الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 المواطنون في شكوى جماعية ضد إحدى فروع ( سامسونج ) بجدة

المواطنون في شكوى جماعية ضد إحدى فروع ( سامسونج ) بجدة

IMG-20141212-WA0001
IMG-20141212-WA0004
قامت إحدى فروع شركة (سامسونج ) للإلكترونيات بجدة , بعملية نصب وإحتيال على المواطنين

حيث توقف النداء عند الرقم  ( 417  ) وجری بعدها إقفال المحل .
بقي ( 83)  شخص لم ينادى عليهم مع أنهم أخذوا أوراق من الصباح وكانوا ينتظرون دورهم من الصباح . 
طبعا اللي مسافر واللي تارك عمله ودراسته واللي مستاذن.
توزيع الأرقام قبل بداية الدوام الرسمي . حسب لوحة المحل يبدأ الدوام الساعة 10 صباحا وتم توزيع 500 رقم قبل 9 صباحا .


الشكوى بسبب : 


1 – عدم كتابة وقت الدوام متی يبدأ ومتی ينتهي في الإعلان (البروشور).

وأغلب المحلات في هذا المجال تنتهي علی الساعة ( 10 ) م كحد أدنى و(  12) ليلا كحد أقصى .
 2 – إقفال المحل قبل نهاية الدوام .
الدوام ينتهي ( 7 ) م حسب لوحة معلقة علی المحل وتم الإقفال قبل السابعة .
قامت إدارة المحل بإستدعاء الشرطة لفض التجمهر أمام المحل (ضربني وبكی سبقني واشتكی )
وحضرت ( 3 أو 4  ) سيارات شرطة مما أدى لإنسحاب أكثر من نصف المتضررين , وهذا التقاعس مؤسف جدا للغاية.
2 – التشهير بالشركة وفضحها في وسائل الإعلام , وبما يتعاملون به من ضحك على الناس .
3 – تعويض المتضررين بإجبار الشركة بإصلاح جوالاتهم مجانا أو بنفس مبلغ العرض علی أقل تقدير (100 ريال) .

المطالب : 

1 – معاقبة المحل والمسؤولين فيه بغرامات مالية وبإقفال المحل ( كما حدث مع متاجر اكسترا )
وذلك بسبب خداع الناس والكذب والتضليل الإعلامي في البروشور .
5 – عدم الرد علی رقم خدمة العملاء .
كما قام المتضريين بالكتابة على الورقة وقع عليها 20 شخص من المتضررين بأسمائهم وأرقام جوالاتهم .
وقد قال الموظف لأحد المتضررين , أنا لا استطيع ارسال أحد لكم الآن , وهذا ليس من صلاحياتي ولكن ستأتيك رسالة خلال الأيام القادمة !!!
قام  المتضررين البقية بالحديث مع رجال الشرطة لحل المشكلة ,  فقال لهم :هذا ليس من اختصاصنا واذهبوا لوزارة التجارة أو الغرفة التجارية  .
تم الاتصال بوزارة التجارة وتقديم بلاغ
وقد تم الرد عليهم بالرسالة التالية : ( شكرا لاتصالك تم استلام بلاغك رقم  8625584 )وزارة التجارة والصناعة .

عن اللجنة الإعلامية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...