الرئيسية 10 حكمة اليوم 10 حكمة العدد

حكمة العدد

 

[ من وضع نفسه موضع التهمة فلا يلومن من أساء الظن به .. ]

      الارتقاء بالنفس إلى سمو الأخلاق ونبلها ، والبعد عن مواطن الشبهات والريبة أمر يفرضه السمو الأخلاقي ومقتضيات حسن التصرف المفترض في كل مسلم ، بحيث يجعل على أقواله وافعاله رقيباً ذاتياً . فلا يعصي ذلك الرقيب ولا يخرج عن دائرة أوامره ونواهيه . والتعامل مع الآخرين أهم مظاهر حسن السلوك وسمو التعامل . لأنها تكشف بواطن الأمور ، فإذا ارتكب إنسان أفعالاً مخلة بمبادئ الأخلاق ومحامدها فإنه يعرض نفسه للشبهات ويعطي الضوء الأخضر للناس لتوجيه قذائف الاتهام نحوه ، وحينئذ فإنه لا يحق له بعد ذلك أن يلوم الناس إن هم عابوه بذلك وأساءوا الظن به فعليه أن يلوم نفسه التي أوقعته في ذلك ولا يلوم الناس حين يسيئون الظن به .     

 

مع تحيات المستشار شهوان بن عبد الرحمن الزهراني

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن المستشار/ شهوان الزهراني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حكمة اليوم

[ لا سيف مثل الحق ولا عون مثل الصدق . ]            وضوح المعنى ...