الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 اعتصام أمام مبنى وزارة التربية احتجاجاً على صعوبة الأسئلة.. ورئيس الوزراء يطالب بحسن رعاية الطلبة

اعتصام أمام مبنى وزارة التربية احتجاجاً على صعوبة الأسئلة.. ورئيس الوزراء يطالب بحسن رعاية الطلبة

 

روافـــد ــ   الكويت : 

في الوقت الذي طالب فيه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح في جلسة مجلس الوزراء أمس وزير التربية ووزير التعليم العالي ووزير العدل أحمد المليفي بحسن رعاية الطلبة، ومتابعة تداعيات نتائج الامتحانات الأخيرة، وتأكيدات المليفي باعداد تقرير متكامل حول هذا الموضوع وتقييمه على أساس علمي وموضوعي، حمل طلاب وطالبات وأولياء أمور لافتات تطالب الوزير المليفي بالرحيل خلال اعتصام تم تنظيمه أمس أمام مبنى وزارة التربية احتجاجا على صعوبة أسئلة الاختبارات، وشهد الاعتصام بكاء ودموع طالبات وأمهاتهن بسبب رسوبهن أو تدني نسبهن، بحضور عدد من النواب السابقين والمرشحين الحاليين، وأعداد من الطلبة وأولياء أمورهم، وقد توالت فيه الانتقادات لوزير التربية من قبل نواب سابقين. حيث توعد النائب السابق مسلم البراك سمو رئيس مجلس الوزراء والوزير المليفي بازاحتهما اذا لم تتم معالجة الأمر. وأضاف: ان لم يصحح الأمر خلال 24 ساعة فان تجمعا سينظم أمام منزل رئيس الوزراء لايصال رسالة بأن الأمور تستدعي تحركا عاجلا على أعلى المستويات. وقال ان ما حدث محاولة من حكومة فشلت في توفيرمقاعد للطلبة في الجامعة، فرأت الحل في تقليل نسب نجاحهم.أما النائب السابق خالد الطاحوس، فقد قال يجب ألا يعتقد المليفي بان عدم وجود مجلس أمة يعني ان الأمور ضائعة ليقوم بتقليص نسب النجاح، وخاطب سمو رئيس مجلس الوزراء بقوله: «يارئيس الوزراء.. ستتحمل أزمة الطلبة سياسيا». في حين وصف مرشح الدائرة الانتخابية الرابعة محمد الخليفة الوزير المليفي بالمؤزم الذي يقول عنا «بعثيين» ونحن نقول ان من يدمر الشعب هو البعثي، بينما قال مرشح الدائرة الانتخابية الثالثة طالب شلاش اذا لم تحل الوزارة المشكلة فانها سترى شيئا لا يعجبها من قبل الطلبة في الفصل الدراسي الثاني، واصفا بعض المسؤولين في وزارة التربية بأنهم «حيالة»، فيما قال الناشط عباس الشعبي ان المليفي يتهمنا بأننا بعثيون بينما هو البعثي المتسلق الذي يدمر مستقبل الطلبة، وأضاف «ارحل يا المليفي.. ما راح نخليك». أما رئيس مجلس طلبة الثانوي د.رشيد الهاجري فقد وصف عدم مشاركة المعلمين في وضع أسئلة الامتحانات بأنها جريمة، مبينا ان المعلمين هم الأقدر على وضع الأسئلة لمعرفتهم بالفروقات الفردية بين الطلبة، في حين تقدم معلم فيزياء وقال: «أنا معلم فيزياء والأسئلة كانت تعجيزية وصعبة «أوي أوي» وتفوق قدرات الطلاب».وفي سياق متصل، علمت بان عدم وجود وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم العام منى اللوغاني في الوزارة بسبب سفرها بمهمة عمل رسمية كانت مقررة لها سابقا بعكس ما اشيع بأنها في اجازة خاصة للابتعاد عن مواجهة الطلبة الذين تظاهروا أمس امام مبنى الوزارة مع خلوها من جميع المسؤولين وعلى رأسهم وزير التربية ووزير التعليم العالي حيث حضر احتفال رفع العلم.

