الرئيسية 10 المتابعات 10 ‎ الملتقى الثالث لجمعيات رعاية الأيتام ( اليوم الاول )

‎ الملتقى الثالث لجمعيات رعاية الأيتام ( اليوم الاول )

امير المدينة

تنمية الموارد والاندماج الاجتماعي والرضا الوظيفي البحوث الناجحة تثير حراكا فى فعاليات ملتقى رعاية الأيتام بالمدينة تتلاقح الأفكار فى ملتقى رعاية الأيتام التى أنطلقت فعالياته بالمدينة المنورة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة ويتسابق الحضور فى تقديم بحوث من شأنها الوصول الى أنجح و سائل الرعاية وأكثرها اكتمالا والتى يمكن من خلالها الوصول لرؤية استشرافية لما يكون عليه مستقبل رعاية الأيتام 2020 ويفتتح الدكتور سامى محمد الصلاحات ” البحوث المقدمة ببحث يحمل عنوان ” استراتيجيات الاستدامة المالية لمؤسسات الأيتام المعاصرة ” مستهدفا من وراءه التعرف على معالم وضع الخطط الاستثمارية لاستثمار أموال الأيتام في دول متعددة ومتباينة. وتحديد الرؤية ورسم المنظومة المالية المتبعة في مؤسسات الأيتام المعاصرة. ووضع إطار استثماري لكيفية استثمار أموال الأيتام ضمن أصول المخاطرة المالية. وقد اعتمد الباحث على مجالات عده فى بحثه منها المجال المكاني: تتناول دراسة خطط استثمارية لعدة مؤسسات تُعنى بالأيتام، من أبرزها ماليزيا والإمارات والكويت والأردن والمجال الزمني: ترسم واقع زمني خلال الخمس السنوات الماضية، وملامح رسم الخطة الإستراتيجية لاستثمار أموال الأيتام. والمجال البشري وسيتم تحديد ذلك من خلال العلاقات المؤسسية التي تجمع الباحث مع هذه المؤسسات وقد توصل د الصلاحات فى بحثه الى ضرورة وضع استراتيجيات تحقق التنمية المستدامة في واقع مؤسسات الأيتام المعاصرة.وأن تكون هناك إدارات للاستثمار متخصصة في إدارة أموال الأيتام وتطور الفرص الاستثمارية بما يلائم خصوصية أموال الأيتام. وتطوير العاملين في قطاع الاستثمار بما يعزز حضورهم في المساهمة في الرقي بالأداء الاستثماري لمؤسسة الأيتام، ويعزز الاستدامة المالية. واستخدام أموال المخصصات للأيتام في إيداعات استثمارية مضمونة بعائد مستمر، للمساهمة في زيادة أرباح الودائع الاستثمارية. الأندماج الاجتماعى ثم ينطلق بحث آخر بعنوان ” الاندماج الاجتماعي للطفل اليتيم كأحد مؤشرات جودة الأداء “في مؤسسا ت رعاية الأيتام للدكتور محمد علي محمد البدوي وقد تعرض البحث لمناحى القصور وعدم الاهتمام الكافي في كثير من المجتمعات العربية بالأيتام حيث يقتصر دورغالبية المؤسسات القائمة علي رعاية هؤلاء الأطفال علي مجرد اشباع الحاجات الأساسية الطبيعية من مأكل و ملبس و مأوي وقد عمدت الباحث الى ترسيخ جملة من الأهداف أبرزها التعرف علي مدي تطبيق معايير جودة الأداء بمؤسسات رعاية الأيتام بمحافظة الأسكندرية ’ خاصة ما يتعلق بالاندمج الاجتماعي .و ابراز أهمية تأهيل و تمكين الأيتام من خلال التفاعل والمشاركة علي المستوي المؤسسي من ناحية و المجتمع الأكبر من ناحية أخري .و رصد المعوقات المختلفة لتطبيق جودة الأداء في مؤسسات رعاية الأيتام بمحافظة الأسكندرية وكيفية التغلب عليها . وقد توصل الباحث الى أن هناك تفاوت كبير بين مؤسسات الأيتام في تقديم الرعاية لهم .