الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 مصانع الطوب بإدكو دمار تام والادخنة تسببت فى تدمير محاصيلنا الزراعيه

مصانع الطوب بإدكو دمار تام والادخنة تسببت فى تدمير محاصيلنا الزراعيه

مصانع الطوب بإدكو دمار تام والادخنة تسببت فى تدمير محاصيلنا الزراعيه 

البحيرة _ روافد : اسلام خيامي وياسر البنا
في منطقه حوض الرمال رقم “1” بمدينه إدكو محافظه البحيرة تقع 5 مصانع الطوب التى تم تشيدهاوسط اشجارالنخيل التى يمكنك النظر اليها من بعيد ان تلاحظ المرض الذى اصابها وعدد كبير من الحقول التى دمر بسبب السموم التى تلقيها مداخن هذة المصانع في كل ساعه هنا يعانى كثير من المزارعين الذين ليس لهم مصدر اخر والحصول على رزقهم سىوى زراعه ارضهم التى تتعرض للموت والانقراض بسبب تلوث مصانع الطوب الوقت الذي يسعي فيه المزارع الإدكاوي في السعي علي تحصيل رزقه ، يجد أن هناك من يقف له بالمرصاد همه تحصيل الأموال غاضا ً النظر عما يلحقه بالآخرين من أذي .مصانع الطوب بادكو والتي نادي بها الكثيرون أن تكون خارج نطاق المدن السكانية ، لايزال المسؤلين في غياب عن هذه الكارثة التي تخرج من العوادم المدمرة للبيئة خاصة في منطقة حوض الرمال “1” بمدينة ادكو والتي يوجد بها “5” مصانع طوب تم بناؤها وسط أشجار النخيل مما تسبب في موت الثمار ، ودق جرس الإنذار بتشريد مئات الأسر وخسائر فادحة للمزارعين ، ايصف الحاج احمد حبلص – مزارع ” أحد المتضررين ” ما آل إليه الثمار فيقول : بعد بناء هذه المصانع دون مراعاة آثارها البيئية وخاصة علي الثمار من عادم الحريق والأدخنة المتصاعدة مات الثمار من أشجار النخيل والمانجو وغيرها والتي تبلغ مساحتها ألف فدان .
ويضيف حسن سعد – مزارع : تقدمنا بعدة شكاوي إلي الجمعية الزراعية وأرسلنا العديد من الفاكسات إلي وزارة الزراعة وجيمع المسؤلين ، ولكن دون جدوي ولم يرد علينا ، وأصبحنا علي مشارف الإنهيار بعد موت الثمار وهلاك الأشجار .وأضاف عدد من المزارعين” متضررين ” : نحن مسؤلين عن أسر أوشكت علي الإفلاس جراء ما حدث لمحصولنا من هذه الأدخنة المتصاعدة من القمائن ، إضافة إلي خلط مياه الري بمخلفات مصان الطوب الموجودة الأمر الذي أثر تأثيرا ً بالغا ً في ري الأرض .ويعلق حسن صفار – نقيب فلاحي مصر بإدكو : نحن نقف علي حيثيات هذه المشكلة وتقدمنا بعدة شكاوي وتحرير العديد من المحاضر، وتم تحرير عدة محاضر من جهاز شؤن البيئة بالأسكندرية ضد أصحاب المصانع ووجدنا أن الغريب في المشكلة بعد تقديمنا للعديد من الشكاوي أن هناك تنبيهات وأوامر صريحة من المحافظة بعدم تحرير أي محاضر ضد المصانع حتي تقنين أوضاع أصحاب المصانع في هذه الأراضي .
ويؤكد الاستاذ يمن الرجال : أن وضع هذه المصانع مأسويا ً وذلك بسبب الفساد الذي عشنا فيه في ظل نظام النفوذ في العهد السابق ، فعندما تيقنت محافظة البحيرة من ضرر قمائن الطوب المقامة فى مركز رشيد أرادت أن تتخلص منها فأعطت لأصحاب النفوذ من ” أعضاء مجلس الشورى المنحل فى 2011 ” بعد الثورة قطعة أرض من أفضل الأراضى الموجودة فى زمام مركز ادكو بالقرب من شاطئ البحر .وأضاف الرجال : تم مدهم بالكهرباء والمياه وكل مايلزمهم ، مما أدى إلى دمار الزراعة بالمنطقة نتيجة الدخان الكثيف المنبعث من هذه القمائن ورغم الشكاوى المتعدده من أهالى مركز ادكو فلم يحرك جهاز البيئة ساكنا ً بحجة أن لديهم طلب من محافظ البحيرة بمنع عمل محاضر لهذه القمائن ، علي الرغم أن تقدمنا بشكاوي إلي وزير الزراعة والمسؤلين، ولم يتحرك أحد حتي الآن .وعن رأي المسؤلين يقول أحمد طقيشم – مسؤل البئية بمجلس مدينة ادكو : لم نتلقي أي شكاوي حيال مصانع الطوب وهناك قرار جمهوري صادر 283/2010 ينص علي إقامة هذه المصانع بمدينة ادكو بالإضافة إلي حصول الموافقة من جهاز شؤن البئية بقرار رقم 2452بتاريخ 12-5-2010علي تخصيص المساحة المشار إليها لإقامة مصانع الطوب الخمسة.وأضاف طقيشم : أن المصانع المقامة بنيت علي اتفاق وتنسيق مسبق بين المحافظة وأصحاب هذه المصانع علي خلفية تطوير وتنمية مدينة رشيد ، ولم يتقدم أحد بشكوي لجهاز البئية بمجلس المدينة حتي الآن وهناك تبقى الكلمه .
هل سيبقى حال المزارعين الى ما وصلوا اليه الان ام سيتدخل المسئول لحل مشاكلهم ويبقى

عن اسلام خيامي الهواري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الصحة العالمية: قرارات صعبة وخيارات محدودة لمكافحة كوفيد-19 في موسم الإنفلونزا

فوزية عباس / روافد  دعت منظمة الصحة العالمية إلى الامتثال للإرشادات الصحية بهدف تفكيك سلاسل ...