الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 «الفقع الليبي» يحضر على موائد السعوديين للمرة الأولى

«الفقع الليبي» يحضر على موائد السعوديين للمرة الأولى

 

يحظى بإقبال كبير وأسعاره تراوح بين 240 ريالا و1500 ريال للصندوق

«الفقع الليبي» يحضر على موائد السعوديين للمرة الأولى



روافــد ـ  الرياض :

 

بدأ السعوديون بتذوق ''الفقع الليبي'' للمرة الأولى، في ظل غياب الفقع المحلي، وبعدما ظلت أنواع الفقع التي تأتي من المغرب والجزائر وبعض الدول مسيطرة على السوق. ودخل ''الفقع الليبي'' على موائد السعوديين مزاحماً أنواعاً من الفقع الأخرى كانت تلقى إقبالاً كبيراً، حيث يرى هواته أن جودته عالية ونكهته ذات طعم مميّز، وحجمه كبير، وأسعاره مناسبة، علاوة على نظافة الكمأة من الخارج من عوالق الأتربة التي غالباً ما تكون موجودة في بعض أنواع الفقع، والتي أرجعها بائعون إلى طبيعة الأرض الليبية.

ووجد هذا النوع من الفقع الذي يحل جديداً على المستهلك السعودي، ضالته، خصوصاً أن الإقبال عليه كبير بعدما كانت هذه المنتجات منقطعة في أعوام مضت لظروف عدة.

يقول أحد المستهلكين، الذي فضّل أن يكتفي بتسميته أبو محمد  وهو يشتري هذا النوع من الفقع، ''إن إقبال المستهلكين على الفقع المستورد هذا العام كبير جداً، نظراً لتأخر الموسم وندرة الأمطار على مناطق منابع الفقع في بعض المواقع البرية من المملكة، فنتيجة لذلك غاب الفقع المحلي وحضر المستورد بقوة، ولا سيما من دول معينة كالمغرب والجزائر، إضافة إلى الكمأة الليبية التي تلقى رواجاً كبيراً على شرائها بين المتسوّقين''.

من جهته، تحدث إبراهيم العسكر بائع فقع عن الأسعار بشكل عام بقوله ''تقدر قيمة الكمأة بحسب أحجام الصناديق، فالصغير منها بـ 250 ريالاً، والمتوسط بـ 500 ريال، فيما يراوح سعر الكبير بين ألف و1250 ريالاً؛ نظراً لكبر بعض أحجامها.. في حين يقدر متوسط أسعار الفقع الليبي بين 240 ريالاً و1500 ريال بالنسبة للأوزان التي تزيد على سبعة كيلو جرامات''، فيما يأتي الفقع المستورد – وفقاً للعسكر – عن طريق وسطاء يتعاملون مع الأهالي في بادية دول المغرب والجزائر وليبيا، وذلك نظراً لخبرتهم بمواقع منابته.

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...