الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 صراخ المجوس على قدر الألم

صراخ المجوس على قدر الألم

 قبل ان تبدأ عاصفة الفخر العربي بدك معاقل سكرتارية طهران في اليمن لإخماد التمرد الحوثي على الشرعية وإفشال مخطط الانقلابيين الذين كانوا هم ومن ورائهم ايران وروسيا يسعون جاهدين لإفشال كل حل سلمي وعرقلة الحوار. تعاملت السعودية مع ما يحدث داخل حدود خاصرتها الجنوبية بكل لطف وقلب محب للسلام حريصة على وحدة الاراضي العربية اليمنية وحاولت إصلاح ذات البين ودعمت الحوار البيني اليمني بشكل واضح. لم يستجيب الحوثيون للنداءات المتكررة طيلة الأشهر الماضية من بان كي مون الامين العام للأمم المتحدة و كثير من الفاعلين في المشهد السياسي ومنظومة العشرة دول التي تدخلت وحاولت ان تسير الأمور بشكل مغاير وأكثر تعقلا ولكنهم كانوا يكذبون ويناورون لكسب الوقت. علي عبدالله صالح يقول البعض انه السبب الرئيس للكوارث التي حلت في اليمن مؤخرا ، وان تحالفه مع الحوثي غير دائم بحكم كونهم خاضوا ستة حروب بينهم البين و لم يفعل ذلك الا لتدمير اليمن انتقاما لما يسميه خيانة أكابر قياديّيه. منذ البداية كانت ايران في اليمن لا تريد الحوار مع اي مكون يمني بل تريد لعميلها الحوثي ان يسيطر على البلاد ويقوض فكرة الدولة والجمهورية ، لتصبح محمية إيرانية يمارس منها تصدير الثورة الفاشية لتلك المجموعة من الاكاذيب والمظلومية الكاذبة ، التي يسمونها زورا وبهتانا وكذبا على الله (دينا )، بل ومن الفجور والتقية تطلق على نفسها الجمهورية الاسلامية والإسلام منها ومن الهالك الخميني والخامنئي برآء. استخدمت الدول العربية بما فيها المملكة العربية السعودية والتي عُرفت بسياستها المتزنة والمتعقلة كل الوسائل الممكنة سياسيا ودبلوماسيا لحل الازمة وانهاء التمرد الحوثي وفي كل مره تضع طهران فيتو على الحوار البيني اليمني. بحكم المكانة الاسلامية وقيادة العالم العربي والإسلامي واستشعارا من ملك الحزم والإنسانية خادم الحرمين الشريفين لمسؤولياته الجسيمة تجاه امن الشعب اليمني واستقرار الجار وجه طاقمه بالتباحث والتشاور عاجلا مع الحلفاء والاصدقاء المخلصين للترتيب لرسالة عسكرية موجعة لإيران.  استطاعت القيادة الحكيمة للمملكة أن تحصل على مباركة ودعم من معظم شرائح المجتمع المحلي والاقليمي و الدولي وكياناته السياسية والقادة البارزين في العالم للضربات المباركة حتى قبل بدء الهجوم بوقت كاف لأن الجميع يعرف مصداقية وشفافية الدولة السعودية. بدء من الساعات الاولى لعاصفة الحزم ظهرت وتظهر أصوات صفوية مقيته من وقت لآخر مطالبة بوقف هذه الحرب والعودة للحوار والمفاوضات وهذا دليل واضح على تخبط المشروع الصفوي. توسطت ايران بسلطنة عمان والمسؤلين فيها من اجل إيقاف ضربات دول التحالف وطلبت ايضا روسيا فعل الشيء نفسه وأمرت اتباعها من الحوثيين وغيرهم بالتوسل لدى القيادة العربية السعودية ان توقف هذه الحرب التي تشنها المقاتلات السعودية والحليفة ،طبعا ليس حبا في اليمن واهله وإنما لإعطاء الحوثيين وخوارج علي صالح الفرصة لصف صفوفهم وإعادة تنظيم أنفسهم ولكن السعودية لديها أهداف وقناعات وقبل ان تحقق هذه الضربات أهدافها،  لن يتم إيقاف الحرب على الاٍرهاب الايراني  وجيوبه الحوثية

