قريش

قريش 

 

 

بقلم 

 

 

الكاتبة / فوزية بنت حنوني الجابري 

 

 

(لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان )

ورد هذا الحديث في كتب الصحاح والمسانيد بعدة روايات صحيحة وثابته على شرط البخاري ومسلم حيث رواه عبد الله بن مسعود في صحيح مسلم بهذا النص :

( لا يزالُ هذا الأمرُ في قريشٍ ، ما بقِيَ من الناسِ اثنانِ )

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم المصدر: صحيح مسلمالصفحة أو الرقم: 1820

خلاصة حكم المحدث: صحيح

كما رواه عبد الله بن عمر بنفس هذا النص في مسند الإمام أحمد :

(لا يزالُ هذا الأمرُ في قريشٍ ما بَقى من الناسِ اثنانِ )

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر المصدر: مسند أحمدالصفحة أو الرقم: 8/50

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

 

أيضا رواه عبد الله بن عمر في رواية ثالثة وردت في صحيح ابن حبان  بإضافة أخرى :

(لا يزالُ هذا الأمرُ في قريشٍ ما بقي في النَّاسِ اثنانِ ) قال عاصمٌ : وحرَّك أُصبُعَيْهِ )

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حبان المصدر: صحيح ابن حبانالصفحة أو الرقم: 6266

خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه

 

وقد وردت هذه الرواية أيضا في تخريج كتاب السنة للمحدث الألباني رحمه الله

(لا يَزالُ هذا الأمرُ في قريشٍ ما بَقِيَ من الناسِ اثنانِ قال عاصمٌ : حَدَثَّنِيهِ وحَرَّكَ إِصْبَعَيْهِ)

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني المصدر: تخريج كتاب السنةالصفحة أو الرقم: 1122

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط البخاري

 

وقد طرح أئمة السلف عدة تفسيرات لهذا الحديث منها مارءآه ابن هبيره : ( قوله ( ما بقي منهم اثنان ) : يحتمل أن يكون على ظاهره وأنهم لا يبقى منهم في آخر الزمان إلا اثنان أمير ومؤمر عليه والناس لهم تبع )

 

كما قال ابن حجر في فتح الباري  (ويحتمل أن يكون بقاء الأمر في قريش في بعض الأقطار دون بعض ، فإن بالبلاد اليمنية وهي النجود منها طائفة من ذرية الحسن بن علي لم تزل مملكة تلك البلاد معهم من أواخر المائة الثالثة ، وأما من بالحجاز من ذرية الحسن بن علي وهم أمراء مكة وأمراء ينبع من ذرية الحسين بن علي وهم أمراء المدينة فإنهم وإن كانوا من صميم قريش لكنهم تحت حكم غيرهم من ملوك الديار المصرية ، فبقي الأمر في قريش بقطر من الأقطار في الجملة ، وكبير أولئك أي أهل اليمن يقال له الإمام )

كان ذلك أيضا ماذكره ابن الكرماني في شرحه لهذا الحديث حيث قال  ( لم يخل الزمان عن وجود خليفة من قريش إذ في المغرب خليفة منهم على ما قيل وكذا في مصر . قلت : الذي في مصر لا شك في كونه قرشيا لأنه من ذرية العباس ، والذي في صعدة وغيرها من اليمن لا شك في كونه قرشيا لأنه من ذرية الحسين بن علي ، وأما الذي في المغرب فهو حفصي من ذرية أبي حفص صاحب ابن تومرت وقد انتسبوا إلى عمر بن الخطاب وهو قرشي )

والذي أراه والله أعلم أن مقتضى الجمع بين الأحاديث الصحيحة الواردة في هذا الشأن  هو أنه لايزال لهم حكم ظاهر قوي مابقي من البشر إثنان وإن كان في قطر دون قطر من بلاد العرب والمسلمين ، وهذا يؤيده الواقع وأرى فيه دلالة عظيمة من دلائل الإعجاز العلمي في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم   فديار العرب لم تخل قط من حكم ظاهر قوي لقريش منذ عهد الصحابة وحتى عصرنا هذا فلا تزال طائفة منهم لها دولة ثابتة الأركان ظاهرة الأمر يحكمها من عرف بصحة انتسابه لقريش وقد جاء العلم الجيني ليضيف دلالة أخرى تقوى هذا الرأي الذي طرحه جمع من كبار السلف في تفسيرهم لإحتماليات هذه النصوص الصحيحة ، وهو إجتماع ذرية أقوى دولتين هاشميتين في جزيرة العرب تحت سلالة قرشية واحدة حيث جاءت سلالة ذرية الهاشميين حكام اليمن منذ أواخر القرن الثالث الهجري و حتى عام 1970 م مطابقة لسلالة حكام الدولة الهاشمية الأردنية في  عصرنا الحالي .. هذا والله أعلم

 

عن الكاتبة / فوزيه حنوني الجابري

كاتبة وباحثة ومهتمة بالشأن العام و علم الأنساب التاريخية والجينية وأيضا لها إهتمام بفنون تطوير الذات وعالم الطب البديل ، التخصص الأكاديمي بكالوريوس مكتبات ومعلومات وماجستير الإدارة عامة ، لها انتاج فكري وأدبي متمثل في مقالات صحفية وشعر ونثر ومقولات موثقة ومنشورة على الشبكة العنكبوتية ..
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...