الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 جنودنا، أبطالنا: ســلامـاً ســلامـاً

جنودنا، أبطالنا: ســلامـاً ســلامـاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جنودنا، أبطالنا: ســلامـاً ســلامـاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم

الكاتب والاعلامى / عبدالله إبراهيم الكعيد

أتوجه بخطابي هذا لحماة الديار من رجال القوات المسلحة والحرس الوطني وحرس الحدود وقوات الأمن وكل عين تحرس تراب هذا الوطن الغالي وترصد كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن بلادنا أو تدنيس أرضنا.

نحن المواطنون ومعنا المحبون من المقيمين إذ ننعم برغد العيش لم ننس لحظة بأنكم تركتم الأهل والديار والوثير من الفرش والأرائك ولبيتم نداء الواجب يدفعكم في ذلك إيمان بشرف المهمة فتسابقتم لميادين الفداء كل منكم يحمل روحه على راحته وهو على يقين بإحراز إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة وتلك لعمري أنبل المهمات.

كُنا نتابع بكل فخر بطولاتكم وتضحياتكم أثناء العمليات الدفاعية عن حدود الوطن وكذا القتالية في ميادين المعارك ولم يخالجنا أدنى شك بقدرتكم على الحسم بإذن الله تعالى ثم بعزيمتكم وتفوق أسلحتكم مما ردع المعتدي وجعله يعيد حساباته ثم يطلب الصلح صاغراً.

إن ما كرّس طمأنينتنا عليكم هو ما رأيناه على شاشات التلفزة وهي تنقل للعالم مشاهد شاهق معنوياتكم وأنتم تحملون كتاب الله بيد وأسلحتكم باليد الأخرى فما أبلغها من مشاهد عظيمة، لقد أخرستم بأخلاقكم تلك ألسنة أوباش الحوثي وأفراخ الدواعش وكل ناعق ونابح.

كونوا أيها الأبطال على ثقة بأن كل شرفاء العالم يقفون معكم ويؤيدونكم فلا تلتفتوا للأكاذيب (الأممية) التي ترد في (بعض) التقارير المشبوهة التي يستميت كتّابها ومن يقف وراءهم في هز ثقتكم بالمهمة الشريفة التي تؤدونها تلك التي سيُضرب بها الأمثال في تلبية استغاثة الجار ونصرته. وليعرف القاصي والداني بأن العربي المسلم لا يقبل الضيم على نفسه ولا على من استجار به.

أيها الأبطال كل عام أنتم والوطن بخير وسلام.

 

عن الاعلامى والكاتب/ عبـــدالله الكعيــــد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...