وسط اجهاش طالبات في الثانوية العامة بالبكاء صباح امس وهن يقمن مع امهاتهن بشرح تدني نسبهن ورسوب لعديد منهن بسبب اختبارات وزارة التربية للثانوية الصعبة وبحضور اولياء امور وطلبة امام مبنى الوزارة توعد عدد من النواب السابقين بمحاسبة المتعمدين تصعيب اختبارات الطلبة وبحث قضية درجات الطلبة في حين ارتفع سقف الوعيد الانتخابي من المرشحين بمساءلة سياسية من نصيب رئيس الحكومة الجديد ووزير التربية احمد المليفي بلغت حدودها الى ازاحة رئيس الحكومة اذا كان الامر يتطلب ذلك.وفيما حدد وزير العدل ووزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي يوم الاربعاء المقبل موعدا لمقابلة الطلبة وأولياء امورهم بحضور قيادات الوزارة المختصين في الكنترول لمناقشة الاختبارات ونسب الطلبة، وذلك في الساعة 4 عصرا على مسرح الوزارة، ويأتي ذلك تزامنا مع اعتصام نظمه الطلبة واولياء امورهم بحضور المرشحين لانتخابات مجلس الأمة 2012 ومنهم مسلم البراك وخالد الطاحوس ومحمد الخليفة وفرز الديحاني وطالب شلاش.ودعا مرشح الدائرة الرابعة النائب السابق مسلم البراك الطلبة واولياء امورهم الى التجمع بعد الانتخابات وقبل انعقاد اولى جلسات مجلس الأمة مع بداية العام الدراسي في الفصل الثاني اي 12 فبراير للوجود امام مبنى وزارة التربية بمشاركة نواب لا يجاملون الوزير المليفي، مضيفا: من يرد مجاملة وزير التربية فلا يأتي للتجمع».واتفق البراك مع الطلبة وذويهم لتجمع جماهيري حاشد وكبير في يوم نعلن فيه مواقفنا للناس كنواب وليس مرشحين، والحر الذي تهمه مصلحة الناس والطلبة ومستقبل الاجيال عليه ان يكون موجودا امام وزارة التربية قبل عقد جلسة المجلس لإعلان الموقف الموحد تجاه تعرض ابنائنا للظلم.وتوعد البراك بانه لو تطلب الامر ازاحة رئيس الوزراء او الوزير لتصحيح هذا الخطأ فلن نتردد موجها كلامه لوزير التربية «يا احمد لا توهق رئيس الوزراء».كما وعد البراك أنه في حال عدم قيام وزارة التربية بمعالجة الأزمة خلال الـ24 ساعة القادمة، فان تجمع سينظم أمام منزل رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، لإيصال رسالة واضحة بأن الأمور ضائعة وتستدعي التحرك العاجل وعلى اعلى المستويات.واوضح ان المليفي واللوغاني والسديراوي بجرة قلم ضيعوا مستقبل الطلبة، مضيفا: ثقوا بالله ان رئيس الوزراء والمليفي سوف يتحملان المسؤولية كاملة، مخاطبا المليفي بالقول: السديراوي واللوغاني راح ينفونك ولا يفيدونك والدليل انه ولا واحدة منهما خرجت للطلبة لأنه ليس عندهما اي رد والا لكانتا خرجتا واقنعتا الناس».وتساءل البراك: لماذا التجمع اليوم لأنه يأتي من معاناة قبل 3 ايام علمت فيها النتائج وتحولت بيوت الكويت الى مناحات والطلاب والطالبات ينتحبون والوزير يقول «عادي»، موضحا ان الوزير سقط ايام الثانوية على الرغم من ان الاسئلة كانت من المنهج في حين ان الطلبة رسبوا على الرغم من أن الاسئلة من خارج المنهج، وقال نحن والناس جميعا معترضين على وضع معين تجاه النتائج وانت تقول ماكو مشكلة، فانت وزير سقطت فما ذنب الطلب ان يتم ترسيبهم.