الرئيسية 10 الرياضية 10 كتاب الرياضة 10 المركز الاعلامي في النادي الاهلي

المركز الاعلامي في النادي الاهلي

** يختلف الكثيرون عن الإدارة وتصنيفها بأنّها علم قائم بذاته أو فنّ يتمّ ممارسته من خلال الوقوف عليها ، لكنّهم يتّفقون على أنّها عمليّة إنسانيّة تقوم على تحقيق أهداف المؤسّسة التي تعمل تحتها من خلال التوظيف الأمثل للقدرات في سبيل نجاح ذلك .. ف النّادي الأهلي يمثّل هذه المؤسّسة الرياضيّة التي تتكوّن من عدّة إدارات ” والمركز الإعلامي ” هو أحد إداراتها الذي قد تغيّر بالكامل في عهد الزويهري بعد استقالة ” الأحمدي ” وتعيين ” الفهمي ” بدلًا عنه ..

** انتشرت ظاهرة غير صحيّة لدى جماهير الأندية الرياضيّة تمثّلت في مفهوم ” مدير ” المركز الإعلامي بمعنى ” الجلد ” والتّهكّم على الآخرين ، لكن قد نرى البعض الآخر ينظر للمركز الإعلامي بعين التطوّرات والإبداعات التي تواكب الحدث الرياضيّ للنّادي وألّا يغفل عن الدفاع في أخذ حقوقه دون ” إسقاطات ” على الآخرين ..

** التواصل مع الجماهير يعطيك مؤشّرًا لنجاح عملك لكن يعتقد البعض بأنّ نمط الحديث لا بدّ أن يكون مفصّلًا ومعقّدًا وبلسان حادّ في سبيل كسب تعاطفهم وهذا نتاج نقص الثقة بالنّفس .. ف المدير الناجح يرى نفسه بأنّه ليس مُمثّلًا بل متحدّثًا رسميًّا للمؤسّسة يبني أفكاره بشكل إيجابيّ وألّا يحاكي الآخرين في أنماط أحاديثهم وترْك العمل هو من يحدد نجاحه وقبوله لدى الجماهير ..

** المركز الإعلامي في الأهلي قد يظهر لدى المشاهد بأنّه لم يتمّ تغييره إلّا ب استقالة مديره بينما الحقيقة غير ذلك ، ف المركز حتى الآن ما زال قائمًا على اثنين _ ماجد الفهمي گ مدير وحامد الغامدي گ نائب _ في فترة ما لها إلّا أيّامًا معدودات حيث ينتظرون موافقة النّادي على الخطة الاستراتيجيّة للمركز وقائمة الأعضاء التي تمّ تقديمها لسعادة الرئيس الأستاذ مساعد الزويهري ..

** وعلى الرغم من الفترة القصيرة على إدارة المركز الإعلاميّ إلّا أنّ الجماهير الأهلاوية رأتْ نقْلة نوعيّة في العمل الإخراجي على مستوى الكيفيّة الإبداعية ، سواء ما يتعلّق بالبيان الإعلاميّ وثروة الكلمات التي يتمّ بها صناعته ووصفه الحدث الأهلاوي أو نقل تمارين اللاعبين عبر وسيلة التواصل ” سناب شات ” ..

** المركز الإعلامي في الأهلي ليس مخوّلًا للحديث عن كلّ شيء لأنّه مركز تنفيذي ينتظر الإذن من الرئيس في إعلان أخبار البيت الأهلاويّ ، كما أنّه ليس من مبدأ عمله نفْي شائعات الصّحف والإعلام والمصدرجيّة على مدار ٢٤ ساعة ، حيث بإمكانه يُطلق التغريدات كيفما شاء لكن هذا لا يدخل من ضمن العمل المنظّم لذلك فهو حساب يُمثّل النّادي الأهلي وليس حساب شخصيّ لمديره .. ف ليس من المنطق أن يغرّد عن كلّ صفقة لم تكتمل أو مفاوضات وتداولات لكن المشكلة تكمن في منْ يدّعي أهلاويّته لكسب المتابعين بإعلان ونشر الأخبار وكأنّه المصرّح الرسمي والأب الروحي لهذا المركز ..

** ظهر التّهكّم عيانًا بيانًا للمركز الإعلامي من بعض المتابعين له دون أن نرى أهدافهم من هذا المغزى وكأنّهم ” مُوجّهين ” لذلك من خلال قراءة ما بين أسطرهم .. لكن هذا لا يمنع من حقهم ” نقد ” المركز لهدف تطويره ..!

< كلمة حق > ..

متابعة مستمرّة للأحداث .. تغطية احترافيّة للتمارين .. فنّ الإبداع في التصوير .. هذا ما شاهدناه صباح اليوم في التغطية للتدريبات الصّباحيّة عبر الحساب الرسمي للنادي الأهلي .. بدورنا ك إعلام وجماهير لا بدّ أن نسلّط الضوء على هذا العمل المهنيّ .. ف الشكر للأستاذ ماجد الفهمي وللأستاذ حامد الغامدي في سبيل تحقيق تطلّعات جماهير النّادي للأفضل ..

< ومضة > ..

الإرادة القويّة تقصّر المسافات وتنجز العمل ..!

عن فيصل البنوي

alsolami333@
x

‎قد يُعجبك أيضاً

شىء من الاتحاد

روافد. مساعد العبدلي  كثيرون “تحديداً من يهمهم أن يستمر الاتحاد ركناً رئيساً من أركان الكرة ...