الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 بالفيديو:: النظام السوري يشن حرب ابادة على حمص : 75 قتيلا من بينهم 21 طفلا

بالفيديو:: النظام السوري يشن حرب ابادة على حمص : 75 قتيلا من بينهم 21 طفلا

 

 روافـــد ــ وكالات :

قتل عشرات الاشخاص في العملية العسكرية الواسعة التي شنتها منذ صباح اليوم الاربعاء القوات النظامية السورية على احياء في مدينة حمص، ومدن اخرى ادت الى مقتل 75 شخصا من بينهم 21 طفلا بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان وشهود عيان.

 

وقال المرصد في بيان تناقلته وسائل الاعلام العالمية انه قتل ما لا يقل عن خمسين شخصا بينهم اطفال ونساء في حمص جراء الهجمات التي تشنها القوات السورية في حين قتل ما لا يقل عن 10 في مناطق اخرى في سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وسجلت ليلا اقتحامات لمنازل واقعة عند اطراف مدينة حمص التي تطوق القوات السورية احياء عدة فيها.
واوضح المرصد ان القصف واطلاق النار يطال احياء بابا عمرو والخالدية والبياضة وكرم الزيتون وحي الرفاعي ووادي العرب في حمص.
واضاف المرصد ان "بين الضحايا ثلاث عائلات في احياء السبيل والنازحين على يد الشبيحة" الذين اقتحموا منازلهم.
وافاد المتحدث باسم الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبد الله في اتصال مع وسائل الاعلام ان "هناك احياء لا نتمكن من الدخول اليها بسبب النيران"، مشيرا الى "عدم ورود اي معلومات عن هذه الاحياء بسبب انقطاع وسائل الاتصالات عنها لكننا نسمع اصوات القصف عليها".
ولفت المتحدث الى "توجه ارتال من الدبابات والآليات من دمشق الى حمص"، معربا عن تخوفه من "حدوث مجازر جديدة".
واشار العبد الله الى استحالة النزوح من حي الى اخر بسبب نيران القناصة و"عدم وجود مناطق آمنة خارج الاحياء المستهدفة".
واكد الطبيب علي الحزوري (27 عاما) الذي كان يشرف على مشفى ميداني اغلق بعد تعرضه للقصف وجود 500 جريح في بابا عمرو نصفهم من النساء والاطفال.
وتابع الحزوري "ان الجرحى موجودون في منازل، لان المشفى الميداني في بابا عمرو تعرض للقصف ولم يعد صالحا" مضيفا "اننا نعالجهم باستخدام وسائل طبية بسيطة جدا".
وناشد الطبيب "دخول الهلال الاحمر واجلاء الجرحى وتامين الطعام للمدنيين
".قال نشطاء في مدينة حمص ومصادر بالمعارضة السورية ان قوات مدرعة تابعة للرئيس بشار الاسد توغلت في مدينة حمص بوسط سوريا مما أسفر عن مقتل 67 مدنيا على الاقل في الساعات الثمانية الماضية منهم أفراد ثلاث عائلات.
ولم تخف حدة الهجمات على حمص وهي واحدة من أكثر الحملات عنفا منذ الانتفاضة المستمرة منذ 11 شهرا على الرغم من وعد بانهاء اراقة الدماء الذي قدمه الرئيس السوري بشار الاسد الى روسيا التي انقذت دمشق من قرار كان سيصدره مجلس الامن التابع للامم المتحدة هذا الاسبوع عندما استخدمت حق النقض /الفيتو/ ضد مشروع القرار الذي استهدف الاسد.

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=DVXuKdG_ryI&feature=player_embedded

 

 

 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الصحة العالمية: قرارات صعبة وخيارات محدودة لمكافحة كوفيد-19 في موسم الإنفلونزا

فوزية عباس / روافد  دعت منظمة الصحة العالمية إلى الامتثال للإرشادات الصحية بهدف تفكيك سلاسل ...