الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 ( بنات إبليس )بقلم الكاتب/سلطان المشيطي

( بنات إبليس )بقلم الكاتب/سلطان المشيطي

روافد العربية:

بقلم/ سلطان المشيطي

( بـــــنـــات إبـــــلـــيــــس )

أعرفكم بنفسي أنا إحدى بنات إبليس عايشة حياتي كلها ( فلة) أكره البنات المعقدات اللي ماتمشي إلا بمحرم وعباءتها مغطية كل جسدها وكأنها تلعب لعبة (الغميمة) ماتبي أحد ينظر لها وأيضاً لأنها مو واثقة من جمالها لو فعلاً واثقة كان أظهرت أقل شيء وجهها وانظري لكمية الشباب اللي راح يقدرون جمالك تقهرني البنت المكبوته اللي حارمه نفسها من (الوناسة) وعلى فكرة ترى جمالك مو محصور على أمك أو أبوك أو زوجك تقدرين تبرزينه للأخرين الشارع والأسواق والمولات مليانة شباب يقدرون جمالك .
أنا استغرب من الكثير من البنات اللي عايشة حياة التشدد والعفة ترى جمالك بيروح وتصبحين عجوز وقتها والله محد بينظر لك بتصيرين عُلبة إنثوية منتهية الصلاحية.

ماالمشكلة لو كونا علاقات ومكالمات مع الشباب هذي تعتبر حرية شخصية وتبادل مصالح وثقافات ليس شرط أن يكون (غزل) أنتن كبار وتعرفون مصلحتكم لماذا الخوف وحياة (الطفش) لماذا لازم أُنثى مع أُنثى فالذكر (الرجل) مكمل للأنثى مو شرط أن يكون محرم لك، بعطيك نبذة عن نفسي بما إني بنت بليس الكبرى يعني خبرة و(فلة).
كنت مراهقة في الصف الأول ثانوي مؤدبة مرة وحجاب مغطي كل جسدي حتى الأغاني مسمعها وفي المساء مشتركة في حلقة تحفيظ قرآن وكان أبوي وأمي مرة مبسوطين مني وأخواني أي شيء أطلبه ينفذونه مشت الأيام وصلت لأول سنة في الجامعة تعرفت على بنت مرة حبوبة ودايم فلة وتضحك بصراحة شدة إنتباهي فقلت لنفسي لازم أجعلها الصديقة الأولى والمقربة لي تعرفنا على بعض مرت الأيام بدت البنت ترسلي أفكار غريبة وجديدة علي وكانت دايم تمدح فيني ( أنتِ جميلة، أنتِ جذابة،أنتِ لو (شافوك) الشباب كان طابور عند بيت أبوك !! استغربت من هذا الأسلوب ومع ذلك حسيت بسعادة كبيرة حتى أتى ذلك اليوم العجيب وسألتني سؤال أذهلني وماعرفت أرد قالت أنتِ جميلة وشخصية جذابة غريبة ما عندك أصدقاء ؟!!! (الزين لايسير بطريق لوحدة) غضبت وقاطعت البنت فترة ومازالت ترسل لي وتحببني في هذا الطريق وتارة تعلق على عباءتي المحتشمة بأنها مخربة جمالي ومطلعتني بشكل (غبي) بديت أتأثر بها شيئاً فشيئاً بديت أخصر عباءتي .
عرفتني على شاب(فلة) كان يشبعني مدح وغزل أول مرة أسمعهن بحياتي حسيت بسعادة وصرنا صديقات قوة ويوم من الأيام قالت لي في عطلة الأسبوع سنجتمع مع أصدقائنا ( الشباب) حينها أصابني الذهول أصرت علي ذهبت وكنت أعتقد أنه مجرد لقاء بسيط وينتهي بوردة ولكن كان لقاء غير مجرى حياتي لقد فقدتُ (عُذريتي)وتدهورت نفسيتي وأخفقتُ في الجامعة وتدهور معدلي حتى فصلتني الجامعة نهائياً كرهت حتى أهلي تزوجت لعل الحزن يرحل فلم أُوفق حتى صرتُ مطلقة كسيرة ولكن هذا لايهم أن الآن إحدى بنات إبليس أريد فقط (الفلة) أكره البنات المحجبات العفيفات ذوات الأجساد الطاهرة مقارنة باجسادنا التي تحمل العدوى والفيروسات سنظل نُحاربهم حتى يثكاثرن بنات بليس وتعم السعادة.

 

عن سلطان المشيطي

سلطان المشيطي كاتب اجتماعي رئيس تحرير صحيفة روافد عضو مهني لدى الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع عضو هيئة الصحفيين السعوديين، عضو أكاديمية روافد للتدريب والإستشارات عضو مشارك في جريدة الرياض للتواصل عبر الإيميل Soltan.elharby2015@hotmail.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...