الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 هكذا أكون صحيح نفسياً

هكذا أكون صحيح نفسياً

الأخصائية النفسية: وجدان عبدالله – جدة

الصحة النفسية في ظل تعددية المفاهيم والشعارات الوهمية التي تضج بها وسائل التواصل الاجتماعي التي تشير إلى أن الصحة النفسية هي ” التمتع بالعزلة” و ” أن تتخلص من جميع علاقاتك ”
و ” أن تكون لنفسك كل شيء” وغيرها الكثير من الشعارات التي لا تعتمد على مراجع علمية بل على اجتهادات شخصية وبعض من التجارب على الأغلب،
حيث عُرفت الصحة النفسية لدى البعض على أنها الابتعاد عن الآخرين والاكتفاء بالذات وهذا ما ينافي المفهوم الصحيح للصحة النفسية الذي يفيد بأن الإنسان لا يمكن أن يعيش بمعزل عن العالم، لذلك أستنكِر كثيرًا عند قراءة مثل هذه العبارات واعتمادها من قبل البعض في الحياة، فبدلاً من الانسحاب في كل مرة تواجه فيها أمر يشكل خطر على صحتك النفسية بإمكانك تعلم كيفية التعامل معه. في ظروف الحياة ومجرياتها قد تجد نفسك مرغمًا على العمل في بيئة مليئة بالضغوط وأن لديك صديق ذو نظرة سلبية وغيرها من المواقف، فلو قررنا الانسحاب في كل مرة وآثرنا الابتعاد سنجد أنفسنا لا نستطيع التعامل والتواصل مع الآخرين وهذا ما سيحدث عند اتباع ما تم ذكره سابقًا، ولكن عندما ندرك معنى الصحة النفسية بمفهومها الصحيح سوف يزداد وعينا وتعلمنا لبعض الأساليب التي تسهل و تساعد على التعامل في مثل هذه الظروف، واتباعًا لشعار الصحة النفسية لهذا العام ( ٢٠٢٠ ) بأنها استثمار أكبر، فكيف يمكن للإنسان أن يستثمر بنفسه ما لم يكن واعيًا بما يجري حوله فيمكن أن يكون استثمارك بعلمك حول التعلم والتعامل مع مواقف الحياة، وهذا ما سيقودنا إلى النقطة التي تليها بأنه يمكن الوصول بشكل أكبر إلى عدة مراحل من خلال السلامة النفسية.

ختامًا عزيزي القارئ إدراكك لبعض المفاهيم بصورة خاطئة سيبنى عليه عدة مفاهيم أخرى ، لذلك احرص على كل ما قد تتلقّاه.

عن سمر ركن

smr
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...