الرئيسية 10 المحليات 10 المرشح رقم (4) بالمخواة يتَّهم اللجنة الانتخابية بالتضليل

المرشح رقم (4) بالمخواة يتَّهم اللجنة الانتخابية بالتضليل

تقدم بأول طعن ضدها.. قائلاً: القرعة فُرضت علي
المرشح رقم “4” بالمخواة يتَّهم اللجنة الانتخابية بالتضليل

تلقت لجنة الطعون ببلدية محافظة المخواة أول طعن في نتيجة الانتخابات البلدية للترشيح للمجلس البلدي، تقدم به المرشح رقم “4” محمد بن سعيد محمد العباد، متهماً اللجنة المحلية بتضليله وفرض القرعة عليه بعد إعلان النتيجة النهائية.

وقال العباد إنه تم رفع أسماء الفائزين بعضوية المجلس البلدي في المخواة وعددهم “4”، مضيفاً “كان اسمي ضمن الأربعة الذين رشحوا وأرسلت أسماؤهم للوزارة”.

وعرض العباد صورة من نموذج المحضر النهائي للنتيجة الذي يحمل الرقم 310 يظهر بها اسمه.
وأكد العباد استمرار وجود اسمه ضمن المرشحين على الموقع الوزاري لمدة 36 ساعة حتى صباح السبت الماضي، حيث تم تعديل النتيجة وتغيير اسمه باسم المرشح رقم “10”.

وتساءل العباد: هل القرعة تُجرى قبل إعلان أسماء الفائزين أم بعدها؟!.
وبدا على وجه العباد الامتعاض من الحالة التي تعرض لها قائلاً: “القرعة التي تُجرى بعد إعلان أسماء الفائزين وترشيحهم قرعة غريبة وغير مفهومة وتعد الأولى من نوعها، وبادرة تدل على الكثير من الأمور التي لا نود الخوض فيها”.

وأشار العباد إلى أن هذا الأمر جعله يفقد ثقته في النتيجة وحتى في عدد الأصوات التي أعلنتها اللجنة.
ورأى العباد أن هذا التخبط مؤشر على وجود خلل في الفرز والنتائج.

وتابع العباد: “إذا كانت القرعة تُجرى قبل إعلان أسماء الفائزين فلماذا يرسل اسمي ويعلن على الموقع الرسمي؟”.
وعن وقت استدعائه لإجراء القرعة، رد العباد: “تم استدعائي بعد الساعة 11 مساء”.

وأضاف: “كان هذا بعد أن تم إرسال اسمي كمرشح رابع، ولم أكن أعلم بأن اسمي ضمن المرشحين الذين تم رفعهم للوزارة، كونهم أوهموني أني تعادلت مع مرشح آخر في عدد الأصوات”.
وأكد العباد أن هذا الخلط والعشوائية وتقديم اسم مرشح وإسقاط آخر سبَّب له الكثير من المتاعب.

وعرج على أن اللجنة تسببت في إحراجه أمام المجتمع، لافتاً إلى أن إظهار اسمه ضمن الفائزين ثم استبداله باسم مرشح آخر جعل البعض يتساءل عن سبب استبعاده من القائمة.

وشدد العباد على أن البعض قد يعتقد أن سبب الاستبعاد من قائمة المرشحين للعضوية وجود سوابق لدى المرشح أو أنه سبق أن صدر بحقه حكم شرعي في قضية ما أو حتى الإفلاس.

ورأى العباد أن اللجنة لم تراع هذه الأمور، وتجاهلت طبيعة التركيبة المجتمعية والتي تؤول الأمور بحسب أهوائها، الأمر الذي سبب له الكثير من الضرر المعنوي.

ونوه العباد “بعد أن أعلنت النتيجة على موقع الوزارة كانت الاتصالات تأتيني من معارفي وأصدقائي بالتهنئة، والكثير منهم توافدوا على منزلي مهنئين، وهذا الأمر سبب لي الكثير من الحرج”.
وطالب العباد في حديثه بإنصافه ورد اعتباره.

في المقابل، أكد مصدر في بلدية المخواة تلقي اللجنة طعناً من المرشح رقم “4” محمد العباد، مشيراً إلى أنه سيتم رفعه إلى الجهة المعنية للنظر فيه.

عن اللجنة الإعلامية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...