الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 وداعا فايروس كورونا مؤقتا

وداعا فايروس كورونا مؤقتا

بقلم: رانيه أسعد الصباغ-الرياض

أنتشرت الأفراح والليالي الملاح والزغاريد والأغاني والأفراح بمناسبة فك حصار حظر التجول في جميع دول العالم وتخفيف ساعاته وفتح بعض الخدمات في الكثير من الأسواق والمطاعم والفنادق تدريجيا والقادم أجمل.
وبخصوص وداعنا المؤقت لفيروس كورونا، يشرح الدكتور جهاد سعادة، الاختصاصي في علم الأمراض المعدية، بأن فيروس كورونا يمر، في دورة حياته الطبيعية، بالعديد من الطفرات السريعة في تركيبته التكوينية. ومن المتوقع أن يسجل فيروس كورونا مع حلول شهر أغسطس هذا العام ٢٠٢٠م، إنخفاضا كبيرًا في الإصابات وأن ينتهي مع نهاية ٢٠٢٠م، لتكون سنة ٢٠٢٧م على موعد مع سلالة جديده من فيروس كورونا.
و يؤكد الدكتور جهاد بأن لا دليل علمي بأن الصيام يضعف المناعة، و إنما غالبية الدراسات تشير إلى أن الصيام يحفز المنظومة المنتهية.
هذا و يشير الدكتور جهاد أيضا إلى أن عدد الحالات المصابة بالفيروس مرتبط بالقدرة على التعرف على الإصابة لدى الشخص.
ونحن نتذكر في عام ١٩١٨م إجتاحت العالم إنفلونزا مدمره أطلق عليها مسمى (الجانحة الانسانية)، وهي نوع خبيث و مدمر من فيروس الإنفلونزا (أ)، الذي كان سريع العدوى حيث تقدر الإحصائيات أن نحو (٥٠٠) مليون شخص أصيب بالعدوى وتوفي منهم أكثر من (٥٠) مليون شخص بسبب الإصابة بالمرض أي ما يتجاوز ضحايا الحرب العالمية الأولى.

واليوم ونحن نودع فيروس كورونا والذي نستطيع أن نطلق عليه ((أزمة وتعدي)) وقريبا جدا سنقول جميعا:” وداعًا فيروس كورونا”. قولوا أمين يارب العالمين.

عن Aisha Brnawi

ننثر بذور حروفنا ليكتمل في تربة روافد ونسقي اشجارها لتثمر لنا في طياتها افضل المقالات والاخبار .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...