أكد الدكتور عبدالله الحليمي الذي نشرت مجموعة هاكرز تدعى “cyber of Emotion”، اسمه على اعتباره يعمل مراسلاً لقناة “العالم” الإيرانية في المملكة، عقب اختراقها حسابات القناة بموقع “تويتر” و”يوتيوب”، أن ما نشر بحقه عارٍ من الصحة.

وأقدم الهاكرز على اختراق حساب القناة أول من أمس السبت، ليغردوا بعدة أخبار منها مقتل زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وأحمد نجل الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ونشر أسماء زعموا أنها تعود لمراسلي القناة في عدد من الدول العربية ومنها المملكة.

وأوضح الحليمي عضو المجلس البلدي في محافظة الأحساء، ، أنه يعمل في مجال الإنتاج الإعلامي منذ أكثر من 10 أعوام، لافتاً إلى أن عدداً كبيراً من وسائل الإعلام، لديها قوائم اتصال بمراسلين، لكي يتواصلوا معهم عند الحاجة لتغطية الأخبار المحلية، بالتالي فإن وجود اسمه في موقع قناة “العالم” لا يعني أنه يعمل لحسابها.

وشدد على التزامه الكامل بأنظمة المملكة وتقيده بشروط العمل الإعلامي فيها، ونوه إلى أنه يعتزم التقدم بشكوى إلى وزارة الثقافة والإعلام، على الجهات والمواقع والقنوات الفضائية التي تسببت في إثارة اتهامه بالعمل مراسلاً لقناة “العالم”.