباطن» رعب الشارع وصمت الصحّة! يعيش المواطن في حفر الباطن قلقاً يصل لدرجة الرعب، فبعد ثلاث حالات وفاة تعاملت معها الصحة بتكتّم مُريب، ثلاث حالات من عائلة واحدة توفوا في أوقات متقاربة جداً، وأعراض تشبه كثيراً أعراض (كورونا)، شخّصت الصحّة المرض بأنه (فايروس في الدم) للحالتين الأولى والثانية، وفي الحالة الثالثة -من نفس العائلة- ...

أكمل القراءة »

أزواج «المعنَّفات» آمنون من حد القذف!

بقلم الكاتب / فهيـد العديم أزواج «المعنَّفات» آمنون من حد القذف! لا أدري متى بدأت حالات العنف ضد الزوجات في مجتمعنا، والعنف الذي أعنيه هنا ليس المرتبط بعادات أو أعراف متوارثة في بعض مناطق الجزيرة العربية كحرمان المرأة من الميراث، أو «الحجر» على المرأة من ابن عمها مثلاً بحيث (يحجزها) زوجة له، وإن لم ترضَ به فبيده أن يجعلها بلا ...

أكمل القراءة »

صدى مصر.. بين منظِّرٍ للدستور.. وآخر للعلاقات الدولية!

بقلم الكاتب / فهيد العديم صدى مصر.. بين منظِّرٍ للدستور.. وآخر للعلاقات الدولية! في مواقع التواصل الاجتماعي انشغل السعوديون بالثورة المصرية، ولا عجب أن تكون مصر هي مركز اهتمام كل العرب، العجب في الاندفاع (الشعبي) والانقسام حول من يسخر حد الشتيمة من الانقلاب الفوضوي على الشرعية، وعلى الرئيس المنتخب، وبين من ابتهج حد التكبير باعتبار أن ما تم هو خطوة ...

أكمل القراءة »

هل سيعترف «القرضاويون السعوديون» بالخديعة؟!

بقلم الكاتب / فهيـد العديـم هل سيعترف «القرضاويون السعوديون» بالخديعة؟! بعد بيان رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، الذي اعترف فيه بأنه (انخدع) في (حزب الله وشيعته الذين استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله»، حسب وصفه، وكيف أنه وقف ضد المشايخ الكبار في السعودية داعياً لنصرة حزب الله، لكن مشايخ السعودية كانوا أكثر نضجاً وبصراً، وكانوا يعرفون أولئك ...

أكمل القراءة »

جارالله الحميد.. بالفوضى يُرتّب الأدب ويعرّي السياسة!

بقلم  الكاتب / فهيـد العـديم جارالله الحميد.. بالفوضى يُرتّب الأدب ويعرّي السياسة! هو الرحيل السرمدي، أو قل هو العزلة بتفاصيلها الموحشة، من الصعب جداً ..إن لم يكن من أقصى المستحيل أن تجد فارقاً – وليس سبعة – بين ملامحه المُعتقلة في الصورة التي يبدو إطارها مُجهداً لمقاومة ملامحه الثائرة وبين ما يكتبه من عبارة رشيقة حد الفتنة وجارحة كحد شفرة، ...

أكمل القراءة »

إغاثة الملهوف.. بين حاتم الطائي وحاتم «السعودي»

بقلم الكاتب / فهيد العديم  إغاثة الملهوف.. بين حاتم الطائي وحاتم «السعودي» لم تكن هذه الصورة الأولى التي يرسمها أبناء حائل وهم يشكلون جسراً إنسانياً لإنقاذ مَنْ وجدوا أنفسهم عالقين في الأودية جراء محاصرة السيول، ففي كل عام تقريباً تكرر الصورة لكنها في هذا العام بدأت أكثر وضوحاً لمساهمة الإعلام الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي في نقل الصورة بكل عفوية. قد ...

أكمل القراءة »

هيئة مكافحة اللصوص!

بقلم  الكاتب / فهيد العديم  هيئة مكافحة اللصوص!   بعد تكرار كلمة «فساد» فقدت بشاعتها وأصبحت وجهاً مألوفاً، فبتفكير مواطن بسيط لا تشغله عملية تأصيل المفردات، يعد الفاسد أقل ضرراً على المجتمع كما هي صورته بذاكرتنا الجمعية التي تراه يُودِي بنفسه إلى التهلكة، لذا فلنحارب اللصوص أولاً.. فكلمة فساد أصبحت لديها لياقة المراوغة والتلوّن، فلنركز على مفردة «لص» ونحاربها قبل ...

