الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 قانون جاستا !!

قانون جاستا !!

 

قانون جاستا !!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم

الكاتب/عبدا لمطلوب مبارك البد راني

زرعت قوى الشر الغربية وإيران الفارسية الفتنه منذ زمن في منطقة الشرق الأوسط العربي في كل دوله العربية وأرادت تقسيمه إلى أحزاب متناحرة والى دويلات ممكنالقضاء عليها في اي وقت وتقسيم العرب طائفيا ومذهبيا وعرقيا مشروع خبيث تبنته أمريكا وأحلافهاوالربيع العربي واختلاط الحابل بالنابل وصعود الإخوان إلى حكممصر وعودة العلاقات المصرية الإيرانية وزيارة مرسي لإيران وزيارة الرئيس الإيراني لمصر وكل الثورات في البلاد العربية والتناحر الفلسطيني واللبناني والطائفيفي البحرين وتقسيم العراق وسوريا والانقلاب في اليمن والثورة في ليبيا وفي تونس وغيرها من البلاد العربية كل ذلك مخطط له وهو نتيجة حتمية للفوضى الخلاقة التيتريدها أمريكا لتقسيم البلاد العربية وعمل خارطة جديدة للشرق الأوسط ليمكنها السيطرة عليه ولكن هذا التخطيط تصدت له المملكة العربية السعودية بالوقوف مع مصرفي محنته ومع لبنان ومع البحرين والتصدي لانقلاب صالح و الحوثي على الشرعية في اليمن  والوقوف مع اليمن والوقوف مع الشعب السوري وإفشال ..لذلك تماستهداف المملكة من قوى الشر وقانون جاستا المقصود به المملكة ولكنها ستجني على نفسها براقش هي من ضربت اليابان بأعتى الأسلحة الكيميائية وقتلت وشردتالملايين من البشر الأبرياء  في أنحاء متفرقة من العالم ويحق لعايلة أي إنسان قتل بسبب أمريكا مقاضاتها وأولهم ضحايا هيروشيما وناجازاكي باليابان اما السعودية هيمن تحارب الإرهاب وأول الدول المتضررة منه ولا علاقة لها بالإرهاب لا من بعيد ولا من قريب  بينما أمريكا وإيران وروسيا هم من قاموا بالإرهاب فعليا ومارسوهضد الأبرياء ودعموا الإرهابيين في كل مكان ولازالوا وهناك دول إرهابية ومن ضمنها إسرائيل وإيران وروسيا التي تقتل الشعب السوري بدون مبرر  سيطالهاقانونهم الوضعي إما نحن فلن يضيرنا شيء طالما أننا متمسكون بشرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وخدمة الحرمين الشريفين اسأل الله التوفيق لخادم الحرمينالشريفين ولأمة الإسلام والمسلمين والله من وراء القصد

 

 

 

عن عبد المطلوب مبارك البد راني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...