وقال البراك ان ما حصل هو محاولة من حكومة فاسدة وتلفانة فشلت في توفير مقاعد للطلبة في جامعة الكويت والتطبيقي والبعثات الخارجية، ورأت ان الحل يكمن في ترسيب مجموعة من الطلبة عبر تقليل نسب نجاحهم حتى لا تتحمل الحكومة عبء انشاء الجامعات، معربا عن استغرابه ان يظل مصير الطلبة للمجهول ولا يجوز ان يصف المليفي هؤلاء بالبعثيين واعدائه مبديا تحديه من استعداد مقابلة الطلبة واولياء امورهم وهو امر مطلوب للحوار فيما بينهم ولكن الوزير يصرح في المقابلة ان قضية الاختبارات لا رجعة فيها، مضيفاً بالقول: عيل شحقه تقابل الناس، شنو المنطق في ذلك».وشدد البراك على اهمية ان يكون هناك موقف واضح لمجلس الأمة تجاه هذا الامر، اذ تواجه الوزارة مشكلة في اقناع الاهالي بنتائج الطلبة، مستهجنا ان يدور حوار بين ولي امر ووكيلة مسؤولة في الوزارة ونجد المسؤولة لا تستطيع ان ترد بكلمة واحدة لأن ليس لديها حجة ورد على هذا الحوار مشددا على اهمية ان يكون للمجلس القادم دور تجاه رفض الوزارة اعادة الاختبارات، على الرغم من ان بعض الطلبة يرون ان بعض الاسئلة جاءت من خارج المنهج وبعضها جاء خلاف ما جاء بالمنهج، ودلل مسلم بمثال على سؤال للتربية الاسلامية للصف العاشر: متى تزوج الرسول من السيدة عائشة. وتكون اجابته المباشرة: تزوج في السنة الثانية من الهجرة.الا ان السؤال الذي جاء لكي يزعج الطالب: بعد اي غزوة تزوج الرسول من السيدة عائشة متسائلا الم يكن هناك تعمد واضح لترسيب الطلبة ووضعهم في مستقبل مجهول.وقال المسلم: حسبما جاء في الرسائل الهاتفية، ان الوزير يقول اعدائي البعثيين وراء اثارة موضوع النتائج، فهل اصبح ابناء الكويت بعثيين لانهم رفضوا النظام الجديد.وأقسم البراك بأنه لن يسكت عن هذه المشكلة او الوقوف صامتا، مطالبا بان تحول الى لجنة تحقيق شاملة يستمع خلالها لكل وجهات النظر في مجلس الأمة لنعرف الحقيقة التي يسعى البعض الى تضييقها، مؤكدا ان السكوت بعمره ما يؤدي الى نتيجة وما ضيعنا إلا السكوت.وعبر مسلم عن حزنه العميق لعدم وجود اي مسؤول في التربية لمقابلة الطلبة واولياء امورهم حتى يستمع لشكواهم، متسائلا ماذا يريدون من هذا النظام الجديد الذي سبق ان حذرنا منه وظهرت نتائجه الآن مرفوعة في الشهادات وشملت كل المواد الدراسية، واذا كانت وزارة التربية تريد ان تطبق اي نظام جديد يجب ان يكون متسلسلا من بداية السلم التعليمي الأول ولي مباشرة في الثانوية العامة.واضاف: بعض الطلبة انخفضت نسبهم وتراجعت فمن حصل على امتياز تراجع الى جيد ومن حصل على جيد رسب، واضاف ان قيادات الوزارة من النساء السديراوي واللوغاني كنا نتمنى ان يكونا موجودتين للبحث عن حلول.واعتبر انه كان الأجدر بوزير التربية مخاطبة الطلبة عبر تلفزيون رسمي ولكن للأسف هذا ديدن الوزراء في مجاملة قناة الفتنة وبث الكراهية في نفوس الناس. وقال المسلم ان المليفي يقول ان من اعترض على الاختبارات هم من اعدائه وبعثيين، متسائلا هل اصبح اطلاق التهم على اهالي الكويت سهلاً يطلقه متى شاء حتى يبعد المسؤولية عن نفسه.