الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 انطلاق مهرجان «هلا فبراير» بحضور جماهيري كبير

انطلاق مهرجان «هلا فبراير» بحضور جماهيري كبير

 

 روافــد ــ الكويت :

5/ فبراير/2012 

 

انطلقت امس فعاليات مهرجان هلا فبراير بكرنفال كبير احتضنه شارع سالم المبارك في السالمية بمشاركة اعداد كبيرة من المواطنين والوافدين

الذين توافدوا حاملين اعلام الكويت وتابعوا العروض المتنوعة التي قدمتها الفرق الفنية، وتستمر الفعاليات لمدة شهر كامل تنتهي في 29

الجاري.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان وليد محمد جاسم يسعدني تفاعل الجمهور مع فعاليات المهرجان واهتمامهم بالحضور والمشاركة في

الكرنفال الافتتاحي ليستمتعوا بالمفاجآت الكثيرة التي جهزناها لهم والتي تهدف الى استقطاب الاسر لقضاء اوقات جميلة اعتادوا عليها كل عام

مع الكرنفال الافتتاحي للمهرجان.



واضاف لقد خرج الكرنفال بصورة مشرفة ووفقا لثوابت وتقاليد الكويت الاصيلة للكشف عن الوجة المشرق للكويت في عيون زوارها من

العرب والاجانب الذين يحرصون كل عام على الوجود في المهرجان والاستفادة بعروضه المميزة لافتا الى انه بعد النجاح الذي حققه المهرجان

في دوراته السابقة التي اسهم خلالها في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية فانه يسعى هذا العام الى استقطاب العديد من مواطني الدول

المجاورة الصديقة للتسوق بالكويت طوال شهر فبراير للاستفادة من الخصومات والجوائز والترفيه معاً.



وأوضح الجاسم ان الكويت أصبحت بحاجة الى مهرجانات وفعاليات لكي يعم الفرح والسرور بهذا البلد المعطاء ليجتمع الطفل والعائلة معا ونقدم

جرعة من الفرح والأمل والثقافة الى أهل الكويت من مواطنين ومقيمين بما يهدف اليه من أهداف تنموية واقتصادية، ترفيهية، ثقافية

وتسويقية.لافتا الى ان المهرجان يسعى كل عام الى الابتعاد عن النمطية وطرح برامج وفعاليات غير تقليدية، مشيرا الى ان فعاليات هذا العام

ستشهد توسيع الحملة الاعلامية والاعلانية وخاصة اعلانات الديجيتال والاون لاين ومواقع التواصل الاجتماعي، بالاضافة الى اعلانات الصحف

والتي سترافق المهرجان طوال ايام اقامته.



ومن جانبها قالت رئيسة لجنة البرامج والانشطة مدينة اسماعيل ان العروض الفنية الشعبية والفلكلورية التي اشتمل عليها حفل الافتتاح نالت

استحسان المتابعين له ولمسوا وجود عروض جديدة هذا العام لم يروها في الاعوام السابقة حيث امتزجت العروض وتنوعت بين الخليجي

والعربي والعالمي فضلا عن انه شهد اكبر تجمع لجمعيات النفع العام ومعارض للهواة والفرق وفعاليات عالمية متميزة اضافة الى جوائز متنوعة

للحضور مع التركيز على عالم الطفل في جميع المسابقات.



وأشارت الى انه سيتم اقامة عدة فعاليات داخل المجمعات المشاركة بالمهرجان وتكون مدة الفعالية أسبوعا بكل مجمع وتحتوي على مقدم برامج

والعاب تفاعلية مع الجمهور وفرق أكروبات من خارج الكويت (صينية – أوربية – روسية) وتراثية وفرق من الجاليات وورش عمل للأطفال

وشخصيات وعروض للأطفال.



وبينت اسماعيل ان ادارة المهرجان تولي اهمية كبيرة للاطفال وتضع العديد من البرامج الخاصة لهم كل عام فبعد النجاح الكبير لمسرحية

«سنووايت» و«مصباح علاء الدين» اللتين تم عرضهما بمهرجان هلا فبراير 2010 و2011، سوف يتم هذا العام تقديم مسرحية تربوية

استعراضية موسيقية غنائية تقدم بأسلوب الفانتازيا، بالاضافة الى اقامة العديد من الفعاليات الرياضية منها اقامة مباراة كرة قدم يتم الجمع فيها

بين نجوم الكويت والأطفال ومارثون للأطفال وبطولة لكرة السلة ومسابقة صور فوتوغرافية ومعرض للفن التشكيلي.



وأثنت اسماعيل على مشاركات وزارات الداخلية والكهرباء والماء والتجارة والصناعة ووزارة الصحة ممثلة بإدارة الطوارئ الطبية وكذلك

الادارة العامة للاطفاء.



لقطات

 
 
 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...