الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 خادم الحرمين: نحن في أيام مخيفة..وما حدث بالأمم المتحدة لا يبشر بالخير

خادم الحرمين: نحن في أيام مخيفة..وما حدث بالأمم المتحدة لا يبشر بالخير

 

 

احتفى بضيوف «الجنادرية» وقلّد الخفاجي وسام الملك عبد العزيز

خادم الحرمين: نحن في أيام مخيفة..وما حدث بالأمم المتحدة لا يبشر بالخير

روافــد ــ الراض : 

قال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، إن ما حدث في الأمم المتحدة للأسف ليس ببادرة محمودة أبداً، ولا تبشر بخير، لأن ثقة العالم كله في الأمم المتحدة اهتزت. وقال، حفظه الله، في كلمة وجهها إلى ضيوف الحرس الوطني من العلماء والأدباء والمفكرين ورجال الإعلام والصحافة من داخل المملكة وخارجها أمس نحن في أيام مخيفة .. مخيفة. وقال كنا وكنتم نعتز بالأمم المتحدة تجمع وما تفرق تنصف وما نأمل منها إلا كل خير وإلى الآن نحن نقول إن شاء الله. وشدد الملك على أن الدول مهما كانت لا تحكم العالم كله أبداً. وقال أن يحكم العالم العقل، يحكم العالم الإنصاف، يحكم العالم الأخلاق، يحكم العالم الإنصاف من المعتدي، هذا الذي يحكم العالم، لا يحكم العالم من عمل هذه الأعمال كلها، ولكن يا إخواني إن شاء الله إنكم من الصابرين، وسنصبر ونصبر حتى يفرجها الله، والله يمهل ولا يهمل. وقال لضيوف الحرس الوطني أرجوكم بلغوا تحياتي لإخواني الذين وراءكم في كل بلد.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله استقبل في قصره بالرياض أمس ضيوف الحرس الوطني من العلماء والأدباء والمفكرين ورجال الإعلام والصحافة من داخل المملكة وخارجها الذين يحضرون المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته السابعة والعشرين والمقام حالياً في الجنادرية. وفي بداية الاستقبال تليت آيات من القرآن الكريم. عقب ذلك تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله بتكريم الشخصية السعودية الثقافية لهذا العام وهو الشاعر إبراهيم خفاجي وذلك بتقليده وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى. ثم ألقى معالي وزير الثقافة الأردني السابق حيدر محمود ورئيس النادي الأدبي بالباحة الشاعر حسن محمد الزهراني والشاعر المقدم محمد عايد الشمري قصائد شعرية بهذه المناسبة. بعد ذلك تشرف الشعراء بالسلام على خادم الحرمين الشريفين. ورحب الملك في كلمة ضافية ألقاها بهذه المناسبة بالضيوف، وقال أحييكم تحية الإسلام ، أحييكم في بلدكم المملكة العربية السعودية ، وهي بلد للخير، وكل إنسان فيه خير لدينه ووطنه ولأمته العربية والإسلامية ، كلكم تستحقون الشكر ، وتستحقون الثناء لأنكم رجال كافحتم لخدمة دينكم ووطنكم ، وإن شاء الله، أبناؤكم يسيرون سيركم. وأكد الملك المفدّى أن المملكة العربية السعودية تفتح ذراعيها تحية لكم. تفتحها لكل إنسان فيه خير لدينه ووطنه وشهامته.
حضر الاستقبال أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز، ورئيس الاستخبارات العامة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ونائب وزير الخارجية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبد الله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير العقيد طيار تركي بن عبد الله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن فيصل بن عبدالله بن عبد العزيز ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وعدد من المسؤولين. وقد تناول الجميع طعام الغداء على مائدة خادم الحرمين الشريفين.

خادم الحرمين الشريفين خلال تكريم ضيوف الحرس الوطني

الملك وأصحاب السمو الملكي الأمراء خلال التكريم (واس)

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الصحي يضيف عملية زراعة المفاصل لوثيقة التأمين الموحدة المقبلة

أكد مجلس الضمان الصحي أن تحديثات وثيقة التأمين الموحدة المقبلة ستتضمن إضافة عملية تبديل أو ...