الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 التقويم الأكاديمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

التقويم الأكاديمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

عبدالوهاب

 

 

 

 

التقويم الأكاديمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

بقلم

الكاتب / د.عبد الوهاب بن سعيد القحطاني

يعد التقييم والتقويم الأكاديمي لعضو هيئة التدريس من أهم مصادر التطوير الذاتي للرقي بجودة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع في الجامعات، لذلك فإنه ضرورة لتزويد عضو هيئة التدريس بنقاط القوة والضعف لتحسين أدائه بما يعود عليه وعلى طلابه ومجتمع المعرفة وعامة المجتمع بالمنفعة. الكثير من الجامعات المهتمة بالتقييم والتقويم الاكاديمي حول العالم تستفيد منه لأغراض عديدة منها التعاقد والترقية وتحسين جودة التعليم والمنافسة المستدامة.

ولقد تميزت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في هذا الصدد بمعايير واضحة ودقيقة وموضوعية بخصوص تقييم وتقويم الأداء الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس، وذلك. على مستوى المملكة والمنطقة، بل وعلى مستوى العالم. ويعتبر نموذج التقويم الذاتي السنوي Self Evaluation متكاملاً من حيث التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع لكل عضو هيئة تدريس بالجامعة.

وبالرغم من التقييم والتقويم غير المنتظم والذي يفتقر للمعايير الفاعلة في قياس أداء عضو هيئة التدريس في الغالبية العظمى من الجامعات السعودية فإن هناك جامعات سعودية قليلة تمارسه بمنهجية ومهنية محترفة وصحيحة كما هو الحال في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، حيث تتم مراجعة التقويم الأكاديمي لكل عضو هيئة تدريس بالجامعة من خلال لجنة متخصصة ثم تعلن نتيجته ودرجة التقييم على نظام ERP. وللطلاب دور أساسي في تقييم عضو هيئة التدريس الذي يستطيع الإطلاع على اراء طلابه حول أدائه في نهاية كل فصل دراسي.

ويقيم ويقوم عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في عدة جوانب منها التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع. وبالطبع يقيم الطلاب عضو هيئة التدريس في جانب التدريس من حيث الانضباط في وقت المحاضرات والساعات المكتبية وايصال العلم والمعرفة والعدالة وغيرها من السلوكيات المحددة لعلاقة عضو هيئة التدريس بطلابه. ولرئيس القسم وعميد الكلية دور في التقييم الأكاديمي عند طلب الترقية لعلاقتهما المباشرة بعضو هيئة التدريس ومعرفتهما بجوانب عن تعاونه وتفاعله ومشاركته في شئون القسم والكلية. وأما في ناحية البحث العلمي فإن عضو هيئة التدريس يقوم بتعبئة نموذج التقييم عن الدراسات المنشورة في الدوريات والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية. ولقد قامت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن منذ أكثر من ثماني سنوات بتأسيس إدارة متكاملة للتطوير الأكاديمي، بحيث أصبح ضمن مهامها تطوير معايير التقويم الأكاديمي. وهذا يشير إلى أهمية التطوير المستمر للأداء الأكاديمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

ولقد ترك للجامعات السعودية تطوير معايير تقييم وتقويم الأداء حسب ما تراه مناسباً لتحقيق الغرض منه. وفي هذا الشأن أرى أهمية ممارسة التقويم الأكاديمي السنوي بشكل منتظم وفعال لكل عضو هيئة تدريس في الجامعات السعودية حتى لا تكون هناك فجوة أو تهاون في التقويم. ومن الأهمية أن يكون تقييم وتقويم الأداء لعضو هيئة التدريس بالجامعات السعودية ثقافة شاملة ومشتركة. وعلى كل جامعة سعودية حكومية وخاصة أن تتبنى اللائحة التنظيمية المناسبة لتقويم أداء أعضاء هيئة التدريس فيها بفاعلية وكفاءة عاليتين.

 

عن الدكتور عبدالوهاب بن سعيد القحطاني

استاذ الإدارة الاستراتيجية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...