الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 إمام مسجد يأمر زوجته بالسجود له ويجبرها على قضاء الليل واقفة

إمام مسجد يأمر زوجته بالسجود له ويجبرها على قضاء الليل واقفة

روافـــــد \ اتهمت شابة جزائرية زوجها الذي يعمل إماما بأحد المساجد، بتعذيبها، على رغم أنهما في شهر العسل؛ حيث كان يطلب منها السجود له ويجعلها تقضي الليل واقفة.

وقالت مصادر لصحيفة الشروق الجزائرية : إن قوات الشرطة تمكنت من إطلاق سراح الإمام من قبضة أهل زوجته، بعد أن فكت الحصار الذي فرضه الأهل على سكن إمام في قرية صحيرة لنقل أثاثها، بعد أن طلبت الطلاق من زوجها؛ الذي قالت: إنه بدأ تعذيبها بعد 3 أيام فقط من الزواج.

وأفاد مصدر أمني بأن الزوجة كانت تتعرض لضرب مبرح على يد زوجها، بكابل، لمدة 10 أيام حسب الشهادة الطبية، وهو ما دفعها للعودة لبيت أهلها وطلب الطلاق بأي ثمن.

وقال شقيق الزوجة: إن شقيقته رفعت دعوى طلاق من الإمام المتهم، بعد مرور 21 يوما فقط على زواجهما، مشيرا إلى أن الزوجة قضت من تلك المدة 3 أيام فقط معززة مكرمة في حضور والدي الزوج الإمام، ولما غادرا المنزل انقلبت حياة الزوجة رأسا على عقب.

وعلى لسانها يضيف الشقيق: "كان يطلب منها البقاء واقفة طول الليل، بينما يغط هو في نوم عميق، ولا تنام إلا إذا تأكدت أنه نائم، ويجبرها على السجود له، وكان يضربها بكابل ويهددها بالكهرباء على غرار ما كان يفعل مع طليقته الأولى، يعذبها لأتفه الأسباب حتى ولو كان المنزل خاليا من التموين الغذائي يحملها مسؤولية عدم تحضير الأكل".

وأضاف كان يزداد غيظا كلما طلبت منه الطلاق اتقاء لبطشه؛ فيهددها بالقتل: إن كررت الطلب مرة أخرى.

عن أكاديمية روافد

تعليق واحد

  1. للاسف  الشديد انه في هالايام كل من هب ودب يصير امام 
    تناسوا الشروط اللازمه للامامه 
    وهذا لايمكن يكون انسان طبيعي   اطلاقا  
    كان الله في عون هالزوجة ومثيلاتها 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...