الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 سمو الأمير: نرفض الخروج على القانون وأخذ الحق باليد.. نحن دولة مؤسسات

سمو الأمير: نرفض الخروج على القانون وأخذ الحق باليد.. نحن دولة مؤسسات

 

 

أمن الكويت تعرض لانتهاكات تهدد بإحراق الديرة.. وقضاؤنا مشهود له بالنزاهة والعدل
سمو الأمير: نرفض الخروج على القانون وأخذ الحق باليد.. نحن دولة مؤسسات

روافــد الكويت :

حذّر سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد من ان الكويت وأمنها تعرضا في الآونة الاخيرة لاعمال غير مسبوقة ليست من الحرية ولا تمت الى الديموقراطية وانما تشكل انتهاكا صارخا للقانون وتنافي قيم الكويت وطبائع أهلها وتهدد باحراق ديرتنا.

وشدد سموه في النطق السامي الذي تلاه أمس في افتتاح دور الانعقاد الاول لمجلس الامة الـ14 بحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد على رفضه القاطع المس بكرامات الناس او تجريحهم او الاساءة اليهم، مؤكدا ان هذا ليس من الحرية أو الشجاعة.

كما شدد سموه على رفضه القاطع لأي خروج على القانون أو محاولة ان يأخذ أحد حقه بيده او يضع القانون بين يديه مهما ظن انه صاحب حق أو ان قضيته عادلة. وأكد سمو الأمير أن الكويت ستبقى دائما بعون الله دولة قانون ومؤسسات قضاؤها مشهود له بالنزاهة والعدل وهو الملجأ والملاذ الأول والأخير لكل صاحب حق.

كما أكد سموه انه أعطى توجيهات للحكومة لاتخاذ جميع الاستعدادات والتدابير اللازمة للحفاظ على أمن الوطن وصيانة ثوابته وحماية استقراره.

وحذّر سموه من ان وطننا العزيز يواجه اليوم جملة من التحديات الداخلية والاخطار الخارجية التي تعرقل مسيرته على طريق البناء والتقدم وتعيق جهوده لتحقيق التنمية حاضرا وتهدد أجياله المقبلة مستقبلا ان لم نحسن التعامل معها وننشط جميعا لمواجهتها متعاونين متكاتفين لدفع شرورها واتقاء عواقبها.

وأضاف سموه ان التصدي لهذه التحديات يجب ان يتصدر أولويات أعمال أعضاء مجلس الامة الجديد ويأخذ جل اهتمامهم.

وشدد سموه على ان الوحدة الوطنية وتعزيزها وترسيخ مقوماتها ومحاربة الفتنة والفرقة وتسخير وسائل الاعلام للقيام برسالتها السامية دون انحراف أو تأجيج والحرص على عدم المساس بالحقوق الاساسية والحريات العامة يجب ان تكون الشغل الشاغل للنواب على الدوام مع الحرص على حرمة المال العام ومبدأ النزاهة والامانة والشفافية ومكافحة الفساد.

ودعا سموه النواب الى ان يستحوذ اصلاح الخلل في هيكل الاقتصاد الوطني على اهتمامهم وذلك بتنويع مصادر الدخل وخلق فرص عمل منتجة لابنائنا وطالبهم بالاهتمام بتحديث مناهج وطرق التربية والتعليم لتواكب ما وصلت اليه الدول المتقدمة.

ونوه سموه الى أهمية ان يؤدي النواب الامانة الجسيمة التي حملهم الشعب اياها، مشيدا في الوقت نفسه بانجاز عملية الانتخاب في أجواء حرة ديموقراطية نزيهة كانت موضع تقدير واشادة الجميع.

وأكد سموه ان الكويت على مشارف مرحلة جديدة فاصلة في ممارسة الديموقراطية النيابية، مشددا على انه ليس معقولا ولا مقبولا ونحن نحتفي بمرور 50 عاما على اصدار الدستور والعمل به ان نظل نتحدث عن «تجربة نيابية»، موضحا انه يجب ان يكون الحديث عن انجاز حضاري مشهود ومسيرة ثابتة راسخة القواعد كاملة الاركان، مسيرة لا رجعة فيها تجاوزت مرحلة التجارب الناشئة وصمدت في وجه العواصف والانواء الطارئة.

وشدد سمو الامير على النواب ضرورة التركيز على رعاية الشباب وتوفير فرص العمل وأسباب الحياة الكريمة لهم وتفعيل مشاركتهم الايجابية ودورهم البناء في خدمة المجتمع وتنميته.

وختم سموه بالتأكيد على أعضاء مجلس الامة بأن يقوموا بدورهم الفعال في التشريع والرقابة الجادة والتعاون مع الحكومة مخلصين التفكير والعمل لمصلحة الكويت محترمين الدستور والقانون، محافظين على المال العام قابلين حق الاختلاف، مفضلين قوة الحجة على علو الصوت، بعيدين عن الشطط والانفعال والتوتر والشخصانية، ملتزمين بالاعتدال والموضوعية وعفة اليد واللسان وألا يغيب عن أذهانهم ابدا انهم يمثلون الكويت كلها وان هذا هو مجلس للامة جميعا وليس لطائفة أو فئة أو قبيلة أو جماعة.

وذكَّر سموه الاعضاء بأن الشعب الذي جاء بهم يراقبهم ويحاسبهم مثلما تفعل ضمائرهم، مؤكدا سموه ان التاريخ سيسجل حكمه على النواب.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...