الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 كيف تستخدمين قلم الكحل؟

كيف تستخدمين قلم الكحل؟

كيف تستخدمين قلم الكحل؟ 

كثيرا ما تعانين سيّدتي من مشكلة اتقان رسم عينيك بقلم الكحل، خصوصا ان كانت جفونك غير ظاهرة.

اليك بعض النصائح، لكي تظهري جمال عينيك، مهما كان شكلها!

نصيحة اساسية: ان كانت جفونك غير ظاهرة، تجنبي استعمال محدد العيون اي الـ”آي لاينر” السائل، بل استبدليه بقلم الكحل الذي سيساعدك على تحديد جفنك بدقّة

1-       خدعة ماكياج النهار

لانك امرأة عملية، وترغبين بإضافة البريق الى عينيك، اليك ما يجب ان تقومي به:

–           اختاري قلم كحل بني اللون.

–           بشيء من الرّقة، حاولي ان تعبئي الفراغات الصغيرة بين رمش وآخر ( الجفن الأعلى) برسم نقاط صغيرة متلاصقة.

–           ارسمي الآن خط الرموش العليا برفق، من دون ان تضغطي على قلم الكحل، لكي تحصلي على ماكياج طبيعي.

–           تجنبي ان تكحلي الجفن الداخلي بالكحل الغامق، خصوصا ان كانت عيناك صغرتان، بل استبدليه بالقلم الابيض الذي سيزيد عينيك اشراقا.

2-         ماكياج الليل

لأنك اميرة الليل دائما، على عيونك ان تسحر كل ناظريكِ، اليك ما يجب ان تقومي به:

–           اختاري قلم كحل اسود

–           حاولي قدر المستطاع ان ترسمي خطا خفيفا ملاصقا لرموشك العليا.

–           لتوسيع نظرة العين ارسمي خط الرموش العليا ومدّي طرف الخط خارج حدود زاوية العين الخارجية بقليل

–           حين تنتهين من هذه الخطوة، اعيدي رسم الخط ولكن اضغطي على القلم لكي يظهر سواد الكحل.

نصائح عامة:

–           إذا كانت عيناك صغيرتان، كحّلي الجفن الداخلي بالقلم الأبيض وابتعدي عن الكحل الأسود.

–           إذا كنت تفضلين الماكياج العربي اكتفي بتكحيل الجفن الداخلي، واستعملي المسكارا السوداء لرموشك العليا.

–           إذا كانت عيونك جاحظة، استخدمي الكحل الأسود داخل العين وإياك وتحديد الجفن

–           احفظي أقلام الكحل بعيدا عن اشعة الشمس وعن الحرارة.

–           لا تحتفظي بقلم الكحل لأكثر من سنة.

–           لا تسمحي لأحد باستعمال قلم الكحل الخاص بك.

“سيّدتي” اختارت لك

حقيبة ذكية تتألف من قلم كحل ومبراة من “شانيل” Coco Chanel

عبوة خاصة بالكحل العربي الطبيعي

حقيبة كحل عربي من “غرلان” Guerlain

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...