الرئيسية 10 التعليم 10 منصة مدرستي تجربة جديدة للتعلم عن بعد في المملكة

منصة مدرستي تجربة جديدة للتعلم عن بعد في المملكة

وردة الكيال / روافد المدينة المنورة

 

تجربة ناجحة وبديل جيد 

ذكر مدراء مدارس وأساتذة وأولياء أمور إن تجربة التعلم عن بعد التي تم إطلاقها في المملكة وخطة تفعيل منصة مدرستي تعد مؤشرات لنجاحها نظراً للظروف التي أطلقت فيها المبادرة وهي انتشار فيروس كورونا.

وذكر التربويون العديد من التحديات التي واجهت التجربة في البداية من بينها كيفية مشاركة أولياء الأمور بشكل أكبر في المتابعة اليومية ومتابعة أبنائهم بالإضافة استخدام التكنولوجيا التي صاحبت تطبيق التجربة، مشيرين إلى أن نجاح هذه التجربة سيغير مسار العملية التعليمية في المستقبل وقد لا يعود التعليم كما كان في السابق.

أعتبر القائد التربوي فهد عبد العزيز الأحمدي تجربة التعلم عن بعد ناجحة وإيجابية وأضاف أن تجاوب الطلاب يعتبر مقياساً جيداً وأثبت أنه بديل ناجح في حالة الضرورات، ومن الطبيعي القول إنه لا يمكننا الاستغناء عن التعليم العام أو التعليم النظري أو الحضور ولكن الوضع الآن اضطراري وما أثبت نجاحه المبدئي هو تجاوب المعلمين والطلاب وأولياء الأمور ولاحظنا ذلك من خلال الأسئلة المتكررة عن بعض الأمور غير الواضحة كلها سجلت مؤشرا إيجابيا لدينا .

 

تحديات وصعوبات
وحول التحديات التي تواجه التعلم عن بعد
يقول الأستاذ عبد الله المحمدي معلم في المرحلة الثانوية في البداية كنا نظن أن الاتصال عبر النظام سيكون تحدياً لذلك حرصنا على أن نعرف أن الكل متصل بالإنترنت ولديهم أجهزة تمكنهم من دخول النظام واستيعابه ولكن بعد ذلك استطعنا التغلب على التحديات ووزارة التعليم لم تقصر وأيضا شركة الاتصالات السعودية عملت عروض وخصومات للطلبة عند شراء شرائح البيانات ولمن لا يملكون إنترنت في المنزل، وأصبح الأغلبية لديهم هواتف لاستخدامها في الدخول على الدروس وأتوقع تم تدارك هذه التحديات والتغلب عليها قبل البدء في مرحلة التعليم وبالنسبة لمنصة مدرستي كان استخدامها سهلاً ومرناً ولم تكن هناك صعوبات في الدخول للمنصة وأضاف أن المعلمين والمعلمات بدوا في الأسبوع الأول بإعطاء حصص التهيئة والتعريف بكيفية استخدام النظام وكتابة عبارات الشكر والثناء للطلاب لتشجيعهم وتحفيزهم .

دور أولياء الأمور

وترى الأستاذة إيمان العوفي معلمة بالمرحلة المتوسطة أن هذه التجربة أثبتت جدارة وأهمية الدور الذي يلعبه أولياء الأمور في العملية التعليمية وأهمية متابعتهم لأولادهم ويجب أن نثمن مشاركة أولياء الأمور ودعمهم لأبنائهم في المنازل في فترة التعلم عن بعد.
وأضافت أن هذه التجربة أثبت أهمية تفكير المعلمين والمعلمات خارج الصندوق وكيفية تقديم المحتوى بطريقة إبداعية تجعل الطالب يفكر فيما حوله ويحاول أن يقدم ما تعلمه بشكل أكثر إبداعا، وأيضا لا ننسى توفير البيئة المنزلية التعليمية وهذا ما نشدد عليه باستمرار.

هل تشكل التكنولوجيا عقبة أمام سير عملية التعلم عن بعد؟

تقول الأستاذة أشواق فهد الأحمدي بالنسبة لها كمعلمة حاسب للمرحلة الثانوية لم تكن عقبة كبيرة لأن المدرسة بالفعل لديها منصات تعليمية تعمل من قبل أزمة كورونا وبداية التعلم عن بعد. لأنها كانت جزءا لا يتجزأ من عملنا كبرنامج دولي يعتمد على استخدام التكنولوجيا كأداة من أدوات التعلم ونحن نعلم أولادنا أدوات القرن الواحد والعشرين والتي من ضمنها استخدام التكنولوجيا بالشكل الصحيح لذلك لم تكن التكنولوجيا تحدياً لمدرسة واحدة بل لكل المدارس.

وذكرت ريم سليمان إحدى معلمات رياض الأطفال من التحديات في هذه التجربة هي تعليم فئة أطفال الروضة 3 -4 سنوات، لأنها فئة تحتاج إلى التواصل الاجتماعي عن قرب والتعلم بالحواس ومن الصعب على هذه الفئة التعلم عن بعد، لذا عملت الوزارة على تقديم مهام تنمية المهارات الحركية الصغرى والكبرى بالمنزل ولابد من التأكيد أن التكنولوجيا هي أداة ووسيلة للتعلم ولا تغني عن المعلم وبالأخص في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية.

