الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 الامير مشاري والامير سلطان يطلقان مهرجان صيف الباحةغدا الاربعاء تحت شعار ” باحة الكادي … مصيف بلادي “‎

الامير مشاري والامير سلطان يطلقان مهرجان صيف الباحةغدا الاربعاء تحت شعار ” باحة الكادي … مصيف بلادي “‎

_DSC4070

الامير مشاري والامير سلطان يطلقان مهرجان صيف الباحة غدا الاربعاء  تحت  شعار ” باحة الكادي … مصيف بلادي ”   

وكيل امارة منطقة الباحة  : برنامج صيف الباحة ثمرة متابعة امير المنطقة وتخطيط مبكر شمل على ما يزيد عن خمسمائة فعالية تمتد لثلاثة اشهر

روافد _ الباحة :  تصوير : رائد الزهراني

 يرعى أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، حفل انطلاق مهرجان الباحة، مساء غدا الأربعاء  الموافق 13 شعبان، في مدينة الملك سعود الرياضية.

وقال وكيل إمارة منطقة الباحة رئيس اللجنة الإشرافية العليا المنظمة لمهرجان الصيف، الدكتور حامد بن مالح الشمري: “المهرجان سيشهد تقديم العديد من العروض الفلكلورية الشعبية والكلمات والقصائد كما ستشارك الهيئة العامة للسياحة بفقرة حول برنامج “يعطيك خيرها” ثم يعلن أمير المنطقة انطلاق صيف الباحة لعام 1435هـ تحت شعار “باحة الكادي… مصيف بلادي”.
وأضاف: “سيتضمن الافتتاح مشاركة عدد من الفرق الشعبية للمناطق المجاورة في خطوة تهدف إلى توسيع دائرة المشاركة والاحتفال بصيف الباحة الذي نسعد كثيرا بالزوار خلاله ونرحب بالمصطافين القادمين من كافة المناطق ودول مجلس التعاون”.
وأردف “الشمري”: “برنامج صيف الباحة يشمل ما يزيد عن 500 فعالية تمتد لثلاثة أشهر ويتخللها مهرجان وبرامج ثقافية ودينية وترفيهية إضافة إلى إعطاء مساحه أوسع للطفل والأسرة، وستستمر الفعاليات على مدار ثلاثة أشهر في مدينة الباحثة والغابات والمتنزهات ومحافظة المندق وبلجرشي والقرى وبني حسن وهي المواقع التي يستهدفها المصطافون، مع تنظيم أنشطة في عدد من المسارح والقاعات التي فتحت أبوابها للزوار”.
وتابع: “سيتم تنظيم مهرجانات للتسوق وأخرى للترفيه بعد اختيار المواقع التي يسهل الوصول إليها، والبرنامج لن يقتصر على الاحتفالات والأنشطة خلال فترة الصيف، بل ستشمل الفعاليات كل الخدمات ودور الإيواء إضافة إلى تطوير المتنزهات والغابات”.
وقال “الشمري”: “منذ ما يزيد عن سبعة أشهر، وبتوجيه من أمير المنطقة؛ باشرت اللجان الفرعية بالتنسيق مع الإدارات الخدمية مهامها العملية من خلال رسم الخطط ووضع الإستراتيجيات وفق جداول زمنية ومعلومات إحصائية، وقد ركزت أغلب اللجان على وضع خطة مرحلية ومستقبليه لتقييم ما تم وما سيتم لاحقاً من أجل الوصول إلى رؤية دقيقة وشاملة وامتلاك القدرة على المراجعة والتعديل”.
وأضاف: “حرصنا خلال هذا العام على تجهيز الكثير من المتنزهات والمواقع العامة الجديدة كما تمكنت البلديات في عدد من المحافظات من تحقيق حالة من الانسجام في جهودها في ظل رؤية إمارة المنطقة واللجان مما وفر الكثير من المواقع الجمالية وساهم في تحسين أوضاع العديد من المتنزهات؛ لمواجهة التنامي في أعداد الزوار والمصطافين، كما وضعت الأمانة خطة عملية لبرامج النظافة في جميع المواقع لتحقيق أعلى معدلات الخدمات التي توفر للمصطاف الراحة والاستجمام”.
وأردف: “هناك لجان أخرى عملت منذ وقت مبكر على محاور أخرى مثل دور الإيواء، والخدمات العامة كالمطاعم والأسواق وخلافه، وهذه اللجان تعمل وفق خطة عملية وتعتمد على استبيان لإبراز مستوى تلك الخدمات ورفع تقارير بهذا الخصوص إلى اللجنة العليا؛ من أجل توفر الاشتراطات المطلوبة على صعيد تهيئة عوامل جذب سياحي”.
وتابع: “يمثل الإيواء والخدمات عنصرين مهمين في هذه المساعي وما زالت إمارة المنطقة تتطلع إلى زيادة حجم الاستثمار في المجال السياحي والفندقي، كما تم تخصيص فرق للعمل مع بالتعاون مع مجلس شباب المنطقة، وهذه الفرق تمارس أدوارها على صعيد تنسيق وتنظيم الفعاليات ومعرفة مستوى الرضا العام من خلال استبيانات توزع، هذا بالإضافة إلى وجود لجنة للمتابعة تعمل على مدار الصيف”.
وقال “الشمري”: “من أهم أهداف هذه اللجنة متابعة تطبيق ما يتم إقراره ورصد أي قصور أو ملاحظات على أرض الواقع، وتتناغم كل هذه الجهود من أجل تحقيق الهدف المتمثل في رسم خطط مستقبلية ناجحة من خلال المتابعة والرصد الدقيق للواقع وتبني آليات عمل واضحة”.
وأعرب وكيل الإمارة عن ارتياحه لما بذل من جهود ستنعكس من خلال نجاح المهرجان، مشيراً إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود وتوفير المزيد من الإمكانيات في المرحلة القادمة لتحقيق نقلة حضارية في مختلف المجالات.
وقال: “قطاع الإيواء شهد تحسناً في مستواه لإشباع احتياجات الزوار والمصطافين وفقاً لما يوجه به أمير المنطقة الذي يركز على ضرورة تجهيز المشروعات الفندقية المناسبة”.
وأشار إلى الجولة التفقدية التي قام بها أمير المنطقة وشكلت الكثير من الفنادق ودور الإيواء للاطمئنان على مستوى هذه المنشآت وتشجيع المستثمرين في المجال السياحي”.
وأكد “الشمري” سعادة المنطقة وأهلها باستقبال المصطافين، مشدداً على حرص أمير المنطقة على راحة كل الزوار وتوفير كل الخدمات لهم ليستمتعوا بالأجواء الخلابة، وأشاد بجهود الأمانة والبلديات ومسؤولي المحافظات واللجان العاملة ورجال الإعلام.
ومن المقرر أن ينطلق البرنامج في مدينة الملك سعود الرياضية بهدف استيعاب الحاضرين الذين سيلبون الدعوة المفتوحة للجميع للاستمتاع بالفقرات الفلكلورية ومشاهدة الألعاب النارية.
وسيتضمن الحفل السحب على جوائز ليتفاعل الحضور مع هذه المناسبة من خلال تخصيص مكان للعائلات، علماً بأن مجلس شباب منطقة الباحة سيشارك في تنظيم حفل الافتتاح وإعداد بقية البرامج.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...