وقال هناك مشكلة حقيقية لا يمكن ان نسكت عنها، ولا نجعل مستقبل الطلبة مرهوناً لدى اشخاص لهم افكار خاصة مضيفا بالقول: اللي يهتم في الكويت لا يمكن ان يترك مصير ابنائها بدون حل السقوط وصل الى نسبة %48 والدروس الخصوصية وضعها منفلت والوزارة لا تحرك ساكنا تجاهها ففي كل مكان تجد اعلانات عن استعداد معلمين لتدريس كل المواد والمأساة ان احد اولياء الامور طلب من احد المعلمين ان يعلم ابنه خلال الفترة الصباحية فرد عليه لا استطيع صباحا لأني اعمل «صباغ».من جانبه قال النائب السابق والمرشح خالد الطاحوس ان البلاد تواجه ازمة ادارة وعبثاً في مستقبل اجيال، موضحا ان وجود الطلبة واولياء امورهم في التجمع يؤكد ان الازمة متفاقمة ولا حلول لدى الوزارة خصوصا بعد ردود الفعل على النتائج المتدنية.واوضح ان خلال 5 ايام القادمة من التصويت يجب الا يعتقد المليفي بأن عدم وجود مجلس يعني ان الأمور ضايعة حتى يقوم بتقليص نسب النجاح متهما المليفي بأنه «قاعد يرجعنا الى المربع الأول».واضاف: «يا رئيس الوزراء القادم ستتحمل ازمة الطلبة سياسيا».واستغرب الطاحوس تحديد وزارة التربية موعد مناقشة الأزمة ومقابلة الطلبة يوم الاربعاء المقبل، متسائلا: لماذا لا يتم الاجتماع اليوم»، واصفا الوضع بالسيء كونه يتعلق بالعنصر البشري وتنميته من خلال الطلبة الذين وصلوا الى مرحلة الاحباط.بدوره قال مرشح الدائرة الرابعة محمد الخليفة الوزير يقول احنا بعثيين ونحن نقول من يدمر الشعب هو البعثي، واصفا المليفي بالمؤزم قائلا انت وبعض الوزراء الذين حاربوا الشعب الكويتي.واضاف الخليفة «على الوزير الخروج للطلبة، ولا تتعذر بمواعيد مع وفود رسميه»، لاسيما ان هذه المواعيد لا تأخذ اليوم بأسرهمن جهته قال مرشح الدائرة الثالثة طالب شلاش ان احدى المسؤولات في الوزارة ابلغته انها لن تقوم باستقبال الطلبة الساقطين في الاعتصام امس مشيرا الى ان الراسبين هم المسؤولون بالوزارة الذين لم يستطيعوا مواجهة الطلبة ومناقشتهم، مشيرا الى أن الطلبة واولياء الامور سيتخذون موقفا قبل بداية العام الدراسي.وشن الناشطالسياسي عباس الشعبي هجوما عنيفا على وزير التربية احمد المليفي مؤكدا بانه هو البعثي، وانه متسلق ويتهمنا باننا من البعثيين، والمليفي يدمر مستقبلالطلبة.وطالب الشعبي وزير التربية بالرحيل: «ارحل يا المليفي والله ما رح نخليك».بدوره، طرح رئيس مجلس طلبة الثانوي د.رشيد الهاجري 4 مشاكل يواجهها الطلبة، ابتدأ اولها بأن نظام توزيع الدرجات الحالي يدمر الطالب، كونه يبخس حقه في درجات الشفوي اذ يمنح نسبة 6 درجات في الشفوي و%94 في الاختبار، وثانيا فيما يخص النسب تم المساواة بين المواد الصعبة والسهلة في النسب المئوية، بعد ان رأت الوزارة ان الطلبة يحققون نسبة عالية في المواد السهلة، فقاموا بمساواة نسب جميع المواد الدراسية.

 

 


 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فريق تطوعي يقوم بأعمال جليلة

فريق تطوعي يقوم بأعمال جليلة روافد العربية _جدة : محمد الجدعاني أقام فريق أصدقاء المساجد ...