الرئيسية 10 الصدى الأدبي 10 هذيان قلب مُتيَّم

هذيان قلب مُتيَّم

عندما أُفكر بك أجدني مستلقية على رمال الشاطئ وأنظر للسماء الآزُردية في حين أرى وجهك يتشكل بهامات السُحب ..
لا أُريدُ أن ينتشلني أحدٌ من خيالي حينما يحتضنك، لأنهُ الوحيد الذي يجمعني بك في حين أن جمعُنا في الحياةِ مُحالُ، وأمرٌ مستبعدُ المنالُ ..
أتمنى أماني وأطلب من الله قبول دعواتي وأهتف بدموع الحسراتي أُحدِثُ ذاتي..
ليتني طائرٌ وأمكثُ على نافذتك، ليتني طائرٌ أبني لي عُشٌ بجوارك لأنام وأستيقظ بقربك، ليتني طائرٌ حتى لا أُحرمُ في يومٍ من صوتك، ليتني طائرٌ كي تعطف علي فتُطعِمُني وتَسقيني بيدك، ليتني طائرٌ لأتأملك في نَومك، ليتني طائرٌ لأذهب أين ما تذهب ولا تُلاحظُني فأطمئن عليكَ وتتسنى لي حراستك

لو كنتُ طائراً لقبلتُ أن تكون وحدك أنت سجاني

أتمنى أن أكون طائراً ونسيتُ أني بالفعلُ كذلك فمنذُ أن عرفتك خُلقت لي جناحان ومن حينها فقدُت سيطرتي على ذاتي ولم أشعر منذُ ذلك الحين بالجاذبية الأرضية ولا بعقلي وكياني.

بريشة:
أروى الزبير

عن اروى الزبير

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما الذي ستضحي به مقابل الوفاء؟

فاطمة الحارثي عندما تكون بدايتك في اتجاه الطريق الصحيح فليس هناك داعي للتضحية من أجل ...