الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 337 قتيلاً و1300 جريح في مجزرة حمص امس و نهاية الخائن الشبيح أبو هادي .” شاهد الفيديو” مشاهد مؤلمة

337 قتيلاً و1300 جريح في مجزرة حمص امس و نهاية الخائن الشبيح أبو هادي .” شاهد الفيديو” مشاهد مؤلمة

 

روافــد /

 

ارتفع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبها النظام السوري في حمص أمس الجمعة إلى 337 قتيلاً و1300 جريحا, وكانت التعزيزات العسكرية تتدفق على المدينة من جانب النظام السوري ، مشيرا إلى أن هناك مخاوف من جانب النظام من حدوث عمليات انتقامية من جانب الأهالي رداً على المجزرة.
وحدثت المجزرة في حي الخالدية بالمدينة، وقام النظام بتدمير المشفى الميداني في الحي. ونفى مراسل "العربية" حدوث اي تلوث في المياه في مدينة حمص.
وقد أظهرت صور تلفزيونية مشاهد لضحايا القصف في حي الخالدية بحمص تظهر جثث قتلى داخل منازلهم قضوا في الغارات التي تشنها القوات السورية على المدينة ليل الجمعة السبت.
إلى ذلك أفاد مراسل "العربية" طلال الحاج، أن المفاوضات في مجلس الأمن بشأن سوريا وصلت إلى مرحلة متأزمة، خاصة بعد المسودة الأخيرة لمشروع القرار العربي – الأوروبي، والتي صدرت صباح اليوم الجمعة.
واشتملت المسودة الأخيرة لمشروع القرار العربي – الأوروبي، والتي حصلت "العربية" على نسخة منها، في الفقرة السابعة على الإشارة إلى القرار العربي كما يسمونه، ويطالبون بتنفيذ جدوله الزمني ونقل السلطة السياسية بصورة سلمية، وهو الخط الأحمر والأمر غير المقبول تماما بالنسبة لروسيا، رغم أنه تمت إزالة كل البنود التي تتحدث عن حظر الأسلحة وفرض عقوبات على سوريا.
وأضاف أن "الأزمة يجب أن تحل بصورة سلمية ودون أي تدخل عسكري أجنبي"، مشيرا إلى أن المشكلة الأساسية بمجلس الأمن هي تمتع 5 دول بحق الفيتو، إن لم ترض دولة بمشروع قرار، فلا يمرر، ولا يستصدر، ولا يعرض للتصويت إطلاقا.
وفي ذات الاطار أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن بلاده لا يمكنها أن تدعم مشروع القرار الجديد في مجلس الأمن، والذي يدين القمع في سوريا "في صيغته الحالية".
وقال غاتيلوف، كما نقلت عنه وكالة إنترفاكس للأنباء: "تلقينا مشروع القرار، وتم أخذ بعض تحفظاتنا في الاعتبار، لكن هذا الأمر لا يكفي لندعمه في صيغته الحالية".
ومن جانبه، أكد بسام جعارة، عضو المجلس الوطني السوري، من بريطانيا، على "أن المشكلة ليست في المندوب الروسي بمجلس الأمن، وإنما في عدم توفر إرادة لدى المجتمع الدولي لنجدة الشعب السوري" .
واعترض جعارة على تفريغ مشروع القرار من رحيل الرئيس السوري بشار الأسد وحظر الأسلحة والعقوبات الدولية لتجريد القرار من محتواه، مشددا على "أن روسيا لا تريد سوى أن يستمر النظام في قتل الناس".

 

 

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الصحة العالمية: قرارات صعبة وخيارات محدودة لمكافحة كوفيد-19 في موسم الإنفلونزا

فوزية عباس / روافد  دعت منظمة الصحة العالمية إلى الامتثال للإرشادات الصحية بهدف تفكيك سلاسل ...