الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 إجراءات احترازية وتدابير وقائية لدخول مصابين بـ «الفيروس»

إجراءات احترازية وتدابير وقائية لدخول مصابين بـ «الفيروس»

 

 

 
روافــد ــ الكويت :
 
 
أكد مدير منطقة الجهراء الصحية د. عادل العصفور انه لم يعد في المستشفى الا حالة واحدة معزولة لاصابتها فعليا بانفلونزا الخنازير بعد ان تم
 
التأكد من ان الحالة الثانية التي كان يشتبه في اصابتها سالبة وغير مصابة بفيروس انفلونزا الخنازير.
وقال العصفور ان ادارة المستشفى تلقت رسميا من ادارة المختبرات بواسطة د. ابراهيم المزيرعي تأكيدات بخلو الحالة الاخيرة من الاصابة
 
والحالة الوحيدة المصابة بالفيروس هي لسيدة مسنة «كويتية» تخضع للعزل والعلاج التام.
واشار العصفور الى ان الجهاز الطبي بالمستشفى عقد اجتماعا موسعا صباح امس بحضور مدير المستشفى د. حسن الدوسري ونائبه ورؤساء
 
منع العدوى والهيئة
 
التمريضية وقد تم خلال الاجتماع اتخاذ سلسلة من التدابير الاجرائية والاحترازية والوقائية للتعامل مع حالات محتملة مشيرا الى ان تلك
 
الاجراءات لاتعني تفشي المرض
 
أو وجود ظاهرة وبائية وانما هي فرصة جيدة لتفعيل الاجراءات الاحترازية والتي منها تخصيص غرفة او غرفتين عزل في الاحنجة مشيراً الى
 
ان اي مريض مصاب
 
بارتفاع في درجة الحرارة وقد تكون لاسباب اخرى بخلاف انفلونزا الخنازير وسيتم كاجراء وقائي منحه دواء «التامفلو» واذا لم يتماثل للشفاء
 
خلال 24 ساعة فسيتم عزله.
 
وبين ان الفريق الطبي يدرك تماما اننا في موسم الغبار وتغيير في طبيعة الطقس ماقد يعرض الاشخاص للاصابة بنزلات البرد او الالتهاب
 
 
الرئوي او اي من الامور الاخرى التي قد تؤدي لارتفاع في درجة الحرارة الا ان ذلك لن يمنع الفريق الطبي بالمستشفى من التعامل مع كافة
 
الحالات من هذا النوع على قدم المساواة من حيث الاهتمام.
ونوه انه تم الاتفاق مع مختبر الشعب على ان تقوم المستشفى في مثل هذه الحالات بإرسال عينات للفحص ويحصل المستشفى على النتائج
 
بشكل عاجل حتى يتم التعامل مع الحالات على النحو السريع والصحيح.
كما تم الاتفاق مع مستشفى الامراض السارية على ان يتم احالة الحالات المرتفعة حرارتها ولا خطورة عليها بان يتم احالتها للسارية لانها
 
حاليا ليست لديها غرف عناية 
 
مركزه اما اذا كانت هناك حالات خطيرة فسيتم عزلها بمستشفى الجهراء.
وشدد العصفور على ان تلك الاجراءات المتخدة هي للتعامل مع الحدث وفرصة متاحة لتفعيل الاجراءات الاحترازية والوقائية مشيراً الى ان
 
الوضع لايدعو للقلق تماما
 
وقال انه ثبت طبيا بان هناك حالات انفلونزا عادية هي الاشد خطورة من نوع انفلونزا الخنازير التي اصبحت تسميتها مقرونة بالهلع بينما
 
الامر لا يستوجب هذا الذعر
 
وفي نفس الوقت لايجب التقليل منه.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...