أكمل القراءة »

س: هل المجتمع أكثر نزاهة؟

بقلم الكاتب / فهيد العــديم   س: هل المجتمع أكثر نزاهة؟ ليست المشكلة في كثرة تداول كلمة «فساد»، لكن المُحزن جداً أن يختفي الإحساس بقبح وقذارة هذه الكلمة! فنحن نعترف بوجود «فساد» علناً، أما الفاسدون فنعرف أسماءهم ونتداولها «سراً» في مجالسنا الخاصة وبالوثائق أيضاً! السؤال –الذي لم يُقل- هل «المجتمع» أكثر جرأة على كشف الفاسدين من الجهات الرسمية ؟!   ...

أكمل القراءة »

أزمات سعودية!

بقلم الكاتب / فهيد العــديم أزمات سعودية! لدينا أزمة سكن وكأننا لسنا في صحراء هائلة، وهي ليست أزمتنا الوحيدة . بفضل الله، أقول بفضل الله لأنني أجزم أنه لو لم يوجد لدينا أزمة لاخترعناها! مثال ذلك: لدينا أزمة «حطب» رغم أننا البلد النفطي الكبير! الأزمة لدينا سمة ثقافية.. فنحن نستطيع تحويل أي مشروع تنموي إلى أزمة، لدينا أزمات مستدامة كالمواصلات ...

أكمل القراءة »

الممرضة السعودية.. حرام أم عيب؟!

بقلم  الكاتب / فهيد العديم الممرضة السعودية.. حرام أم عيب؟!   في انتظار الطبيب، ولقتل السأم، وجهت الحديث للجالس بجانبي محاولاً استعطافه للكلام: كم هو مُشرّف أن تكون أغلب «الممرضات» هنا من أخواتنا السعوديات والأجمل أن تكون هذه النقلة في أقل من سنة، ما إن أكملت جملتي حتى حوقل واستغفر وتمعّر وجهه حتى راودني الشك أنني فعلت كبيرة قد لا ...

أكمل القراءة »

جدتي «نزيهة»!

بقلم  الكاتب / فهيد العديم    جدتي «نزيهة»!   رغم أنها تصغرنا عمراً فإنها كُلفت بدور «الرقيب»، فعندما تأتي نتائجنا «نهاية» السنة مخيّبة «تسألنا» بلطف «الجدّات» عن «السبب».. غالباً نتجاهل سؤالها، ففي النهاية هي «سترفع» النتيجة كخبر للوالد، هي تعلم «بالأسباب» لكنها مخوّلة فقط بمراقبة «النتائج»!  

أكمل القراءة »

المشكلة: حينما نفهم!

بقلم الكاتب / فهيد العديم المشكلة: حينما نفهم! * مشكلتي أنني أحياناً «أفهم» كيف تتم ترسية المشاريع! * عندما ترى مدرسة «آيلة للسقوط» قبل تسليمها من قبل المقاول فإن الجهل بالسبب يجعلك تتساءل و«تغضب»، لكن «المعرفة» بالسبب قاتلة تجعلك تبتسم وأحياناً تغنّي! * أيها المقاولون -ظاهركم وباطنكم- أخفوا السبب على الأقل.. لا تقتلوا إنسانيتنا!

أكمل القراءة »

ركّز يا معالي الوزير!

بقلم الكاتب/ فهيــد العـديم ركّز يا معالي الوزير! وزير العمل لـ»الشرق»: (ستة ملايين عامل وافد يشغلون وظائف متدنية لا تصلح لمليوني عاطل سعودي). * بصراحة واختصار يا معالي الوزير الوظائف تصلح ولو قلت «الرواتب» لقلنا صدقت! * نخدع أنفسنا ونحن نعلم أن «الوافد» يعمل عامل نظافة بـ300 ريال فقط، بكل ما تعنيه فقط من «بخس» ثم نصدّق «المقاول» الذي يقول ...

أكمل القراءة »

الربيع العربي وهمي!

