الرئيسية 10 المحليات 10 وزير الشؤون الإسلامية: يُرخّص لمن خشي أن يتضرر أو يضر غيره بالمرض عدم صلاة الجماعة بالمسجد

وزير الشؤون الإسلامية: يُرخّص لمن خشي أن يتضرر أو يضر غيره بالمرض عدم صلاة الجماعة بالمسجد

الرياض /هدى الخطيب

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ أن من خشي أن يتضرر أو يضر غيره بالمرض؛ فيرخص له في عدم صلاة الجمعة والجماعة بالمسجد، وذلك وفقاً لما بينته هيئة كبار العلماء في قرار أصدرته في وقت سابق.

وأشار آل الشيخ في تغريدة نشرها اليوم (الأربعاء) على حسابه بموقع “تويتر” إلى أن ذلك يأتي عملاً بقول النبي ﷺ بأنه “لا ضرر ولا ضرار”.

وكانت هيئة كبار العلماء ذكرت في قرارها الذي أصدرته في مارس الماضي بشأن صلاة الجمعة والجماعة في حال انتشار الوباء أو الخوف من انتشاره، أنه باستقراء نصوص الشريعة الإسلامية ومقاصدها وقواعدها وكلام أهل العلم في هذه المسألة فإنها تبين الآتي:

أولاً: يحرم على المصاب صلاة الجمعة والجماعة بالمسجد لقوله صلى الله عليه وسلم: ((لا يُورد ممرض على مصح)). متفق عليه، ولقوله عليه الصلاة والسلام: ((إذا سمعتم الطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرضٍ وأنتم فيها فلا تخرجوا منها)). متفق عليه.

ثانياً: من قررت عليه جهة الاختصاص إجراءات العزل فإن الواجب عليه الالتزام بذلك، وترك صلاة الجماعة والجمعة بالمسجد ويصلي الصلوات في بيته أو موطن عزله، لما رواه الشريد بن سويد الثقفي رضي الله عنه قال: ((كان في وفد ثقيف رجل مجذوم فأرسل إليه النبي صلى الله عليه وسلم إنا قد بايعناك فارجع)). أخرجه مسلم.

ثالثاً: من خشي أن يتضرر أو يضر غيره فيرخص له في عدم صلاة الجمعة والجماعة بالمسجد لقوله صلى الله عليه وسلم: ((لا ضرر ولا ضرار)). رواه ابن ماجه. وفي كل ما ذكر إذا لم يشهد الجمعة فإنه يصليها ظهراً أربع ركعات.

عن هدى الخطيب

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...