الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 المخلوع متوقعًا حرب أهلية: لا احد غيري يستطيع الحفاظ على مصر

المخلوع متوقعًا حرب أهلية: لا احد غيري يستطيع الحفاظ على مصر

 

 

 

روافــد ــ القاهرة :

تقارير صحفية عن مصدر طبي بالمركز الطبي العالمي إن الرئيس السابق حسني مبارك عاد في ليلة ذكرى تنحيه الأول ليتحدث عن ''حرب أهلية'' ستضرب مصر بعده.

ونقلت التقارير عن المصدر الطبي إن مبارك، ظل يتحدث ، عن تلك الأيام العصيبة التي عاشها في شرم الشيخ بعد التنحي، مضيفا بحسب جريدة التحرير أن مبارك أكد أن مصر سوف تدخل في حرب أهلية داخلية، وذلك بسبب انتشار الفوضى التي عمت مصر بعد إعلانه التنحي، موضحا أنه كان يعلم جيدا المخططات التي تستهدف مصر، قائلا: ''لن يأتي رئيس جمهورية من بعدى يستطيع الحفاظ على أرض مصر وشعبها''، متوقعا أن الفوضى ستعم البلد ولن تستقر إلا بعد العديد من السنوات.

مبارك أوضح، حسب المصدر الطبي، أنه كان يتوقع أن ما حدث في أثناء الثورة هو عبارة عن زوبعة في فنجان، وستمر سريعا، وهو ما أدى إلى رفضه التام دعوات هذه الدول باستضافته بعد التنحي، وأضاف المصدر أن مبارك قال ''لو كنت أعلم أن هذه ستكون نهايتي لقبلت تلك الدعوات قبل أن يهان تاريخي ويتم وضعي تحت الحراسة''.

وعلى الرغم من طمأنة المحامي فريد الديب له، ما زال الرئيس المخلوع حسنى مبارك، يحاول أن يصل إلى حل للخروج بأسرع وقت من مصر، حيث طلب مبارك من زوجته سوزان ثابت، أن تقوم بإرسال خطاب لبعض الأمراء بالمملكة السعودية للمطالبة بسرعة التدخل للعفو عنه، خصوصا أنه مريض.

وحسب تأكيدات المصدر الطبي، فمبارك ذكر أن هناك العديد من الأمراء في البحرين والسعودية قد طلبوا منه مغادرة البلاد بعد إعلان تنحيه إلا أنه رفض، لأنه لم يكن يتوقع أن يحدث هذا معه، خصوصا بعد أن حصل على وعود بالحفاظ عليه وعلى تاريخه.

واستأنفت محكمة الجنايات في أكاديمية الشرطة بشرق العاصمة المصرية الاثنين محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه في قضية إهدار المال العام وقتل المتظاهرين إبان أحداث ثورة 25 يناير من العام الماضي.

وتستكمل المحكمة برئاسة المستشار أحمد رفعت سماع مرافعة الدفاع عن إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق، وبدأت الجلسة وأثبتت المحكمة حضور جميع المتهمين، وشهدت جلسة المحاكمة انتشار العشرات من قوات الأمن المركزي،وتواجد العديد منها داخل سياراتها.

وحددت جلسة يوم 20 فبراير الجاري لسماع التعقيب الشفوي من النيابة العامة على ما ورد بمرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين.

كانت المحكمة قد استمعت الأحد إلى مرافعة الدفاع عن اللواء إسماعيل الشاعر الذي طالب ببراءة موكله وباقي المتهمين، معتبرا أن النيابة العامة قامت بتعميم الاتهام وساوت في مراكز المتهمين القانونية وأن التحقيقات حملت قصورا شديدا يوجب براءة موكله وجميع المتهمين.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

تعليق واحد

  1. فرعون تصور انة عادل 
    تصور الرئيس المخلوع انة رجل العدل والسلام بعدما اعطي لة رجال نظامة السابقيين  الرد النهائي بعد انتخابات البرلمان المصري الماضية فكل اجهزتة ابلغتة رسالة تمام ياريس لقد مات شعب مصر ولن يحركة  الا اصابعما 
    وبالرغم من ذلك حاول الرئيس الموهوم ان يامن غدر قياداتة المسلحة اذ انهم رفضوا التامر معة علي شعب مصر   
    اذ انة كان يتمني ان يكون وحدات موت ضد الشعب ليستغلها وقت اللزوم ولكنة وجد انة سيواجة تمرد رجال الجيش المصري الشرفاء وهم كثر  وذلك خاصة بعد تعرضة لمحاولة الاغتيال باديس ابابا 
    ولكنها مصر شعبا وجيشا 
    لقد تناسي الرئس المخلوع ان الشباب المصري شباب مقاتل بطبعة وهذا مااثبتة تاريخهم العسكري 
    فما بالك بشباب درب بالقوات المسلحة المصرية وانهو خدماتهم لكنهم قوات احتياط وقوات  امدادمدني اذا دعت الحاجة لاعلان الحرب  ستجد هؤلاء الجنود يحملون كفن الشهادة واعلان كلمة الله اكبر الشهادة او النصر 
    ان تراب مصر علينا  ايها الموهوم لهو اغلي من دمائنا 
    لاننسي انك هجرتنا من وطننا لاننا لم تجد العيش اتلكريم 
    وذلك بالرغم من ان السواد الاعظم منا حملة المؤهلات العليا
    نقسم بالله العظيم ان تعرضت مصر لسوء او مجرد تهديد ولو بالكلمة  ستجد الخمسة عشر مليون شاب مصري المهاجرون المهجريين يحملون اكفانهم فداءا لتراب مصر
    لقد اخطات التقدير ومن الواضح منذ البداية انك لاتحسن التقدير فالقد صبرنا عليك الكثير ايها المخلوع الواهم
    انك تعلم اننا جميعا جنود مصر بالداخل والخارج وان الله حافظ مصر بكلماتة التامات من شر ماخلق من امثالك 
    فتامر ايها الحاقد وشعب مصر لك ولامثالك بالمرصاد
    فلكي الله يامصر 
    ولترابك دمائنا هداءا لكي 
    فاالله هم ا جعل ارواحنا وابنائنا  واهلينا فهداءا لك ولرسولك الكريم وفداء لتراب مصر العظيم  
     
                                                                                          علي شحاتة 
     
                                                                                       باريس              فرنسا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الصحة العالمية: قرارات صعبة وخيارات محدودة لمكافحة كوفيد-19 في موسم الإنفلونزا

فوزية عباس / روافد  دعت منظمة الصحة العالمية إلى الامتثال للإرشادات الصحية بهدف تفكيك سلاسل ...