الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 أخلاقيات إلكترونية

أخلاقيات إلكترونية

۞ أخلاقيات إلكترونية ۞

 

بقلم / أحمد القاري 

في السنوات الخمس الأخيرة لا غرابة أن نرى تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل واتساب إنستغرام وتويتر ومنصات الاجتماع وغيرها وقد تحولت إلى مجالس يشهدها الرجال ( الأشناب ) يقدحون الأفكار ويفاخرون بالأشعار ، وإلى  معامل ربات البيوت ( المنتِجات للمنتَجات ) ينافسن المتاجر الكبرى في ارتفاع الأسعار ، وإلى مكاتب فارهة لسيدات الأعمال و سادتها ( إدارة وتخطيط ) بلا مهابة للرقابة في التعاملات الإلكترونية، وإلى نشاطات عديدة في مختلف المجالات؛ توسم بعناوين لا تخطر على بال منظمات التجارة والصناعة وصناع السوشيل ميديا .
وهذا التحول الافتراضي فرضه الواقع عند حلول جائحة كورونا لتشل الحركة وتغير مجرى الاقتصاد والعلاقات الاجتماعية ، وتعزز مكانة الأسرة ، فانكب الجميع على التواصل عن بُعد انكباب الظمآن على القدح ، واستغرقوا ساعات النهار والليل في تفريغ الطاقات الذهنية ونتج عنه حالات من الانفعالات في العلاقات والصداقات.

ومن هنا؛ كان من الضروري أن أذكر بعض النقاط المهمة التي يستحسن أن تتحلَّى بها في تواصلك مع الآخرين إلكترونياً، وهي :

– عند تلقيك مادة علمية مصحوبة بمؤثرات موسيقية فلا تلقِ بالملامة على من أرسلها، وإنما اخفض الصوت كما أُمرتَ ، واكسبها ( استفادة علمية وتغيير منكر ) فاعذر ولا تهجر .

– إذا أرسل أحدهم منشوراً ما فتواصلت معه ولم يجبك ، فلا تظن أنه تجاهلك ! فهناك من يرسل ولا يقرأ، أو أن ضعف الشبكة منعه فاعذر ولا تهجر .

– وإن لم يجبك فلا تعمد إلى المجموعة لاصطياده، فهذا مزعج ومحرج له، وقد لا يرغب في التواصل معك ببساطة.

– لا تحرص على الإشراف في أي مجموعة، وإن مُنحتَ ذلك فلا تشدد على الأعضاء، فلستَ رقيباً عليهم ولا مسؤولاً عن تصرفاتهم، يكفي أن تلين بأيديهم والرفق زين .

– من الضروري عند إنشاء مجموعة أو قائمة رسائل أن تراعي الفئات العمرية والجنس والعادات، فلا تبعث للصغير ما يخص الكبير ولا ترسل للمرأة أخبار الرجال واحرص على ألا تجرح الشعوب الأخرى في عاداتهم وتقاليدهم.

– من أسوأ الأمور تصوير شاشة المحادثة بينك وبين شخص آخر ، ثم القيام بنشره للآخرين على سبيل التهكم أو الاتهام أو الفضح ، وفي هذا إفشاء لسره ، ومن الأمانة حصرها بينكما.

– توقف عن النقد الجارح لمنشورات الأعضاء، و خصه بالتوجيه والنصح في الخاص كي تحفظ ماء وجهه وتعينه على التراجع دون إحراجه.

– تمسك بأصدقائك ولا تغادر عند اختلافك معهم، فالقوة تكمن في الحوار الهاديء وكبت الغضب والتماس العذر والبقاء ببسالة .

– توقع أن وراء كل رقم غير مسجل لديك شخصية رفيعة القدر، إما رجل كبير أو مسؤول أو مثقف أو قيادي أو شاب يرغب في صحبة الرجال ليتعلم منهم .

– احذر أن تجعل المجموعة محلاً لتصفية الحسابات ووسيطاً للنيل من أحد، فما دار في السر لا ينبغي إعلانه .

– تذكر أن استمرار العضو الوقور في المجموعة فخر وجذب وإثراء لها ، وإلا فالمجموعات الجاذبة كثيرة والمغادرة لا تكلف جهداً وثمناً .

وبعض الآداب نابعة من أصالة التربية وجمال البيئة التي نشأت فيها فلتترجم بيئتك وأسرتك .. !

???

عن أحمد القاري

أحمد القاري كما عرفه بعض الأدباء: شاعر مدنيٌ فصيح، عصريُ الهيئة، تليدُ المنطق، امتدادٌ لكل الأسماء الثمينة في تاريخ المدينة المنورة، من أبناء طيبة الطيبة، درس على أعلام اللغة العربية، وترنم بالعَروض منذ عقدين من الزمن وأكثر، له مشاركات في محافل الأدب ومنابر الشعر، مجتهد في تقويم الألسنة بالفصحى، هاوٍ في زمن الاحتراف محترف بين هواة، عمل في هندسة المعلومات داخل الجامعة الإسلامية وهندسة الكلمات خارجها، يلقبه محبوه بـ (عطر القوافي)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...