الرئيسية 10 المحليات 10 الصحة والناس 10 وكيل وزارة الصحة يوجه مقاول مشروع خيبر بتلافي الملاحظات لتشغيل المستشفى الجديد‎

وكيل وزارة الصحة يوجه مقاول مشروع خيبر بتلافي الملاحظات لتشغيل المستشفى الجديد‎


364838

 

 

 

روافد _ خيبر :

وجه وكيل وزارة الصحة للطب العلاجي الدكتور طريف الأعمى مقاول مشروع مستشفى خيبر العام بتلافي كافة الملاحظات على المبنى الجديد والتأكد من فعالية أنظمة الأمن والسلامة في كافة أقسام المستشفى وآلية تقديم الرعاية الصحية للمرضى بشكل متميز تمهيدًا لإطلاق الخدمة الصحية في المستشفى الجديد الذي أنشأته وزارة الصحة بسعة 100 سرير في المحافظة، جاء ذلك خلال زيارته لمقر مشروع مستشفى خيبر العام الجديد صباح أمس. واستهل الدكتور الأعمى زيارته لمنطقة المدينة المنورة بالوقوف على مبنى المستشفى الحالي بسعة 50 سريرًا واطلع على الرعاية الصحية المقدمة في المبنى القديم في عدد من الأقسام برفقة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالله بن علي الطائفي ومساعده للطب العلاجي الدكتور محمد بن حامد الشلاحي.

إنجاز 100%
عقب ذلك تفقد الأعمى المبنى الجديد الذي أنشأته وزارة الصحة بالمحافظة بسعة 100 سرير وبلغت نسبة الإنجاز فيه 100% واطلع على آلية سير الخطة الجديدة في تقديم الرعاية الصحية لمراجعي المستشفى بدءًا من دخول المرضى لأقسام الطوارئ مرورًا بعيادة الفرز وتقديم الرعاية الصحية للمراجعين بقسميها الخاص بالرجال والسيدات ومن ثم الوقوف على تجهيزات قسم الطوارئ والإفاقة وغرف الضماد وأقسام الأشعة العادية والمقطعية، وقال أثناء زيارته: إن المستشفى الجديد سيكون مقرًا أساسيًا لتقديم خدمات صحية مميزة لأهالي محافظة خيبر وسيحدث انتقال الخدمة الصحية من المبنى الحالي إلى المستشفى الجديد نقلة نوعية حقيقية في الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين وسيعمل على تقليل الضغط في نقل المرضى من خيبر إلى مستشفيات المدينة المنورة، وأضاف: إن المشروعات الصحية تقسم إلى ثلاث مراحل رئيسية تتضمن الأعمال الإنشائية والبناء ومن ثم مرحلة التجهيزات والتشغيل ويتبعها دعم المستشفى بالقوى العاملة أخيرًا وتشكل تلك المرحلة التحدي الأكبر لوزارة الصحة.

تلافى الملاحظات
وشدد الأعمى خلال الزيارة بحضور مسؤولي الشؤون الهندسية ومقاولي المشروع الجديد على أهمية تلافي الملاحظات في أقسام الطوارئ والمتمثلة في إنشاء حواجز عازلة تتناسب مع القسم لمناظرة حالات الأمراض الصدرية و الوبائية. بعد ذلك تفقد الأعمى أقسام التنويم الباطنية والعنايات المركزة للأطفال والكبار وغرف العمليات الجديدة ذات الإمكانيات المتطورة واطلع على آلية سير العمل الصحي في أقسام التنويم الداخلية ثم وقف على المقر المخصص للعيادات الخارجية بالمستشفى وشاهد التجهيزات والمعدات الطبية والمكتبية المخصصة للعيادات وتفقد عيادات الأسنان والباطنة والجلدية وانتقل لمقر المختبر المركزي والأقسام التشخيصية.
وقال خلال الزيارة أن وزارة الصحة انتهجت طريقة مبتكرة لتقييم مشروعات المستشفيات الجديدة من خلال فريق عمل متكامل يسمى فريق « التدشين « والذي يتكون من أطباء ومهندسين طبيين ومعماريين لوضع تقييم شامل للمستشفى الجديد والأجهزة والمعدات الطبية والأنظمة والمساحات للتأكد من تطبيق كافة المعايير العالمية لعمل المستشفيات والتأكد من جاهزيتها تمامًا
تقييم الوضع
وأضاف تعاقدت الوزارة مع شركات عالمية لتقييم الوضع الإنشائي والتجهيز الطبي للمشروعات الطبية قبل التشغيل للتأكد من جاهزية المشروعات بنسبة 100 % قبل إطلاق تقديم الخدمة الصحية للمواطنين، ولفت إلى نجاح الوزارة في تطبيق الآلية الجديدة في أحد المستشفيات الجديدة شرق محافظة جدة بالإضافة إلى مجمع طبي في شمال جدة وجارٍ تطبيقه في المستشفيات الجديدة في محافظة تبوك.
واختتم الأعمى زيارته التي استمرت لمدة 90 دقيقة في كافة أقسام المستشفى الجديد ومرافقوه بتفقد مركز الغسيل الكلوي ومناقشة إمكانية الاستخدام الأمثل للمركز في خدمة المرضى من أهالي محافظة خيبر والقرى المجاورة لها، بالإضافة إلى الوقوف على غرف المولدات الكهربائية واطلع على خطط الطوارئ والأمن والسلامة في المستشفى.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انعقاد المؤتمر الدولي الاول للتكنولوجيا في علم الأعصاب

انعقاد المؤتمر الدولي الاول للتكنولوجيا في علم الأعصاب روافد . ايمن الغامدي في اليوم الخامس ...