بقلم  الكاتب / فهيــد العديم    الربيع العربي وهمي!   خرج المواطن للشارع وأسقط «الرمز»، وتغيرت الحكومة، وتبدلت المراكز.. لكن الرئيس الحقيقي/ الفكر ظل على كرسي السلطة وثورة المواطن هدأت واكتشف الجميع أن «الحرية» عبء ثقيل، والرئيس لا بد أن يكون «قوياً»، والقوة في القاموس العربي من مصادر «بَطَش».. وربما آمن غليون والغنوشي أن التنظير أكثر نجاحاً من الممارسة.. والعالم ...

أكمل القراءة »

انتبه فأنت حُر!

بقلم الكاتب / فهيــد العديم   انتبه فأنت حُر!     •عندما يفكّر «المُستعبد» بطلب تغيير «قيده» الصدئ بقيدٍ جديد فهو بالضرورة لا يفكّر بـ «حرّية»! •عندما يغضب المسؤول من المواطن و يُشيح بوجهه مهدداً :هذا النظام وأنت حُر.. هُنا تحديداً إما أن المسؤول لا يعرف النظام أوأنه لا يفهم الحريّة!

أكمل القراءة »

احتفالات لن تتحقق!

بقلم  الكاتب / فهـيد  العــديم  احتفالات لن تتحقق! • مرور عام على عدم تعثر أي مشروع.. واعتذار جميع المسؤولين لعدم حضور الاحتفال لانشغالهم بإنجاز مشروعات أٌخرى! • بطالة في أوساط الصحفيين والكتّاب لعدم وجود قضايا للنقاش وتفرغهم   للكتابة عن مواضيع الحب والفكر التي لا تسوّق! • وسط تصفيق وهتاف الجمهور تمت إزالة آخر لوحة «أمامك تحويلة»   من طريق ...

أكمل القراءة »

صديقي.. دع زجاجة المولوتوف وصافحني!

بقلم  الكاتب / فهيد العــديم   صديقي.. دع زجاجة المولوتوف وصافحني!   لن أُخاطب النخب والمثقفين.. أنا أخاطبك أنت عزيزي الشاب البسيط.. لأنك تشبهني وتشاركني ذات الحلم والأرق والعرق والاندفاع أيضا.. تخلص من زجاجة المولوتوف والنوايا المُسبقة.. وثق أن هنالك من يتاجر بآمالنا وآلامنا.. ما يجمعنا أكبر من طائفة وإقليم.. هات يدك بيدي ودعنا نختلف بصوت هادئ.. دعنا نبدأ من ...

أكمل القراءة »

ملف القضية العارية!

 بقلم الكاتب /  فهيــد العـديم تخيّلوها عارية.. فاقترحوا لها رداء اللائحة لسترها.. ثم احتاجوا لدراسة توضح الرداء: زيّ إسلامي.. أو زي سعودي.. أو قميص وبنطال.. ثم اكتشفوا أن شرح اللائحة يحتاج لمناقشة.. قالوا: سنناقش القضية.. فرمقتهم بنظرة ساخرة وذهبت لتنام!

أكمل القراءة »

المتقاعدون الخردوات!

بقلم    الكاتب / فهيــد العـديم      لستُ أنا.. وبالطبع أجزم بأنه ليس أنت الذي جعل المتقاعد في مخيلتنا   شبيهاً بالخردوات غير القابلة لإعادة التصنيع! رغم أن لديه الثروة/ الخبرة..   تلك التي جعلتها مخيلتنا المتناقضة لا تُطلب إلا من حديثي التخرج..   التقاعد في مجتمعنا وأنظمتنا صفعة لا تليق بإنسان في هذا العمر تحديداً!       ...

أكمل القراءة »

الابتسامة وقاحة!

   بقلم الكاتب /  فهيــد العــديم   الابتسامة وقاحة! قالوا: أن تبتسم عند الهزيمة تُفسد على عدوك متعة الانتصار! لا تطعهم.. العظماء وحدهم من يستطيعون أن يجعلوا عدوهم يشعر بتلك المتعة، إن ابتسمت فأنت أفسدت على غيرك بهجة هو أحق بها! أن تكون مهزوماً.. خير من أن تكون مهزوماً ووقحاً!

أكمل القراءة »