 

وأشادت زريفة العنزي معلمة المرحلة الابتدائية على ضرورة تقديم المحتوى الدراسي بطريقة شيقة ودعم أولياء الأمور شيء مهم جداً وهذه من الأشياء التي يجب الوقوف عندها للتعلم عن بعد وأصبح الكثير من أولياء الأمور يكتشف أشياء في أبنائهم لم يكن يعلمها من قبل مما يجعل هذه التجربة فرصة لهم للاقتراب أكثر من أبنائهم ومعرفة كيف يتعلمون ، كما يقال رب ضارة نافعة.
قالت  إن أهم الصعوبات التي واجهتهم في البداية هي أنه أصبح لدينا شريك آخر في التعليم هو ولي أمر الطالب ويجب علينا كمعلمين أن نتأكد من المحتوى المقدم الذي يصل الطالب في البيت يكون بالمستوى الذي يستوعبه ولي الأمر وألا يكون معقداً في نفس الوقت، وهذا أمر مهم.

95 % نسبة استجابة الطلاب وأولياء الأمور لمنصة مدرستي

أشار الأستاذ أحمد السناني رائد النشاط بتجربة التعلم عن بعد، وقال إن التجربة تعتبر مميزة استطاع القطاع التعليمي التكيف والتعامل معها بسلاسة وإتقان حيث لدينا نخبة من المعلمين لديهم مقدار كبيرة من التميز والإبداع والتكيف مع الأحداث الراهنة بطرق احترافية، بالرغم من وجود تحديات كبيرة في بداية الأمر خاصة من جانب قلة من بعض الطلاب , إلا أن التواصل المستمر والمباشر مع الطالب وولي الأمر قلل تلك الصعوبات واستجاب نسبة كبيرة منهم للتفاعل والتواصل من أجل التعلم عن بعد، وقال بأننا سوف نستفيد بصورة كبيرة من تلك التجربة الجديدة والناجحة والتي عكست مكانة وقدرة دولتنا الحبيبة في نجاح تجربة التعلم عن بعد في وقت قياسي.

وذكر عبد العزيز محمد الغانمي ولي أمر. أن أبناءه أصبح لديهم تجربة جيدة في التعلم عن بعد رغم من بعض التحديات التي واجهتهم في الأول ولكن تم تطوير نظام التعلم عن بعد باستخدام نظام مايكروسفت تيمز وهو نموذج جيد للتعلم عن بعد خاصة في ظل الظروف الراهنة بسبب أزمة كورونا.
وتابع الغانمي : في البداية كانت التجربة صعبة نوعا ما وبعد مرور عدة أيام أصبحت التجربة جيدة.

عزيزة سليمان ولية أمر ذكرت بأن التجربة أكثر من رائعة في هذا الظرف الاستثنائي فقد أعادت الطالب إلى مصدر تعلمه ومتابعته مع المدرسين وخاصة في حل الواجبات والتقييمات الأسبوعية. وتوقعت بأن التعليم سيتغير ما بعد (كورونا). فمثلا (أنا) كولية أمر، أصبحت أتابع حصص أبنائي وأحضر معهم فيديوهات الدروس وأقوم بمتابعة حلهم للواجبات وللتقييمات.

 

قالت رنيم شاكر طالبة في المرحلة الجامعية
التعليم عن بُعد مدخل تجديدي للتعليم الرسمي النظامي، يقوم على استخدام وسائط الاتصال، وهو يرجع بجذوره إلى التعليم بالمراسلة، والدراسة بالمنزل. انه نسق تعليمي يعتمد على التعلُّم الذاتي، ويهتم بتقديم مواد تعليميَّة على أساس البعد بـين أطـراف العمليَّة التعليميَّة . فالتعليم عن بُعد يُعدُّ أسلوباً فعَّالاً في توفير فرص التعلُّم وإثراء الخبرات أمام العاملين والموظفين الذين لا يستطيعون الانقطاع عن العمل والتفرُّغ لإستكمال دراستهم ، أي الذين حرموا من التعليم النظامي.

قالت الأستاذة أماني حميد (أم عمار) : في ظل التباعد الاجتماعي واللجوء إلى التعلم عن بعد من خلال منصة مدرستي وجدت أن الأمر يستحق التجربة وأكثر فائدة وأيسر من حيث المجهود اليومي ، وهناك تناغم سلس بين التقنية والتعليم حتى إن تفاعل الابن عمار قوي وجيد بشكل ملحوظ، ونتطلع إلى الأحسن بإذن الله .

مواكبة التطور 
وعبر كل من الطلاب أحمد الحدادي والطالبة فرح الحدادي وليان وسلمى العنزي أصبحنا مواكبين ومتفاعلين مع نظام التعلم عن بعد، وندعو الله أن تزول جائحة كورونا وترجع الأمور لطبيعتها فإن مقعد الدراسة مهم جداً لنا كطلاب والتواصل المباشر بيننا وبين المعلمين مهم جداً.

 

عن وردة سليمان الكيال

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية أكثر جاهزية وتقدما في التعليم عن بُعد وفق 13 مؤشراً عالمياً

  جامعة هارفارد: المعلمون السعوديون تجاوزوا التحديات بانفتاحهم على التغيير الرياض- سمر ركن نشرت منظمة ...