في الاراضي اليمني وحزب اللات وكبراء مجرميه على الاراضي العربية السورية وحتى الان لم تتحقق تلك الاهداف من عاصفة الحزم. حاليا اليوم الرابع عشر على التوالي على اللطميات المجوسية والتطبير السياسي والصراخ الذي وصل عنان السماء وكما يقول المثل فالصراخ على مقدار الألم ومع ذلك فلينسى العدو الايراني وحكومته ان تقف الحرب قبل ان يتم تنفيذ ماامر به كبير العرب وزعيم المسلمين خادم الحرمين( عودة الشرعية وانهاء التمرد). الحقيقة انني اتفهم هذا السعار الصفوي اللاهث وراء سراب لن يحصل فحين تقف المفاوضات وتتعطل تصبح لغة الحوار حمما صاروخية وقذائف فتاكة تهلك العدو فيصرخ طلبا للنجاة لكنني لا اتفهم حديث بعض ممن يلبس لباسنا ويحمل هويتنا العربية واحيانا السعودية ويتباكى على المتمردين الحوثيين بل ويجاهر بالعداء للمملكة ووصفها بصفات بشعة. ابتسام المتوكل تلك اليمنية التي عاشت دهرا في المملكة وتنعمت بخيراتها وكانت قريبة من المشهد الادبي والثقافي السعودي بحكم زواجها من شخص سعودي محسوب على المشهد الثقافي والأدبي للأسف. هؤلاء النوعية من البشر ومن يشبههم الذين أصبحوا ابواقا للحوثي المتمرد ومن وراءه مجوس ايران ومشروعهم الصفوي ينبغي ان يعاد النظر في وضعهم. بحثت في عشرات المعرفات لأشخاص مشاهير وشعراء وروائيين وكتاب صحف والبعض يشغل مواقع حكومية مرموقة محليا ( من ربيعنا)ومع ذلك لا تجد حرفا واحدا في حساباتهم في تويتر عن عاصفة الحزم ؟!! هل وصلت العمالة لهذه الدرجة ؟ بلادك تخوض حربا ويؤيدها ويدعمها كل الشعوب المحبة للسلام والرافضة للارهاب المجوسي وفي حالة قتال جدي وأدعياء الثقافة هؤلاء منذ أسبوعين لا اجد في تغريداتهم الا اخبار فوزهم بجوائز الشعر والأدب ولا حديث عن دعم بلاده بل لا حديث حتى عن وجود حرب وكأن هذه العاصفة التي أشغلت الدنيا واقامت العالم ولم تقعده لم تمر عليه أبدا ولا كأن جيش بلاده يخوض حربا ويحتاج للدعم والتشجيع. ليضل العدو الايراني يصرخ فلا مجال لوقف حرب لم نكن نريدها وكنا نحاول تجنبها بكل وسيلة ممكنة حتى بلغ السيل الزبى فإنتفض صقر الجزيرة ليقلب عاليها سافلها ويرسل صقوره لترميهم بصواريخ من سجيل وقد اعدناها لملالي طهران جذعة. نتحدى تلك الدولة الكرتونية التي باعت عملاؤها وتركتهم وتخلت عنهم ان تحفظ ماء وجهها لو بصاروخ واحد ولو بالخطأ وهذا هو اليوم الرابع عشر والغضب العربي السلماني يعصف بأحلام وأوهام المجوس ولم يحرك احد ساكنا فلمن المنعة والقوة والعزة بعد الله ؟ هكذا هم العملاء دوما تلفظهم نفس الأجهزة التي يعملون لخدمتها فلتصرخ طهران إذن ومن لف لفها فكل ماينبغي فعله ان نجعل( إذن من طين وإذن من عجين) ونواصل المسيرة ودك المتمردين لقطع اليد الإيرانية والعبث الصفوي وقمع التشيع السياسي. نحيي صقور سلمان جنودنا البواسل قلوبنا معكم ونحيي أصدقاؤنا وحلفاؤنا ومعا حتى النصر وطرد ايران من اليمن ثم لبنان وسوريا وانتهاء بالعراق حتى تنكفأ الثورة المجوسية داخل حدودها الجغرافية بعز عزيز وذل ذليل. عاش الملك يحي الوطن والمجد للعرب.

 

عن دحام العنزي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...