الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 طهران رفعت عدد أجهزة الطرد المركزي إلى 9 آلاف في ناتانز

طهران رفعت عدد أجهزة الطرد المركزي إلى 9 آلاف في ناتانز

طهران رفعت عدد أجهزة الطرد المركزي إلى 9 آلاف في ناتانز
تركيب قضبان الوقود في منشأة طهران وأمرٌ ببناء أربعة مفاعلات

 

روافــد ــ وكالات :

 أعلنت طهران تشغيل ثلاثة آلاف جهاز إضافي للطرد المركزي وإنتاج الوقود المخصب بنسبة 20 في المئة. وطلب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بناء أربعة مفاعلات جديدة للأبحاث، مع إبداء الاستعداد للعودة إلى طاولة المفاوضات في شأن البرنامج النووي الايراني. ونفت وزارتا النفط والخارجية اتخاذ خطوات لوقف الصادرات النفطية الى ست دول أوروبية.في احتفال نقله التلفزيون الإيراني مباشرة على الهواء، دشن أحمدي نجاد عملية تركيب قضبان وقود نووي محلية الصنع في مفاعل طهران للأبحاث، وحضر نائبه رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة النووية فريدون عباسي ووزير الخارجية علي أكبر صالحي وأسر علماء إيرانيين اغتيلوا، وبذلك تكون طهران أنجزت الخطوة الأخيرة لاستكمال دورة الوقود النووي.وقال الرئيس الإيراني: "كان نحو ستة آلاف جهاز طرد تعمل، وأضيف إليها ثلاثة آلاف في منشأة ناتانز. اليوم (امس) صارت تسعة آلاف" جهاز طرد مركزي. وأبدى استعداد بلاده لاشراك أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في معارضها النووية، مؤكداً توفير الحماية الكاملة لعلمائها النوويين. وتحدث عن عقاقير تستخدم للعلاج بالأشعة أنتجها خبراء إيرانيون. وأضاف أنه طلب بناء أربعة مفاعلات جديدة لانتاج نظائر مشعة لمرضى السرطان، قائلاً: "استجابة لحاجات البلاد، ابنوا هذه المفاعلات في مواقع مختلفة لتأمين متطلبات الأبحاث والنظائر المشعة التي تحتاج اليها البلاد" لمرضى السرطان.وتملك ايران مفاعلاً للأبحاث قدرته خمسة ميغاواط بناه الاميركيون قبل الثورة الاسلامية عام 1979. وهي تبني آخر قدره 40 ميغاواط لإنتاج البلوتونيوم في أراك بوسط البلاد. أما فريدون عباس دواني فأكد "تشغيل المجموعة الأولى من أجهزة الطرد المركزي هذه التي لها قدرة تخصيب أقوى بمعدل ثلاث مرات" من الأجهزة السابقة. وقال: "هذا رد قوي على كل عمليات التخريب التي قام بها الغربيون"، مشدداً على أن طهران تملك التقنية اللازمة لإنتاج الصفائح النووية الخاصة، وهي ستبدأ قريباً إنتاج "كعكة الأورانيوم الصفراء"، وهو مسحوق الأورانيوم المركز الذي يستخدم لإعداد وقود للمفاعلات النووية، مع العلم ان الطاقة الإنتاجية للكهرباء في مفاعل بوشهر النووي ارتفعت بنسبة 75 في المئة.وأفادت وكالة "فارس" الايرانية شبه الرسمية أن الاجهزة الجديدة مصنوعة من ألياف الكربون ومنتجة محلياً.ويشكل نجاح ايران في انتاج وقودها النووي المخصب بنسبة 20 في المئة لمفاعل طهران للأبحاث الطبية الذي ينتج نظائر مشعة لمرضى السرطان، دليلاً على امتلاكها التكنولوجيا النووية. وكان التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أشار الى إنتاج إيران شهرياً نحو 150 كيلوغراماً من الأورانيوم المخصب بنسبة 3,5 في المئة.

 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الصحة العالمية: قرارات صعبة وخيارات محدودة لمكافحة كوفيد-19 في موسم الإنفلونزا

فوزية عباس / روافد  دعت منظمة الصحة العالمية إلى الامتثال للإرشادات الصحية بهدف تفكيك سلاسل ...