الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 ملتقى دولي لرؤساء أقسام العربية في الجامعات الإفريقية بمكة المكرمة‎

ملتقى دولي لرؤساء أقسام العربية في الجامعات الإفريقية بمكة المكرمة‎

 

 

برعاية معالي وزير التعليم العالي

ملتقى دولي لرؤساء أقسام العربية في الجامعات الإفريقية بمكة المكرمة

روافــد ــ مكة المكرمة :

 

يرعى معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري يوم السبت العاشر من ربيع الآخر انطلاق فعاليات الملتقى الأول لرؤساء أقسام اللغة العربية في الجامعات الإفريقية والذي ينظمه معهد تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بجامعة أم القرى بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

وأعرب معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس عن سعادته برعاية وتشريف معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري لتدشين هذا الملتقى في دورته الأولى، مبيناً بأن الملتقى يسعى للأخذ بيد أقسام اللغة العربية في الجامعات الإفريقية نحو آفاق أرحب لخدمة للغة العربية والثقافة الإسلامية من خلال معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة أم القرى بمكة المكرمة بما يسهم في تطوير تلك الأقسام ويمكنها من أداء دورها وتحقيق رسالتها ومقاصدها.

وأوضح الدكتور عساس بأن جامعة أم القرى تتميّز بريادتِها في جانب العلوم الشرعية واللغوية، حيث أن معهدَ تعليم اللغة العربية لغير الناطقين يٌعد من أبرز جوانب ريادة الجامعة في الشأن اللغويّ منذ تأسيسه كوحدةٍ عام 1395هـ واستقلَّ كمعهد عام 1399هـ. ومنذ ذلك التاريخ البعيد والمعهد يواصل عطاءه العلميّ عبر تخريج آلاف الطلبة الذين انتشروا في الآفاق حاملين الهديَ والعلمَ والمعرفة.

وأبان معالي الدكتور عساس هذا الملتقى يأتي ضمن جهود المعهد الذي يسعى لأفق جديد عبر التواصل العلمي الدولي مع الجهات المعنية بتعليم اللغة العربية، مشيراً إلى أن الملتقى الأول لرؤساء أقسام اللغة العربية بالجامعات الإفريقية يمثل إضافة حقيقية لمسيرة المعهد وعطائه.

وقدم معالي مدير جامعة أم القرى الشكر للقائمين على المعهد وللندوة العالمية للشباب الإسلامي على تعاونها الفعال المثمر، مشيداً بجهود حكومتنا الرشيدة وقيادتنا الحكيمة ولوزيرِ التعليم العالم معالي الدكتور خالد العنقري لرعايته لهذا الملتقى.

من جهته أكد الدكتور صالح الوهيبي الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي على أهمية هذا الملتقى والذي يأتي بمبادرة معهد تعليم اللغة العربية بجامعة أم القرى باحتضانِهِ وتبنّيه وتطويره ليتحول من فكرة صغيرة تهدف إلى دعم رؤساء أقسام اللغة إلى ملتقى دوليّ يحظى برعايةٍ كريمة من معالي وزير التعليم العالي.

وأشار الوهيبي إلى أن الندوة العالمية للشباب الإسلاميِّ دأبت على الاهتمام بالجانب التعليمي والتدريبي، إيماناً منها بأن هذا الجانب عظيم الأثر في خدمة المجتمعات المسلمة، مبيناً بأن برنامج دعم أقسام اللغة العربية بالجامعات الأفريقية بالندوة يسعى لتعزيز هذه الأقسام مادياً ومعنوياً لتتمكن قدر الإمكان من مزاحمة أقسام اللغات الأخرى التي تحظى بدعم هائلٍ.

يشار إلى أن الملتقى يتضمن برنامجاً علمياً يبدأ صباح يوم السبت العاشر من ربيع الآخر ولمدة أربعة أيام ويتضمن العديد من الجلسات العلمية والندوات وورش العمل، ثم يليه البرنامج التدريبي والذي يستمر خمسة أيام متتالية تختتم بالجلسة الختامية والتوصيات، ويسعى الملتقى لتحقيق جملة من الأهداف من أبرزها خدمة اللغة العربية والثقافة الإسلامية وتطوير أقسام اللغة العربية في الجامعات الإفريقية، وإطلاع رؤساء أقسام اللغة العربية في الجامعات الإفريقية على تجربة جامعات المملكة بعامة وجامعة أم القرى بخاصة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتوفير فرص الالتقاء وتبادل الخبرات والتجارب بين أقسام اللغة العربية في الجامعات الإفريقية، والإطلاع على تجربة أقسام اللغة العربية في الجامعات الإفريقية وتقويمها إلى جانب استقراء واقع تعليم اللغة العربية في إفريقيا، وبحث مشكلاتِه، والحلول المقترحة والارتقاء بالأهلية العلمية لأساتذة اللغة العربية في الجامعات الإفريقية فضلاً عن إطلاع الأساتذة على جوانب من نهضة المملكة والالتقاء والتواصل مع القيادات العلمية اللغوية والدينية بالمملكة.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فريق تطوعي يقوم بأعمال جليلة

فريق تطوعي يقوم بأعمال جليلة روافد العربية _جدة : محمد الجدعاني أقام فريق أصدقاء المساجد ...