الرئيسية 10 التعليم 10 عودة المعلمين والمعلمات واستئناف الدراسة عن بعد

عودة المعلمين والمعلمات واستئناف الدراسة عن بعد

وردة الكيال / روافد المدينة المنورة

عاد اليوم أكثر من نصف مليون معلم ومعلمة للعمل عن بعد واستكمال مسيرتهم التعليمية لبداية عام دراسي جديد حافل بالنشاط والحيوية ومتجاوزين كل التحديات لبناء جيل متعلم يخدم نفسه ووطنه ودينه يذكر أن وزارة التعليم أعلنت في وقت سابق، عن آلية بداية العام الدراسي الجديد في التعليم العام والجامعي واستئناف الدراسة عن بعد للتعليم العام لـ 7 أسابيع يتم التقييم بعدها، وذلك في إطار الإجراءات الخاصة بمكافحة فيروس كورونا.

وشددت وزارة التعليم على أهمية الشراكة والتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الاتصالات وغيرهما من المؤسسات والجهات ذات العلاقة لتقديم الدعم، فيما تتولى الجامعات الحكومية والأهلية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني اتخاذ الترتيبات المتعلقة بعمل الهيئة التدريسية والإدارية التابعة لها.
وطبقت جميع المدارس في التعليم الحكومي والأهلي كافة القوانين الاحترازية التي وضعتها لهم وزارة التعليم قبل استئناف الدراسة.

فقد عقد قائد مدرسة ابتدائية العزيزية في المدينة المنورة الأستاذ عبد الرحمن صالح الجهني بحضور رائد النشاط بالمدرسة الأستاذ أحمد السناني اجتماعه الثاني بعد نجاح خطة توزيع كتب المقررات الدراسية وخصص لكل يوم مرحلة دراسية يتم فيها توزيع الكتب الخاصة بهم، وشدد على ضرورة زيادة الوعي الصحي واستخدام منصة مدرستي وتقديم دورات عن بعد لأولياء الأمور يتم من خلالها الإجابة على الاستفسارات والاستفادة من جميع القنوات المساعدة. وتم تطبيق داخل المدرسة كافة الاحترازات الوقائية التي دعت إليها وزارة الصحة من توفير مقياس الحرارة لقياس درجة الحرارة بشكل يومي لكل المتواجدين داخل المدرسة ولكل الزوار وعدم السماح لأي حالة مشتبه بها الدخول للمدرسة والتعامل معها وفق قوانين وزارة الصحة , كما تم وضع الملصقات الأرضية لتحقيق التباعد والتزام الجميع بلبس الكمامات طوال اليوم. حفاظا على سلامتهم.

ومن جهة أخرى تواجدت صحيفة روافد اليوم في مدرسة أمامه بنت الصامت الابتدائية والتقت بقائدة المدرسة الأستاذة جميلة عبد الرحمن باوزير وبحضور المساعد الإداري رهام حمدي المحياوي والمرشدتان التربويتان مشاعل الجهني وماريا الجهني وأشاد الجميع بالتزام المدرسة وتطبيقها لكافة أنظمة الوزارة واتخاذ جميع الاحترازات والإجراءات الوقائية حفاظا على سلامة الكادر الإداري والتعليمي وأولياء الأمور، فقد تم عقد اجتماع  مع إداريات المدرسة والترحيب بهن وتحفيزهن لأداء واجبهن المهني وحثهن على تفعيل, وتم عمل جدوله لتوزيع الكتب لكل مرحلة دراسية وحث أولياء الأمور بالالتزام بالمواعيد المحددة لكل مرحلة , تجهيز غرفة عزل لحالات الطوارئ وعمل (بنرات ) توعوية في مداخل المدرسة ومخارجها وعمل تباعد بين مكاتب الإداريات بالمدرسة ووضع ملصقات على الأرض لتحقيق التباعد أثناء استلام الأمهات للكتب كما تم عمل ركن ثابت يحتوي على منشورات توعوية وتوزيعات من كمامات وأقلام ومعقمات لكل زائرة ,كما وجودت شاشة عرض تثقيفية مستمرة طوال اليوم وتوفير كراسي انتظار في فناء المدرسة ووجود مسافات بينهم لزيادة الاحترازات وقد لوحظ التزام جميع الكادر الموجود بالمدرسة بلبس الكمامة والقفازات وتحقيق التباعد فيما بينهم .

وعن الحالات المشتبه بها ذكرت القائدة باوزير يتم التعامل معها بوضعها في غرفة العزل والاتصال بالرقم (937) الذي وضعته وزارة الصحة للتبليغ عن حالات الاشتباه وكيفية التعامل معها, فقد ذكرت حارسة الأمن بالمدرسة بشائر عيد الرحيلي أنه يتم قياس درجة حرارة كل من يزور المدرسة ويتم التطبيق على المتواجدين يوميا من قائدة المدرسة والطاقم الإداري والحراس والمستخدمين , وفي حال وجود ارتفاع لدرجة الحرارة لأحد الزوار لأكثر من 37 ونص يتم التعامل معها بجلوسها وإعطاءها الماء وتهدئتها فقد يكون الارتفاع بسبب حرارة الجو , وبعد القياس مرة أخرى واتضح عودة الجسم لوضعه الطبيعي يتم تسهيل دخولها للمدرسة ,أما في حال وجود ارتفاع لدرجة حرارة ل 38 وأكثر فتمنع من الدخول وطلب مغادرة المكان لتجنب الأذى ولسلامة الجميع.

و شكرت والدة الطالبات ملا الأحمدي ودارين السحيم و ديمه المحمدي إدارة المدرسة على ماقدموه من جهود ملموسة في تسهيل إجراءات الدخول للمدرسة وتوفير جميع وسائل السلامه والتواصل المستمر مع أولياء الأمور من أجل تحقيق أهداف التعليم عن بعد.

عن وردة سليمان الكيال

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية أكثر جاهزية وتقدما في التعليم عن بُعد وفق 13 مؤشراً عالمياً

  جامعة هارفارد: المعلمون السعوديون تجاوزوا التحديات بانفتاحهم على التغيير الرياض- سمر ركن نشرت منظمة ...