الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 مع الخيل ياشقراء

مع الخيل ياشقراء

مع الخيل ياشقراء

بقلم:رعد الزويهري.

عندما  يكون لك إتجاهين الأول أمان والثاني مليء بالمخاطر !!، فماهو الطريق الذي تسلكه؟!،ربما البعض سيختار درب ممهد وبالواقع أن الأشخاص هؤلاء مسيرون لا مخيرون !!، قد يقول قائل كيف ذلك ؟!، أو ماهذا الهراء؟!،فأقول لكم على رسلكم !!، سأخبركم بالسر !!،فكلماتي تخرج متألمه !!،ويحدثوني لما ؟!،فأجيبهم والقلب يحزن والعين تكاد تدمع !!،والقلم  وقف حائرا،واللسان عجز عن التحدث،إنه يا عزيزي القارئ …لواقع مؤسف .

-نعم أصبح إن لم أبالغ أغلب أو بعض الصغار والكبار من المسلمين يمشون كأن لاعقول لهم !!،يتبعون منهجية همجية إسمها تقليد ، وسنتطرق لإحداها لقد رأيت  أناس يجعلون قصة شعورهم كأحد اللاعبين الكفرة ،وإن غير ذلك اللاعب تلك  القصة… سيتزاحمون على صالون الحلاقة لعمل نفس ماعمل قدوتهم!!،لقد أتخذ ذلك الرجل قدوة ولم يقتدوا بمعلم البشر الخير محمد ابن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم !!، 
 
“ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮ – ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ – ﻗﺎﻝ: “ﻧﻬﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ – ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ – ﻋﻦ ﺍﻟﻘَﺰَﻉ”؛ ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ”.
وكما هو معلوم أن” القزع هو حلق بعض الرأس وترك بعضه”،وللأسف ترى هذا الأمر عندما  تمر بالطرقات أو من بعض الأقارب أو من بعض الزملاء  إلا من رحم ربي ،أين دور الآباء والأمهات ؟!،أم هل القضية أن يخلفون ويتركون أبنائهم يفعلون مايشاؤون؟!،لابد أن يفعل دورك كأب ودورك كأم وإلا سيهدم عمود المنزل ولا ينفع حينها الآهات والبكاء.

عن رعد الزويهري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...