الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 الدخيل: مع محبتي لأهلي “القصمان” أخشى أن نقول يوماً أن الإسلام مهده القصيم..!

الدخيل: مع محبتي لأهلي “القصمان” أخشى أن نقول يوماً أن الإسلام مهده القصيم..!

 

 

 

 

روافــد ــ الرياض : 

أبدى الكاتب والإعلامي السعودي المعروف تركي الدخيل استياءه من حالة الاصطفاف والفرز الحاصلة في المجتمع السعودي، مبيناً أن مشكلة ما يحدث في السعودية أن بعض الحركيين "الإسلامويين" أحسوا بأن فوز نظرائهم بالحكم عقب الربيع العربي يجعلهم بالضرورة حكاماً ولو في حالات الفرز وسل السيوف تجاه الأشخاص والهيئات والمناسبات من اليوم الوطني للجنادرية مروراً بمعرض الكتاب المقبل. 
وأوضح في حوار أن هؤلاء الحركيين يوشكون على تكفير خصومهم من أجل موضوع المرأة، كما يؤلهون أردوغان، متناسين التغريب والمرأة والخمور في تركيا، مرجعاً سبب ذلك إلى الحزبية المقيتة وازدواجية المعايير التي يتم التعامل بها. وعندما سئل الدخيل عن رأيه في زواج مبتعثة سعودية من أهل القصيم من مهاجر إيراني يقيم في بورتسمت (المدينة التي تكمل بها دراساتها العليا) قال: "مع محبتي لأهلي القصمان، إلا أنني أخشى أن نقول يوماً إن الإسلام مهده القصيم".

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...