الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 ياهيئة الترفيه…سيري وعين الله ترعاك

ياهيئة الترفيه…سيري وعين الله ترعاك

بقلم / الدكتورة عائشة زاهر

كثرت الانتقادات حول الأوضاع في المملكة العربية السعودية…ووصمت بالتخلف والرجعية والعداء للمدنية وكشر العالم أنيابه ،مهاجما بلادنا بأنها مصدرة للتطرف والإرهاب وأنها تحارب الثقافة والمعرفة ووجهوا إليها أصابع الاتهام في تصدير الإرهاب إلى العالم، ولكن أن تكون تلك الاتهامات من خارج الوطن ، فلا عتب ،فالأعداء كثر والمتربصون بأمن واستقرار هذا البلد لا عد لهم ولا حصر(حفظ الله بلادنا من كل شر)،ولكن العجب العجاب أن ينبري لطعن هذا البلد  من تربى على أرضه واستظل بسمائه ونمى لحم جسده من خيراته متى ندرك أننا مستهدفون،

وأن كل كلمة محسوبة على هذا الوطن، نرى ذلك في الأقلام التي انبرت منتقدة تارة مناهج البلد، وتارة أخرى أساليب التنشئة التي وصمت بالتشدد وانبرى لهذا الاتهام الأخير الكثير من الأقلام والأفواه التي تحكمها الأهواء والرغبات الشخصية في تعميم رغباتها على المجتمع وصب جام غضبها إن خالف فرد فيها تلك الأهواء والرغبات ،ويتم وصمه بالتنطع ،متناسيين ما يمر به الوطن من محن وابتلاءات عظيمة غير منصفين لهذا البلد المعطاء ،الذي تتمنى كافة شعوب الأرض قاطبة أن يكن لأي فرد موطئ قدم فيها، حتى وصم شعبه بالمتطلب الذي لا يرضيه شيئا، ولنا في الأحداث الأخيرة لعبرة، فقد استحدثت الدولة هيئة للترفيه وبدلا من أن تقدر هذه المبادرة حوربت وهي في مهدها وأصبحت مجالا للتناوش ما بين مؤيد لها ورافض متشائم، علمتنا الحياة أن ننظر للنصف الممتلئ من الكوب، فهذه الهيئة تم إنشاءها من قبل الدولة من أجل الترفيه وادخال المتعة على الأفراد فبماذا قوبلت ..استهجان من البعض ..وتأييد من آخرين. وكأنما انحصر عمل هذه الهيئة في أمرين فقط (الغناء والمسرح)

فهل الترفيه يقتصر عليهما فقط، لا يا سادة. الترفيه مفهوم واسع شامل لكل نشاط يقوم بتوفير تسلية أو يسمح للأشخاص بتسلية أنفسهم في أوقات فراغهم، بهدف إدخال السرور والتنفيس عن الذات، وتحقيق بعض التوازن والاسترخاء ،من أجل تجديد الهمم والنشاط ،يدخل في ذلك الغناء والمسرح لكن المفارقة أن الجدل اشتد حولهما دون النظر إلى زوايا أخرى لهذا المفهوم فهناك الأنشطة التي تنطوي على المشاركة الجماعية  مثل الألعاب والرياضة والمسابقات وسواها، لذا هو نشاط هادف وممتع ، يمارسه الفرد اختيارياً وبرغبة ذاتية ،مستخدما وسائل  وأشكال عديدة مباحة شرعا وذلك ليس علينا بجديد فقد سبقنا في ذلك معلم البشرية صلوات الله وسلامه عليه ،فعن عائشة رضي الله عنها قالت :” والله لقد رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقوم على باب حجرتي والحبشة يلعبون بحرابهم في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف، فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن حريصة على اللهو “رواه البخاري ، وفي رواية المسند ورد قول النبي صلى الله عليه وسلم في آخر الحديث :” لتعلم اليهود أن في ديننا فسحة، وإني أرسلت بالحنيفية السمحة”.

ومن السنة كذلك، قول سلمان لأبي الدرداء:” إن لنفسك عليك حقاً، وإن لربك عليك حقاً، وإن لضيفك عليك حقاً، وإن لأهلك عليك حقاً، فأعط كل ذي حق حقه ” فأقره النبي صلى الله عليه وسلم وقال: “صدق سلمان” إذا فالترويح عن النفس مطلوب ، لأن القلوب تَكلّ ، وإذا كلّت عَمِيَتْ ،لذا هذه رسالتي لمن أكثروا الجدل حول الغناء والمسرح فالترفيه لا ينحصر فيهما الغناء لمن أراد سماعه(دون أن أفتي به)لديه كل وسائل الوصول إليه ،من تلفاز وراديو وجهاز المحمول بين يديه ، له أن يتغنى به كما يشاء ،والحساب عند الله ،والسينما لم نعد بحاجة إليها فمن شاء فتح على قنوات التواصل وشاهد ما يشاء ،هذا وقته وهو مسؤول عنه ،نحن وجدت بين أيدينا نعمة عظيمة ينبغي أن تستغل الاستغلال الأمثل ،فمن الترفيه استغلال طاقات الشباب المهدرة في التفحيط بفتح صالات سباق مؤمنة لهم مؤدية للغرض وما يتبعها من أنشطة مساندة تجذب اهتمام الشباب من الترفيه أيضا تنظيم مسابقات عالمية في الشعر واللغة والمنافسة على المهن كنوع من التحبيب لها في نفوس الشباب حتى يعتادوها ،وتخصيص الجوائز لها، من الترفيه إنشاء مدن الألعاب العالمية ولا اقصد التأرجح والتنطيط ،ولكن أقصد الألعاب المنظمة ،والتي نبغت بها اليابان والدول المتقدمة والتي تكسب الشباب الطاقة والحيوية ،وتفتق أذهانهم من الترفيه إقامة مسابقات ألعاب الشطرنج وألعاب الذكاء وتخصيص المسارح لها ،وللشابات هناك عروض الأزياء ومسابقات الطبخ والفنون والديكور هناك مسابقات الابتكار والإبداع في كافة مجالات الحياة ،يمكن تطويرها بشتى الوسائل لتغدوا هادفة نافعة، فبلدنا  لديها الإمكانات التي تتمناها جل الشعوب، وتنتظر أن ينبري لها الأخيار من عشاق هذا البلد ليستغلوا هذه الهيئة الاستغلال الأمثل الذي يخدم الأهداف التي وضعت من أجلها،

كم من شعوب استغلت أبسط إمكانيات بلدها وبلغت بها قمم السحاب، فقط الأمر بحاجة إلى أفراد يعوون إمكانيات هذا البلد  ،فيتشربوها داخل أعماقهم ،ثم يضعوها قيد التنفيذ لينطلقوا بها منافسين الأمم ، وأنه من المخجل والمؤلم جدا أن تعيش أمتنا في هذا المنعطف الخطير، وحكومتنا تتكالب عليها الأمم ،وأبناءنا على الجبهة مستهدفون ، ونحن يكثر جدالنا حول الغناء والخناء.

أفيقوا أيها القوم قبل أن يشملنا البلاء.

رسالة إلى كل قلم قبل أن ينبري في جلد وطنه

(قبل أن تبحث عن الأخطاء…ضع الحلول)

عن وسيلة الحلبي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معرفة نوع الجنين خلال أول أربعون يوماً من الحمل الدكتورة الاستشارية أزهار العضب

    روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي   أعلنت الدكتورة الاستشارية ازهار العضب عن إمكانية ...