الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 يوميات أشلاء قلب في أحد السجون السعودية ( 2 )

يوميات أشلاء قلب في أحد السجون السعودية ( 2 )

ذهبت وهناك نوع من الارتياح يعتريني والتفاؤل يحاصرني دخلت بوابات السجن الاولى والثانية وعند الثالثة توقفنا للتفتيش واذا بذاك الجندي العبوس الذي كشر عن أنيابه وكأنه وحش كاسر يبحث عن فريسه .. ؟ بادرني بالسؤال هل معك جوال ؟ أجبته مبتسما لعلى امتص غضه وعبوسه ……….. ؟
حفظت الانظمة منذ اليوم الأول (( حيث ان الانظمة تمنع دخول الهاتف الجوال )) وعقوبة صارمة تنتظر من يخالف التعليمات . 
مشيت الهوينا الى ان وصلت المدرسة صليت المغرب في المصلى 
ثم تلا ذلك ذهابي لاثبات حضوري بدفتر الدوام وفي الممر قابلني احد الطلاب سلم علي على استحياء تعابير وجهه تدعو للتعجب تارة وللاستغراب تارة اخرى احسست بحزن عميق يسكن هذا السجين وفي قرارة نفسي ان اتغلغل في اعماقه لاعرف تفاصيل دخوله رغم تحذيرهم لنا بعد النقاش مع الطلاب في هذا المجال …
لكن لاادري هل هو الفضول او الاحساس بحزن هذا الشاب ….
حكي لي والدموع تنهمر من عيناه ويصف ماسأته مع زوجة أبيه حتى خروجه من المنزل وتعرفه على أصدقاء السوء واتقانه لبيع وتهريب المخدرات ……..
أسئلة كثيرة تتطاير امام ناظري وأنا حزين على وضع هذا الشاب بعد تورطه بعد ان استغله رفقاء السوء وجره الى هذا الطريق والان يعض اصابع الندم لانه عرف  أن ثمن الحرية غالي وهو يقضي أيامه خلف القضبان يبكي على أهله بعد البسهم العار على حد قوله وماذا ستكون نظرة المجتمع له فهو جلب عارا سوف يلاحقه زمنا طويلا ..
وقفه ومنعطف هام :
وضعت العجب فوق العجب بعد سماعي لهذه القصة وبودي اطرح عليكم تساؤلا هذا الفتي هل هو ضحية تربية فاشلة او ضحية مجتمع او قرناء السوء هم لب الموضوع اتحفونا ولا تبخلونا علينا .


وسكت أشلا قلب عن الكلام المباح 


 

 

 

 

انتظروا حكايا مثيرة وواقعية ليست من نسج خيال الكاتب بل من خلف القضبان ضحاياها من الشباب

عن اللجنة الإعلامية

3 تعليقات

  1. السلام عليكم
     
    اخي العزيز اولا واخيرا هذا الشاب ضحية التربيه الصالحه لانه عاش في بيت مهزوز منهار لم يجد فيه حنان الام او مراقبة الاب
    ولم يجد النصائح والتحريض على ما امرنا به الله والرسول , لو وجد كل هذا لم يخرج ليبحث عن اصدقاء  يعوضوه الحرمان فيجد رفقاء السوء… ولو كانت تربيته صالحه بحث عن اصدقاء صالحين يذهب معهم للصلاة والى المساجد بدل الاماكن الاخرى

  2. اين دور الاب فى هذه الحاله ؟
    الاصح ان الاب هو اللى يكون
    فى المكان ده لان واضح انه اهمل
    فى التربيه

  3. عجبني فهد هذا الاسلوب بالتشويق وسرد القصة ذكرتني بحكايات الف ليلة وليلة !! لكن هنا تسكت شهرزاد ويشدو شهريار بأجمل اساطير تجارب البشر. أمنياتي لك بالتوفيق وتقديري لما تقدم يافارس الحرف. تحياتي ومودتي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هواوي” وstc  تناقشان آفاق التعليم الرقمي خلال قمة التعليم الافتراضية

  روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي    استضافت stc، الممكن الرقمي الأول في المنطقة بالتعاون ...