ختام الفترة التدريبية لطالبات الخدمة الاجتماعية بجمعية كيان للأيتام بمحاضرة بعنوان ” ضغوط العمل” ضغوط العمل

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

 اختتمت يوم أمس فعاليات البرنامج التدريبي للأخصائيات الاجتماعيات  المتدربات بالجمعية  الخيرية النسائية “كيان للأيتام  مجهولي الأبوين أو الأب ” بمحاضرة بعنوان ” ضغوط العمل” قدمتها الأخصائية الاجتماعية  أسماء النجمي  بحضور معالي الأستاذة نورة الفايز والاستاذة مها العنزي وموظفات الجمعية  وفريق الاخصائيات المتدربات  حيث   أوضحت ان ضغوط العمل  هي مجموعة من التجارب التي تُؤثّر على الأفراد بسبب عوامل شخصيّة أو بيئيّة ترتبط مع عملهم في المُنشَأة حيث ينتج عن هذه العوامل ظهور آثار جسميّة، أو سلوكيّة، أو نفسيّة على الأفراد وضغوط العمل هي عبارة عن التّفاعلات التي تحدث بين بيئة العمل والأفراد، وتؤدّي إلى ظهور حالةٍ وجدانيّة سيِئة مثل: القلق والتوتُّر

 وتناولت الحديث عن أنواع ضغوط العمل مبينة انها تتمثل في متطلبات الوظيفة وطبيعتها غير الملائمة للعامل. وعدم القدرة على استيعاب ظروف العمل. وعدم الشعور بالراحة في مكان العمل. وعدم الوصول للترقية أو للحوافز. ونشوء جو من التوتر نتيجة عدم القدرة في التعامل مع الزملاء أو رؤساء العمل وضعف التعاون فيما بينهم. وعدم تنظيم أوقات العمل وطول ساعاته.

 ثم بينت أعراض ومظاهر ضغط العمل المتمثلة في سرعة الغضب والمعاناة من اضطرابات نفسية والشعور بالقلق والاجهاد السريع والتأويل الخاطئ في كل المواقف.

ثم تحدثت عن كيفية التخلص من ضغط العمل عن طريق التركيز أثناء العمل والتفكير بطريق الوصول إلى قمّة النجاح والتقدم والإنجازات الهامة. والاستفادة من جميع ما يواجهه الموظف من مشاكل وأزمات. والشعور بالتفاؤل وأخذ الأمور بإيجابية للحد من التوتّر راجع نفسك الاسترخاء والتأمل في أسباب ومصادر الضغط وتحديد المواقف دون انفعال وتبادل الأحاديث عن ضغوطات العمل وأسبابه مع زملاء العمل فذلك سيشعرك بالراحة النفسية ويجعلك تتحمل عبء الضغوطات في العمل. وعند شعورك بأنّك لا تستطيع أن تتحمّل الضغط فعليك بتقديم إجازة لمدة زمنية، ثم تذهب في رحلات ترفيهية والتسوق والذهاب في زيارات عائلية، حيث أن العلاقات الاجتماعية تشجعك على المسير قُدُماً لأنّك ستجد الآخرين يعملون ويتحملون الضغوط وذلك سيجعلك تعود للعمل صافي الذهن، هادئ الطباع. ضع أزهاراً ونباتات في مكتبك أو مكان عملك فذلك سيحفزك على التركيز والاجتهاد والنشاط، فقد ثبت علمياً بأنّ الأشخاص الذين يحتفظون بالنباتات هم أكثر قدرة على تحمل الضغوطات وأكثر نجاحاً.وتم عرض فيديو يشرح كل ما قدمت.

وفي الختام احتفلت الاخصائيات مع الموظفات باختتام برنامجهم التدريبي الذي استمر ستة أسابيع وشكروا جمعية كيان على اتاحة الفرصة لهن بالتدريب كما تمنين ان يكونوا متطوعات في الجمعية ورحب الجميع بهذه الفكرة الرائعة وتمنوا لهن النجاح والتوفيق.

عن وسيلة الحلبي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدشين مركز (حلاوه وشقاوه ) بالمدينة المنورة

وردة الكيال _ روافد المدينة  دشنت الأستاذة أمل المغامسي مركز ( حلاوة وشقاوة) بالمدينة المنورة ...