الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 الوفد السعودي ينسحب من مؤتمر أصدقاء سوريا.. لعدم جدواه

الوفد السعودي ينسحب من مؤتمر أصدقاء سوريا.. لعدم جدواه

مسؤولون من نحو 70 دولة عربية وأجنبية ومنظمات إقليمية ودولية وفصائل من المعارضة

السورية تحضر اول اجتماع لمجموعة «أصدقاء سوريا» في تونس

 

الوفد السعودي ينسحب من مؤتمر أصدقاء سوريا.. لعدم جدواه
روافــد ــ وكالات :
اقتحم عدة مئات من مؤيدي الرئيس السوري بشار الأسد ساحة فندق في تونس يستعد لاستضافة اجتماع لزعماء عرب وغربيين للمطالبة بإنهاء حملة الأسد ضد المعارضة.وقال مراسل لرويترز إن الحشد وصل في حافلات إلى فندق بالاس في إحدى ضواحي تونس العاصمة، ثم شق طريقه عبر بوابات محيط الفندق. وأضاف، إنهم كانوا يحملون صور الأسد وحاولوا اقتحام مبنى الفندق نفسه، لكن طوقًا أمنيًا حال دون ذلك.وبدأت في العاصمة التونسية، بعد ظهر اليوم الجمعة، أعمال مؤتمر "أصدقاء سوريا"، ويترأس وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام،
 
مؤتمر "أصدقاء سوريا" الذي يعقد في قمرت في الضاحية الشمالية لتونس العاصمة.وفي أعمال المؤتمر اقترح رئيس وزراء قطر حمد بن جاسم على مؤتمر تونس تشكيل قوة عربية لفرض السلام بسوريا، فيما طلب أمين عامالجامعة العربية د. نبيل العربي قراراً من مجلس الأمن يدعو لوقف إطلاق النار في سوريا.وفي خطوة مفاجئة، أعلن الوفد السعودي لمؤتمر أصدقاء سوريا انسحابه من المؤتمر المنعقد في تونس، وذلك لعدم جدواه.ويحضر المؤتمر الذي يعقد على مستوى وزراء الخارجية، مسؤولون من نحو 70 دولة عربية وأجنبية ومنظمات إقليمية ودولية، إضافة الىفصائل من المعارضة السورية التي تحضر بصفة مراقب.وستطالب دول غربية وعربية يوم الجمعة بأن تسمح سوريا بتوصيل مساعدات للمدنيين في غياب أي ارادة دولية للتدخل ووقف الحملة التييشنها الرئيس بشار الاسد على الانتفاضة المستمرة منذ قرابة عام ضد حكمه.وتوافد المشاركون في المؤتمر وسط تصاعد هجمات القوات الحكومية على مدينة حمص وتزايد الغضب الدولي من العنف الذي أودى بحياةالالاف خلال الانتفاضة.وقال نشطاء ان قوات الامن السورية أعدمت 18 شخصا على الاقل رميا بالرصاص في قرية بوسط سوريا يوم الجمعة بينهم سبعة من نفس العائلة.وأضافوا أن الضحايا من عائلات تعمل بالزراعة وهم رجال ونساء واطفال بينهم رضيع عمره عشرة اشهر وطفل في السابعة من عمره منحلفايا في حماة. وقال نشطاء ان قوات الامن أوقفتهم في صف وأعدمتهم بالرصاص.وقال ناشط في حماة لرويترز "12 منهم قتلوا برصاص في الرأس." ولم يتضح على الفور الدافع وراء قتلهم.وقالت فرنسا اليوم ان المؤتمر المقرر عقده في تونس اليوم بشأن الأزمة في سوريا سيظهر "عزلة تامة" للنظام السوري فيما وجهتالفيدرالية الدولية لحقوق الانسان نداء الى المؤتمر لوضع استراتيجة واضحة لوقف الانتهاكات في سوريا. وأعربت الخارجية الفرنسية عن أملها بأن "يسمع المجتمع الدولي كافة" هذه الرسالة داعية العالم الى تضافر الجهود من أجل وضع حد للأزمة السورية المستمرة منذ مارس 2011 ما أدى الى مقتل أكثر من ستة آلاف شخص.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...