الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 الى متى ايها الزوج ؟!

الى متى ايها الزوج ؟!

الى متى ايها الزوج ؟!

روافد . حنان الهجان

تبدأ الحياة الزوجية في معظمها سعيدة فيها يحب الزوج زوجته وعندما يثق بحبها له ينعكس ذلك في تصرفاتها وتضحياتها وعندما تسير الحياة في طريقها ويصبح الحب عادة عند الرجل مقصوراً على أمور يومية يسودها التكرار الممل الذي ينزع الطمأنينه فيصبح لايبالي بمشاعرها ولايهتم لحزنها بل أنه في بعض الأحيان لايسمح لشريكة حياته أن تناقشه في أمور حياتهم المشتركة ولا يكلف نفسه حتى عن سؤالها عن حالها أو أن هناك أمور تؤذيها أو تعكر صفو حياتها ومن هنا يبدأ تسلسل أنواع الإهمال والتقصير وربما التجريح وممارسة غرور الذكورة البغيض كيف لا فهو في عرف المجتمع رجل ويحق له فعل كل شي ولا يحق لها الموافقة أو الرفض حتى في أمورها التي تخصها وحدها لانها بنظره أصبحت الآلة الجامدة التي تلبي كل احتياجاته كما يرى أن حقها عليه فقط هو إطعامها ظاناً في نفسه أنه بذلك متفضل عليها وقد تصبر الزوجة على تلك المصاعب بسبب حبها له تبرهنه عبر تحملها لكل مايصيبها من إهانة أو تجريح مراعية أن خطر هدم حياتها الزوجية لايشملها فقط بل يتعدى إلى فلذات أكبادها ولكن لكل شيء حدود ولكل نفس بشرية إستطاعة فقد يأتي وقت تتكالب فيه المصاعب والمصائب من قبل الزوج على زوجته فتنفجر نفسها وغضبها كبركان ثائر يقذف من جوفه حمم نارية منصهرة بفعل الكبت والقهر وتبحث عن مكان مريح وطريق واضح وصريح كي تلقي بأحمالها على قارعته تاركة خلفها الزوج والأبناء فكل مايهمها في تلك اللحظة أن تنجو من جحيم ذلك البيت الكئيب بعد استنفدت كل وسائل المحافظة عليه من صبر وتضحية والتي ذهبت سدى من غير منفعة تعود عليها لذلك تحاول في تلك اللحظة الإنعتاق من حياة تشبه الموت عبر اللجوء إلى أبغض الحلال عند الله وهو الطلاق حيث تراه رغم مرارته هو حبل النجاة لها وقد يعود في تلك اللحظات للزوج عقله وتفكيره عندما يحس أن أمواج نهاية الحياة الزوجية قد اقتربت فنجد البعض منهم يبكي بين يدي زوجته متوسلا وقد يكون صادقا في تلك المشاعر وقد يكون عكس ذلك لكن الفيصل هنا هو ردة فعل الزوجة فبعضهن أزفت روحها من مكانها فاصبحت لاتقبل العودة الى ماكانت عليه حتى ولو بذل زوجها ماء وجهه ترضية لها لأنها لاتريد أن تكرر مامر بها من مصاعب ومتاعب
ختاما أيها الزوج إلى متى وأنت تثق بأنك لم تفقد شيئاً عند فقد زوجتك وإلى متى لاتأخذ حياتك الأسرية على محمل الجد
وإلى متى لا تتعض بغيرك والذين تراهم من حولك عظه وعبرة
أيها الأزواج أستيقظو من سباتكم لأن الذي يذهب لايعود

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...