الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 مستشار أسري يطالب الآباء بتعلم مهارات قيادة سفينة الحياة الأسرية‎

مستشار أسري يطالب الآباء بتعلم مهارات قيادة سفينة الحياة الأسرية‎

 

 

 

وسط حضور تجاوز 350 متدرب ومتدربة في ملتقى "نحو أسرة واعية"

مستشار أسري يطالب الآباء بتعلم مهارات قيادة سفينة الحياة الأسرية

 

روافــد ــ مكة المكرمة :

طالب مستشار ومدرب أسري الآباء السعوديين بتعلم مهارات وفنون إدارة وقيادة سفينة الحياة الأسرية بهدف السير بالحياة الأسرية نحو بر الأمان والارتقاء بالأسرة وبجميع أفرادها.

جاء ذلك خلال أمسية تدريبية قدمها الدكتور عوض بن محمد مرضاح مستشار ومدرب التنمية الأسرية تحت عنوان "متعة الإدارة الأسرية" ضمن اللقاء الجماهيري الأول الذي نظمته جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي فرع منطقة مكة المكرمة تحت شعار "نحو أسرة واعية" بالتعاون مع النبلاء الشامل للتدريب وباعتماد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

 

حيث تناول د. مرضاح عدة محاور من أبرزها إدارة الوقت العائلي وإدارة الحب وإدارة الصراعات بين الأبناء وإدارة العقل والنجاح الأسري، مشدداً على أن الأسرة الناجحة تتطلب كل ما نستجمعه من طاقة وموهبة ورغبة ورؤية وعزيمة.

وأشار د. عوض بأن الأسرة الناجحة لا يُمكن أن توجد بسهولة ودون عناء وجهد، مؤكداً أن ذلك يحتاج إلى صبر مضاعف فضلاً عن وضع الخطط المناسبة والواقعية والبعد عن المثالية غير المنطقية.

وبين المدرب خلال الأمسية التي حظيت بحضور تجاوز الـ350 متدرب ومتدربة بأن الإدارة الأسرية هي عملية إنسانية اجتماعية توجه الجهود نحو تحقيق هدف واضح بمشاركة جميع أفراد العائلة

وتطرق إلى مهارات اللطف في المعاملة مع أفراد الأسرة وضرورة وأهمية فصل الاحباطات عن الحياة العائلية والتعبير عن السعادة، كما تناول أهمية إدارة الحوار الأسري الناجح وتطرق مهاراته وأهمية إدارة التواصل.

من جانبه أوضح الأستاذ محمد صالح بامنيف رئيس مجلس إدارة فرع جمعية واعي بمنطقة مكة المكرمة بأن لقاء "نحو أسرة واعية" يُعد أول لقاء جماهيري لفرع جمعية واعي بمنطقة مكة المكرمة، مبيناً بأن هذا اللقاء يأتي ضمن أهداف الجمعية الساعية لنشر الوعي الاجتماعي وتوعية أفراد المجتمع بأفضل السبل لمواجهة المشكلات الاجتماعية فضلاً عن إعداد البرامج التأهيلية والتربوية والتدريبية لفئات المجتمع المختلفة وإعداد البرامج الوقائية للحد من المشكلات الاجتماعية.

يُشار إلى أن جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي "واعي" بمنطقة مكة المكرمة تسعى لتنمية الوعي والسلوك الحضاري لدى الفرد والأسرة والمجتمع وتفعيل طاقات الأفراد والمؤسسات وغرس ثقافة العمل المؤسسي التطوعي والإفادة من الدراسات التجارب المحلية والعالمية والسعي للتكامل مع المؤسسات التربوية والثقافية والإعلامية.

 

 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...