الرئيسية 10 الاخبارالعربية والدولية 10 وفاة المناضلة الفلسطينية هلسة التي أصابت نتنياهو وحكم عليها بالمؤبد مرتين

وفاة المناضلة الفلسطينية هلسة التي أصابت نتنياهو وحكم عليها بالمؤبد مرتين

أعلن اليوم سلمان حلمي، نجل المناضلة الأردنية الفلسطينية تيريز هلسة، وفاة والدته بعد معاناة مع المرض.
وبكلمات مؤثرة نعاها عبر حسابه على موقع «فيسبوك»، مدونا: «أمي، الملاك الجميل، فارقتنا أمي صباح اليوم بعد حياة كان عنوانها المحبة والعطاء، فارقتنا بعد صراع مع مرض سرطان الرئة في مراحله المتقدمة».

وتعد تريز من أبرز النماذج المعبرة عن حب الوطن، ومن أبرز الثائرات اللاتي حاربن من أجل فلسطين، بملامحها الهادئة وقلبها الجسور.

ولدت عام 1954 في البلدة القديمة في مدينة عكا شمال فلسطين، لعائلة أردنية مسيحية متوسطة الحال، وهي الثالثة في الترتيب بين أخوتها.

قدم والدها من مدينة الكرك إلى فلسطين العام 1946، وأمها هي نادية حنا من قرية الرامة عكا في الجليل الأعلى.

أنهت «هلسة» دراستها الثانوية في مدرسة «تيراسنتا» الأهلية في عكا، ثم أكملت دراستها في موضوع التمريض في المستشفى الإنجليزي في مدينة الناصرة.

وبدأت النضال بالانضمام لحركة فتح، حريصة بقلبها الشجاع على أن تكون في الصفوف الأمامية، فكانت في 8 مايو 1972، واحدة من بين 4 فدائيين شاركوا في اختطاف طائرة «سابينا» البلجيكية إلى مطار اللد في إسرائيل العام 1972، والتي خطط لها علي حسن سلامة.

حاولت من المشاركة في هذه العملية مبادلة الرهائن بأسرى أردنيين وفلسطينيين، لكنها فشلت، واستولى الجيش الإسرائيلي على الطائرة في مطار اللد، وأصيبت ثم اعتقلت مع زميلتها ريما عيسى فيما قتل المناضلين الآخرين علي طه، وزكريا الأطرش.

وأمام المحكمة في إسرائيل، حُكم عليها بالسجن المؤبد مرتين و40 عامًا، وبعد قضاء 10 سنوات في السجن تم نفيها بعد الإفراج عنها بصفقة التبادل العام 1983.

قوة إصرارها لم تقل رغم كل هذا، لافتة خلال تصريحات لها بانها رفضت الاستسلام خلال عملية خطف الطائرة، وأصابت بنيامين نتنياهو برصاصها خلال عملية تبادل إطلاق النار، حيث كان يشارك في عملية تحرير الرهائن الإسرائيليين.

عن رحاب محمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداعا ..الدكتورة فرخندة حسن أمين عام المجلس القومى للمرأة المصرية سابقًا

فوزية عباس / روافد  نعي المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتوره مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه ...