الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 مانشستر يونايتد يقابل ليفربول اليوم

مانشستر يونايتد يقابل ليفربول اليوم

 

روافــد ـ نيقوسيا – (ا ف ب):

ستكون الانظار مسلطة على ملعب اولدترافورد الذي يحتضن لقاء عملاقي كرة القدم الانكليزية مانشستر يونايتد وليفربول اليوم السبت خصوصا ان المباراة تشهد عودة مهاجم الاخير الاوروغوياني لويس سواريز لمواجهة مدافع الشياطين الحمر باتريس ايفرا للمرة الاولى منذ انتهاء عقوبة ايقاف الاول لتوجيهه عبارات عنصرية للاخير.

واوقف الاتحاد الانكليزي سواريز 8 مباريات وفرض عليه غرامة مالية مقدارها 60 الف دولار.

وكان الاتحاد الانكليزي فتح تحقيقا بهذه الحادثة استغرق اكثر من شهر واستغرقت جلسات الاستماع والمناقشة 6 ايام قبل ان يصل الى خلاصة مفادها ان سواريز مذنب بتوجيهه عبارات عنصرية لايفرا، فاوقفه 8 مباريات مع تغريمه مبلغ 40 الف جنيه استرليني.

وبدأ الاتحاد الانكليزي تحقيقه استنادا الى التصريح الذي ادلى به ايفرا بعد مباراة الذهاب بين الفريقين في اكتوبر الماضي مباشرة لقناة «كنال بلوس» حيث اكد بان مهاجم اياكس امستردام الهولندي السابق وجه له اهانات عنصرية اكثر من 10 مرات في تلك المباراة.

وقال ايفرا حينها «كنت منزعجا. لا يمكنك قول اشياء مماثلة في 2011. انه يعلم ما قاله، الحكم يعلم ذلك ايضا، ستظهر الامور الى العلن. لن اكرر ما قاله، لكنها كانت كلمة عنصرية ورددها اكثر من 10 مرات. حاول ان يستدرجني. لن اضخم المسألة لكنه امر مزعج ومخيب».

واشار بيان اللجنة الى ان الاهانة التي وجهها سواريز لايفرا تتعلق بلون بشرة المدافع الفرنسي، محذرة المهاجم الاوروغوياني من تصرفاته المستقبلية, وادت هذه الحادثة الى اشتعال العداوة اكثر واكثر بين الغريمين التقليديين علما بانهما التقيا قبل اسبوعين على ملعب انفيلد في مسابقة الكأس وفاز ليفربول 2-1 في غياب سواريز الذي لم يكن قد انهى عقوبة وقفه.

وكان سواريز شارك منتصف الشوط الثاني لمباراة فريقه ضد توتنهام الاثنين الماضي في الدوري ولم يفلح في التسجيل (صفر-صفر)، لكنه نال بطاقة صفراء.

وما زاد من اشتعال الامور بين الطرفين الحرب الكلامية التي تبادلها الطرفان وتحديدا مدرب ليفربول كيني دالغليش الذي يصر دائما على ان الاتحاد الانكليزي لم يكن مصيبا عندما اوقف سواريز, بيد ان دالغليش اكد بان سواريز سيصافح ايفرا قبل انطلاق المباراة داعيا الجميع الى نسيان هذه القضية والتركيز على المباراة.

ويدرك مانشستر يونايتد انه لا يستطيع التفريط بنقاط المباراة خصوصا انه يتخلف عن جاره مانشستر سيتي المتصدر بفارق نقطتين علما بان الاخير يحل ضيفا على استون فيلا.

ويعيش ليفربول الذي سيطر على اللقب المحلي في اواخر السبعينات والثمانينات وتوج بطلا لاوروبا 5 مرات، في ظل جاره الشمالي الذي تفوق عليه من حيث عدد الالقاب المحلية الموسم الماضي عندما فاز بلقبه التاسع عشر علما بان ليفربول يلهث وراء لقب الدوري منذ عام 1990, وقال مهاجم مانشستر يونايتد المخضرم الويلزي راين غيغز «نحن وليفربول افضل ناديين في تاريخ الكرة الانكليزية وبالتالي ندرك تماما بانه يتعين علينا ان نقدم عرضا جيدة للخروج بنتيجة ايجابية. لطالما كان ليفربول الفريق الذي نصبو الى ان نعادل انجازاته وقد نجحنا بالفعل في تحقيق هذا الهدف، اما الان فان التحدي يتمثل بالبقاء متفوقين عليه».

ويعود الى صفوف مانشستر يونايتد لاعب وسطه توم كلفيريلي الغائب عن الملاعب منذ اكثر من شهرين لاصابة بتمزق في اربطة الركبة بعد ان تألق في مطلع الموسم الحالي ما ادى الى استدعائه الى صفوف المنتخب الانكليزي.

وفي المباريات الاخرى المقررة في المرحلة الخامسة والعشرين، يلتقي بلاكبيرن مع كوينز بارك رينجرز، وبولتون مع ويغان، وايفرتون مع تشلسي، وفولهام مع ستوك سيتي، وسندرلاند مع ارسنال، وسوانسي مع نوريتش سيتي، وتوتنهام مع نيوكاسل، وولفرهامبتون مع وست بروميتش البيون.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الآسيوي” يُغرم التعاون ويؤيد عقوبة لاعب بيرسيبوليس

النصر بهدف دون رد، بعد أن تأهل وصيفاً عن مجموعته. وفي سياق آخر، أيّدت لجنة ...