الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 الذكرى الثانية للنكبة الروهنجية وسر الرقم ( 2 )‎

الذكرى الثانية للنكبة الروهنجية وسر الرقم ( 2 )‎

الذكرى الثانية للنكبة الروهنجية وسر الرقم ( 2 )‎

حلت الذكرى الثانية للنكبة الروهنجية في إقليم أراكان في ميانمار ( بورما سابقاً ) في يوم العاشر من شهر يونيو 2014م ، ومن المفارقات الغريبة في هذه المأساة أن كل مصيبة كبرى حلت بالشعب الروهنجي المسلم كان للرقم ( 2 ) دور فيه ..
– فالمصيبة الكبرى الأولى كانت في العام 1942م وهو عام المذبحة الكبرى للمسلمين الروهنجيين في إقليم أراكان فقد نفذت طائفة (الموغ) البوذية مذبحة عظيمة على الشعب الروهنجي المسلم وهاجموا قراهم وقتلوا نساءهم وأطفالهم وأحرقوا مزارعهم ومساكنهم، وتوالت بعد ذلك عشرات الحملات الإرهابية ضد هذا الشعب، وعلى مدى عقود من الزمان تعرضت الأقلية الروهنجية في ميانمار ولا تزال لشتى أنواع الانتهاكات.
– وفي عام 1962م حدث الانقلاب العسكري بقيادة الجنرال الديكتاتوري ني وين وشن عليهم أكثر من 20 حملة إجرامية راح ضحيتها مئات الآلاف من الروهنجيا.
– وفي عام 1982م قامت الطغمة العسكرية الحاكمة بأكبر جريمة في حق الروهنجيين بإسقاط الرعوية
( الجنسية ) عنهم وألغت الأوراق الثبوتية باتهامهم بأنهم دخلاء بنغاليون قدموا من بنغلاديش المجاورة وهو الأمر الذي رفضه جميع الروهنجيا، واعتبروه انتهاكاً صارخاً وتهديداً لكيانهم ووجودهم. استمرت الانتهاكات في ظل صمت العالم، وفي ظل التكتيم والحظر الإعلامي الذي تمارسه الحكومة الميانمارية بشأن الانتهاكات الواقعة على شعب الروهنجيا.
– وفي عام 2012م تجددت المأساة الإنسانية في حق الروهنجيين من خلال الإقدام على جرائم شنيعة بداية بقتل الدعاة العشرة بطريقة وحشية مروعة في الثالث من يونيو 2012م وفي يوم العاشر من الشهر ذاته قامت عصابات الموغ البوذيين وبدعم من الحكومة بقتل الألاف وحرق عشرات الألاف من المنازل وتشريد مثلهم في مدينة أكياب ( سيتوي ) عاصمة إقليم أراكان.
– وفي إحصائيات موثقة لجرائم البوذيين وحكومة ميانمار ضد مسلمي الروهنجيا في أراكان خلال عامين قام بها قسم الرصد والمتابعة بقطاع حقوق الإنسان التابع للمركز الروهنجي العالمي GRC فإن :
1. عدد الروهنجيين داخل إقليم أراكان يبلغ ( 1.278.351 ) واحد مليون ومئتين وثمان وسبعون ألفاً وثلاث مئة وواحد وخمسون نسمة .
2. عدد الشهداء : ( 10.707 ) عشرة ألاف وسبع مئة وسبعة شهداء.
3. عدد من ماتوا بالأمراض الوبائية :
( 1.014 ) ألف وأربع عشرة شهيداً
4. عدد الغرقى : ( 5.317 ) خمسة ألاف وثلاث مئة وسبعة عشر شهيداً.
5. عدد الذين استشهدوا داخل السجون من التعذيب ( 103 ) شهيداً
6 . عدد المعتقلين في السجون :
( 3.527 ) ثلاثة ألاف وخمس مئة وسبعة وعشرون معتقلاً.
7 . عدد حالات الاغتصاب : ( 253 ) مائتان وثلاث وخمسون حالة.
8 . عدد النازحين : ( 190.000 ) مئة وتسعون ألفاً .
9 . عدد القرى المحروقة : ( 84 ) أربع وثمانون قرية .
10 . عدد المساجد المحروقة :
( 74 ) أربع وسبعون مسجداً
11 . عدد المدارس المحروقة ( 7 ) سبع مدارس.
12. عدد الكتاتيب المحروقة ( 66 ) ست وستون كتّاباً
فهل تكرار العام الثاني ( الرقم 2 ) من كل عقد تحدث فيه نكبة أو مأساة إنسانية في حق الروهنجيين في أراكان هو ضمن مخطط بوذي – صهيوني مدروس ؟ وما سر ظهوره في الأعوام ( 1942 – 1962 – 1982 – 2012 ) ؟ علماً بأنه في عامي 1991-1992 م حصل تهجير جماعي للروهنجيين .
أي أن كل عقدين (2 ) يقوم البوذيون الموغ بواحدة من سلسلة جرائمهم الكبرى لترويع الروهنجيين في إقليم أراكان لتفريغه من سكانه الأصليين وإخلاء الأرض ( سياسة الأرض المحروقة الصهيونية ) للموغ البوذيين ببناء مستعمرات لهم.
هذا المخطط من قبلهم يدعونا إلى الاستعداد للنضال الطويل مع هؤلاء لاستعادة حقوقنا المسلوبة كاملة بكل الوسائل المتاحة والمشروعة والتأكد من عدم حدوث نكبة أو مأساة أخرى في عام 2032 م تقضي – لا سمح الله – باجتثاث جذور الإسلام واقتلاع آخر مسلم موحد في أرض أراكان.

عن د. إلياس سيد عالم عبد الكريم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...