الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 الواجب المدرسي والعنف النفسي

الواجب المدرسي والعنف النفسي

 

بقلم الكاتبة والشاعرة / حنين الرويلي

التربية قبل التعليم شعار وجب علينا أن نرفعه ولكن للأسف مدارسنا خالية من ذلك وتقع تحت وطأة العنف المدرسي الذي تمارسه المدارس من خلال تعنيف الطلاب والطالبات.

وللعنف تأثيرات نفسية كبيره ترافق التلاميذ في حياتهم إلى أن تشيخ أدمغتهم ويتوفاهم الله وهم في وهم المعاناة ترتسم في مخيلاتهم تلك السلوكيات الغير مسؤولة عن تكوين مستقبل هذه الطفلة أو ذاك الشاب. كل هذا بسبب الامتناع عن القيام بعمل معين أو عدم اتقانه أو تأخيره عن الدوام المدرسي وغير ذلك من الواجبات التي يخفق فيها التلميذ دون علم المدرس أو المدرسة، بتأثير حجم علمه بالضرر النفسي الذي سوف يحدث مقابل هذه الأفعال الشخصية ذات القوة السيكولوجية، فقدان السيطرة وجعل التلميذ أو الطفل يفقد وظائفه السلوكية والوجدانية، والذهنية، والجسدية ويطبق ذلك السلوك السيء عندما يكبر وتكون المدرسة أول مساهم في خلق العنف الأسري والعنف ضد المرأة والعنف المدرسي. ولهذا وجب علينا مراجعة المدارس للاطمئنان على سلوك ابنائنا.

إن مفهوم العنف عكس مفهوم التربية وذلك لأن التربية تعتمد على بناء الإنسان تشخيص ملامحه النفسية وهذا الأمر يدخل ضمن الفلسفة التربوية التي من خلالها تظهر الاجيال الجديد المتسلحة بالثقة بالنفس قبل العلم.

والخوف من أن تصبح الظاهرة تعميم رسمي بمدارسنا ويتأثر بها الكثير وتصبح عادة عند الجميع فلا بد من الوقوف واتخاذ موقف منها لا الاستسلام للسيء من الافعال، ولا نترك مجال للانهزام لأحكام السلوكيات البشرية والتفاعل معها بعواطف مهنية حتى تستشري بيننا وتغزونا من خلال أطفالنا.

 

عن وسيلة الحلبي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فريق تطوعي يقوم بأعمال جليلة

فريق تطوعي يقوم بأعمال جليلة روافد العربية _جدة : محمد الجدعاني أقام فريق أصدقاء المساجد ...