كما ان هناك بعض المؤسسات تستغل الاطفال الأيتام في تحقيق مكاسب مادية خاصة أو استغلالهم في تحقيق مكاسب أيديولجية سياسية ’ مما يعرض هؤلاء الأطفال للخطرهذا بخلاف الغياب شبه كامل لمعايير جودة الأداء المؤسسي في هذه المؤسسات . تنمية الموارد . وفى دراسة بعنوان” تنمية الموارد المالية و تحقيق الاستدامة في جمعيات رعاية الأيتام بالمملكة العربية السعوديةالواقع و المأمول عمد الباحث سلطان مسفر مبارك الصاعدي باحث دكتوراه في التربية بالجامعة الإسلامية على التركيز على عدة نقاط منها ان للجمعيات الخيرية مجالات عدة لرعاية الأيتام منها الرعاية المادية و الثقافية و التعليمية و الصحية. وتعاني تنمية الموارد المالية في جمعيات رعاية الأيتام من معوقات عدة, منها المعوقات الإدارية و الفقهية. ولجمعيات رعاية الأيتام مقوماتها الدينية و الاجتماعية و التي يمكن من خلال تفعيل دور إدارة تنمية الموارد المالية في الجمعية. وخرج البحث بـ”30″ مشروعاً يمكن تنفيذها لتنمية الموارد المالية في الجمعية. واوصى الصاعدى العمل على مشروع “توصيف فقهي للمستجدات في جانب تنمية الموارد المالية في جمعيات رعاية الأيتام و السعي لبناء “شراكة مؤسسة للجمعيات الخيرية”. تحسين الجودة وفى تحسين جودة إدارة مؤسسات رعاية الأيتام باستخدام مقياس الأداء المتوازن قدم الدكتور إيهاب محمد أحمد عبد النعيممدرس بقسم مجالات الخدمة الاجتماعية بحثا يتركز على الاهتمام المستمر بفئة الأيتام كمطلب ديني وإنساني ومجتمعي من ناحية وحتى لا يتحولون إلى فئات إجرامية تدمر المجتمع من ناحية أخرى . مناديا بتحسين جودة إدارة المؤسسات الأهلية والخيرية غير الهادفة للربح بشكل عام ومؤسسات رعاية الأيتام بشكل خاص . وأهمية مقياس الأداء المتوازن كنظام لقياس جودة إدارة المؤسسات نظرا لاعتماده على مجموعة مؤشرات لقياس الأداء من ناحية ودقة نتائجه من ناحية أخرى . داعيا الى توجد علاقة ايجابية ذات دلالة إحصائية بين استخدام مقياس الأداء المتوازن ككل بأبعاده الاربعة وتحسين جودة إدارة مؤسسات رعاية الأيتام . الوعي بالذات الوعي بالذات وعلاقته بجودة الحياة لدى عينة من الأطفال الأيتام بمدينة جدة – دراسة سيكومترية – اكلينيكية كان عنوان البحث الذى قدمته د. سميرة حسن أبكر بهدف دراسة العلاقة بين الوعي بالذات وجودة الحياة لدى الأطفال الايتام ، كما يهدف الى الكشف عن الجانب الديناميكي في شخصية اليتيم وقد رمت الباحثة الى عدم وجود علاقة بين الوعي بالذات وجودة الحياة ، كما يتضح من مقاييس الدراسة موصية بإجراء دراسات نفسية اكلينيكية للوصول الى نتائج تفيد في تحديد مشاكلهم الشخصية . وتصميم برامج للتدخل العلاجي تفيد في مواجهة اليتيم للعالم من حوله واثبات لذاته .وفتح أبواب المساهمة لذوي الاموال لاستثمارها في تنمية المواهب الرضا الوظيفي مقياس الرضا الوظيفي للعاملين بقطاع رعاية الايتام بحث للدكتور احمد محمد عوض أستاذ الخدمة الاجتماعية المشارك جامعة ام القرى وجامعة حلوان وقد رمى الباحث من وراء اطروحته التعرف على مدى الرضا الوظيفي للعاملين بقطاع الايتام و بناء مقياس يحدد مدى الرضا الوظيفي للعاملين بقطاع الايتام وذلك من خلال ثلاثة أبعادأساسية هي الرضا عن نوعية العمل، الرضا عن النواحي المادية، الرضا عن علاقات العمل. وقد مر المقياس موضوع هذه الدراسة بعدد من المراحل والخطوات العلمية الرصينة وعمليات من الصدق والثبات وصولا إلى الشكل النهائيللمقياس الذى يمكن الاعتماد عليه وتطبيقه على العاملين في مؤسسات ودور رعاية الايتام.

عن اللجنة الإعلامية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...