الرئيسية 10 الصدى الأدبي 10 قديستي الاطهر

قديستي الاطهر

 

 

قديستي الاطهر

 

 

 

 

 

 

بقلم /  صباح فارسي

لها قديستي الاولى..
امشاط من العاج
لشعر نسى المشط
لهَم اوجع  الظهر
وكحلا من اثير النور
ينير البصر في الكبرِ
يضئ العين التي ذرفت عن عيني
زخات من المطر
و اكاليل  الاقحوان
لجيد يرضيه مني ورد
واساور من اللؤلؤ
ليدها الخشنة لغسل قميصي الابيض
لينصع كالبردى او اكمل
كيف لا يبرق قميصي ذاك!!!
وقد غسل بوجع القلب يا امي..

اماه!!! يا قديستي الاولى
يامن صدرها كان سقاء..
وحجرها كان وجاء  من الدنيا
ومن اشباه البشر..
من الآلام .. من الاوجاع..
من لي في غربتي يؤنس..
ويتسأل عن سخافاتي و بعض ادعاءاتي
وقليلا من انهزاماتي و بعض انتصاراتي..
من لي في دنيتي يضحك..
لقصص لا تفرح سوى مهجتها ..
وتفاصيل لا تشغل سوى خاطرها..
اماه!!! يا مهجة لا تهدأ
من لي هنا يقلق؟ يتشاغل ؟ يتساءل؟
أ جائعة بنيتي؟؟ هل نمت ؟؟
هل من ماء ارتويت؟ هل كدرت من الم؟؟
لماذا الحزن يا صبحة؟؟
لما يا ابنتي لا تشكي !!! لما لا تبك!!!
لما لا تسردي رواية ذلك الوجع؟؟
وتعود .. تعود مطرقة قد عرفت الخبر.
قائلة: حتى وان لم تنبث كلمة
اسمعك ..افهمك.. اقرأك

لها القديسة الاولى..
لو ترضى ان ابذل دمي..
بدلا من نزف دمها..
لو ترضى ان ابكي  بدل عن دمعها دهرا..
ااه اااه  لو تنسى للحظة..
هموما عن ظهري حملتها.
. ومستقبل احفادا وماضينا وحاضرنا..
لو تنسى لو تنسى..
لو تريح النفس والخاطر ليوم لا اكثر..
ولكنه قلب ام لا يسعد بغير..
القرب من كبده
لها القديسة الاولى والاوحد  والاغلى
اود ان اجثو
لأقبل ثرى في الارض داسته
اقدام  من طهر امي الأغلى
لك الله يا امي..
يا قديستي الاوحد

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما الذي ستضحي به مقابل الوفاء؟

فاطمة الحارثي عندما تكون بدايتك في اتجاه الطريق الصحيح فليس هناك داعي للتضحية من أجل ...