الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 توماس دول في حديث الوداع سامي الجابر بوجهين وتاريخه لايهمني

توماس دول في حديث الوداع سامي الجابر بوجهين وتاريخه لايهمني

روافد / خرج مدرب نادي الهلال السابق الألماني توماس دول بتصريح مثير من خلال لقاء تلفزيوني بقناة دبي الرياضية مع الزميل مشعل القحطاني، وبنبرة صوت تشبعت ألم وحسرة على طريقة التعامل معه والتي لم يكن ينقصها الإحترافية فقط وإنما افتقدت لروح التأخي والمحبة والألفة وهو ماكان عليه مدير عام الكرة بنادي الهلال الكابتن سامي الجابر أبان عملهم سوياً بنادي الهلال السعودي ، حيث قال كنت احترمهم منذ الوهلة الأولى ، لكن كانت هناك لحظات صعبة عشناها بالنادي كان "سامي الجابر"شخصية مهمة في صلب النادي وكنت قد عرفته بباريس ، عندما كانت هناك مشاكل قرر الذهاب إلى لندن وفقدنا معه الاتصال ولم يسأل عن امورنا لم يسأل عن أي شي وهذا بالنسبة إلي ليس بإحترافية في العمل وتحدثت معه بعد أن عاد ولكن ربما كان لديه اشياء اخرى ، لم تتح لنا الفرصة ، ولم اكن اعرف مع من أتحدث!!)) 

 

وحول مايتعلق بعدم قناعة الكابتن سامي الجابر بالسيد دول ورفضه من الأصل فكرة التعاقد معه اجاب (( هو اخبرني شي مغاير تماماً عندما تحدثنا في الساعات الأولى التي تلاقينا فيها ، تحدثنا عن كرة القدم بشكل عام ، كان مقتنعاً مع رئيس النادي ، ولكن ليس المهم هو يريدني أو لايردني ، مايهم كيف كنّا سنعمل معاً. في الظاهر لم تكن علاقة جيدة ، حتى طاقم التدريب الذي كان يرافقني لم يكن يعرف مع من يتواصل ، حتى بعض اللاعبين لايقضون بعض الوقت بالنادي)) 
 
وفي رده على سؤال المذيع المتعلق بظهور سامي الجابر امام الكاميرات وقيامه بدور المدرب والموجه للاعبين في المباريات القوية والهامة وبالعكس يعمل امام الفرق الأقل اهمية والأقل حضوراً إعلامياً 
أجاب الألماني دول (( اي شخص ذكي بامكانة يفهم لماذا ؟ عادي جداً ، حتى بعض مساعدي تحدثوا لي بخصوص هذه النقطة ، عندما تلعب امام فريق (صغير)  تراه على دكة البدلاء في المقابل عندما تلعب أمام الاتحاد او الشباب اوا الأهلي تراه يتحرك أمام الكاميرا وبالقرب من زوايا التصوير ، ويوجه اللاعبين فكرت في هذا كثير من المرات ، هذا امر غير مقبول خصوصاً إذا كان هناك مدرب ، وإن كان من احد قادر على فعل ذلك فليفعل امام الفرق الصغيرة ، إن كان بحاجة ليبرز نفسه ليست هكذا العضمة في التصرف ، بالنسبة إلي ليست باللباقة ، إذا كان هو يريد ان يظهر نفسه امام الجمهور ، الجمهور ليس بدرجة متدنية من الغباء ، عندما يشاهدون هذه اللقطات يفهمون مايقوم به ، وفي النهاية كنت قادراً على التعايش مع هذا ، لكن إن كان سيعمل هكذا وهذه نظرته للاشياء فمن السيئ ان يكون لك وجهان )) مقدماً اعتذراه على عبارة (( وجهان)) ولكنه اصر عليه كصفة تلازم الكابتن سامي 
 
واستطرد المدرب الأماني دول ((لايهم إن كان مشهوراً او نجماً ولعب 160 مباراة ، هكذا لم نكن نستطيع أن نعمل ، لم يحييني حتى ، لم يتصل بي ، ولم يودعني عندما ودعت الفريق ، هذه الاشياء لاتأتي من أُناس صادقين خاصة إن كنت لاعب قضيت السنين فوق المستطيل الأخضر ، ليست بتصرفات ، كان بالامكان أن نتصافح ونتفارق ، ونتلاقى في يوم من الايام لكن لم يتصل عليّ ولم يأتي لكي يسلم علي ربما كان يتفاوض مع المدرب الجديد ، لكن كان بالإمكان على اقل تقدير الإتصال بي ولكن شي من هذا لم يحدث )) 
 

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الآسيوي” يُغرم التعاون ويؤيد عقوبة لاعب بيرسيبوليس

النصر بهدف دون رد، بعد أن تأهل وصيفاً عن مجموعته. وفي سياق آخر، أيّدت لجنة ...